اخر الاخبار

الجمعة , 24 يونيو , 2022


في شهر الله تنتهك المساجد وتحرق المصاحف بسبب نقل رواية عن الرسول
بقلم: ضياء الراضي
لقد عاد القرامطة من جديد وعاد منتهكي الحرمات بثوب جديد .. بخداع السذج وانقادوا كالقطيع الأعمى وكتلك الأمة التي اطلق عليها في زمنها بأنها لا تميز بين الناقة والجمل مجرد نقل رواية وخلال بحث تحقيق وتدقيق للمحقق الصرخي ومن خلال التحقيق بالكتب المعتبرة والتي يستند عليها كل علماء المذهب بالنقل واعتبروها بالكتب الأربعة روايات ذكرت في تلك الكتب نقلها المحقق الأستاذ خلال بحثه فتناولها أئمة الجمعة أثناء خطبهم المباركة ليبينوها للعامة ماذا حصل من القطيع ماذا حصل من وعاظ السلاطين من أئمة الضلالة حرفوا الكلام لكونها تمس مكانتهم وتبين حقيقتهم وكيف يستأكلوا الناس من خلال التغرير بهم بهذه الأمور فهبت الناس لتحرق وتهدم المساجد وتتطاول على المصاحف وتحرقها وترمي بها مع القمامة لمجرد صدر كلام من شخص ليس لديه موقف ثابت لا يميز بين الرواية والحكاية والفتوى وهذا ما اشار له سماحة المحقق الأستاذ الصرخي خلال بحثه الموسوم (أَقْبَاسٌ..مِن..الإِمَامَة) قوله :
[)أَقْبَاسٌ..مِن..الإِمَامَة]
﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا...لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾
[«كَرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ» = لَـم يَسْجُدْ لِصَنَمٍ قَـطّ = إِمَامُ تَوْحِيدٍ قَبْلَ الإِسْلَام]:
مَعَ الحِفَاظِ عَلَى مَقَامِ الصَّحَابَةِ وَقُـدْسِيَّتِهِم(رَضِيَ اللهُ عَنْهُم)، وَعَـلِيٌّ(عَلَيْهِ السَّلَام) مِنَ الصَّحَابَةِ، أَقُولُ: لَـو لَـم تَكُنْ لِعَـلِيٍّ(عَلَيْهِ السَّلَام) فَضِيلَةٌ إلَّا هَـذِهِ [كَرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ] لَكَفَى:
1ـ قَالَ السَّـفَّارِينِيّ الحَنْبَلِي(ت ١١٨٨هـ ):
ـ {ذَكَرَ ابْنُ كَثِيرٍ: أَنَّهُ قَـدْ غَـلَبَ فِي عِـبَـارَةِ كَـثِيرٍ مِنْ النُّسَّاخِ لِلْكُتُبِ أَنْ يُـفْـرَدَ عَـلِيٌّ(رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ) بِـأَنْ يُقَالَ [عَلَيْهِ السَّلَامُ]، مِنْ دُونِ الصَّحَابَةِ، أَوْ [كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ]}
ـ {قَـدْ ذَاعَ ذَلِـكَ وَشَــاعَ وَمَــلَأَ الـطُّـرُوسَ وَالْأَسْــمَـاعَ}
ـ {قَالَ الْأَشْـيَاخُ: إِنَّـمَـا خُــصَّ عَـلِـيٌّ(عَلَيْهِ السَّلَام) بِـقَـوْلِ «كَـرَّمَ اللَّهُ وَجْـهَـهُ» لِأَنَّـهُ مَـا سَـجَـدَ إِلَـى صَـنَــمٍ قَــطّ}
ـ {وَهَذَا (إنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى) لَا بَأْسَ بِهِ}[غذاء الألباب(1)للسّفّارِيني الحَنْبلي]
2ـ بَـعْـدَ الـبَـعْـثَـةِ المُحَـمَّـدِيَّـةِ الشَّـرِيـفَـةِ(صَلَّى اللهُ وَسَلّم عَلَى النَّبِيّ المَبْعُوثِ وَآلِهِ) أَسْـلَم أَمِـيـر المُؤمنين (عَلَيْهِ السَّلَام)، وَكَانَ عُـمُـرُهُ (10) سِـنِين بَـل أَكْثَر:
ـ فَـلِمَاذَا لَـم يـَسْـجُـدْ لِـصَـنَـمٍ وَلَـم يُـشْرِكْ بِالله(سُبْحَانَه)، قَـبْـلَ إِسْـلَامِهِ المُحَـمَّدِيّ، لَا فِي بَيْتِ أبِيهِ وَلَا فِي بَيْتِ النَّبِيِّ(صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَآلِهِ وَسَلَّم)؟؟
ـ بِكُلِّ تَأْكِيدٍ، كَانَ مُـؤْمِنًا مُـوَحِّـدًا مُـسْـلِـمًا عَـلَى مِـلَّـةِ إبْـرَاهِـيـم(الصَّلاةُ وَالسَّلَام عَلَى إبْرَاهِيمَ وَآلِه وَنَبِيِّنَا وَآلِه)
ـ هَـذِهِ فَـضِـيـلَـةٌ لَا يُـشَــارِكُـهُ فِـيـهَـا أَحَـدٌ إلَّا رَسـُول اللهِ(صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَآلِهِ وَسَلَّم).
3ـ لِـمَاذَا كَرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ وَعَصَمَهُ مِنَ الصَّنَمِيَةِ وَالإشْرَاكِ، قَبْلَ الإِسْلَام، وَمِن الصِّبَا؟؟ لَا أَعْـلَم، اللهُ العَالِم.
ـ إنَّ الخُصُوصِيَّةَ، وَالتَّقْـرِيبَ بِـالصُّحْبَةِ وَالمُصَاهَرَةِ، وَالتَّكْلِيفَ بِـالمَهَـامِّ، وَإظْهَـارَ الجَانِبِ القِيَادِي، وَنَحْوَهَا، تُـشِـيرُ وَتُبَيِّنُ الحِكْـمَةَ وَالمَنْطِـقَ فِي التَّرْبِيَةِ وَالرِّعَايَةِ النَّبَوِيَّةِ لِأَبِي بَكْرٍ وَعُـمَرَ وَعُـثْمَانَ وَعَـلِيٍّ(رَضِيَ اللهُ عَنْهُم وَعَلَيْهِم السَّلَام)، وَكُـلُّ ذَلِـكَ بِـوَحْيٍ مِنَ اللهِ وَأَمْرِهِ(عَزَّ وَجَلّ)
ـ الرَّاجِحُ جِدًّا، أَنْ يَـدْخُلَ، فِي ذَلِكَ، تَـطْهِيرُ الإِمَامِ عَلِيٍّ(عَلَيْهِ السَّلَام) وَتَنْزِيهُهُ مِن الشِّرْكِ وَالسُّجُودِ لِلأَصْنَامِ، مِنَ الصِّبَا، وَقَبْلَ البَعْـثَةِ النَّبَوِيَّةِ المُبَارَكَةِ(صَلَّى اللهُ عَلَى المَبْعُوثِ وَآلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّم)
قَالَ(الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ): ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا...لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾
ـ {{قَالَ أمِيرُ المُؤْمِنِينَ(عَلَيْهِ السَّلَام): بَعَـثَنِي رَسُولُ اللهِ(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)...}}، هَذِهِ رِوَايَة..فَفَرِّقْ بَيْنَهَا وَبَيْنَ الفَتْوَى وَالحِكَايَة!!! ثُـمَّ: هَــ.دِّمْ ـــ حَــ.رِّقْ ـــ فَـ.جِّـرْ ـــ اِخْـ.طِـفْ ـــ قَـ.تِّـلْ...!!!
ـ {حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ} عَلَى الظَّالِمِ المُنْتَهِكِ لِحُرُمَاتِ اللهِ الهَادِمِ لِبِيُوتِ اللهِ الحَارِقِ لِكِتَابِ الله
4ـ ................
المهندس: الصرخي الحسني
https://www.facebook.com/Alsarkhyalhasny1/photos/a.101342208809765/313224607621523/






القراء 187

التعليقات

احمد_سعد

وفقكم الله تعالى

محمد_الكرعاوي

وفقكم الله

احمد_حمزة

موفقين

ابو_علي_الشمري_

ابرهة العصر باوامر من اسياده الفرس يحرق كتاب ويهدم بيوت الله

محمد

حسبنا الله ونعم الوكيل

ليث

تنتهك حرمات الله ويحرق كتاب الله تعالى في شهر الطاعة لانها تمثل جهة الحق واهل الحق فقد انتهكت حرمات الله من قبل ابرهة العصر وبتحريض من الفرس فصب الظلم والجور على مرجعية السيد الصرخي العلمية الاخلاقية

مقالات ذات صلة

في شهر الله تنتهك المساجد وتحرق المصاحف بسبب نقل رواية عن الرسول

المحقق الأستاذ يوصي على نهج النبي واله الأطهار وصحبه الميامين

من أجل نهج التوحيد وإعلاء كلمة الحق ضحى أنصار المحقق الصرخي بأرواحهم القدسية!!

المحقق الصرخي يبين لنا: شهادة السَّيِّدِ المُرْتَضَى عَلَى القُمِّيِّينَ !

المحقق الأستاذ مؤكدًا: إِنَّ القُمِّيِّينَ كُلَّهُم مُشَبِّهَةٌ مُجْبِرَةٌ...بِشَهَادَةِ المُرْتَضَى

المفكر المعاصر الصرخي يثبت: الاِخْتِلَافَاتُ بَيْنَ مُجَـسِّـمَةِ الشِّـيعَةِ تَرْجِعُ لِلاخْتِلَافِ فِي هَـيْـئَةِ الصُّورَةِ أو المَاهِيَّة!!

المهندس المحقق مستفهماً:إذا كان القمي أفاكاً مدلساً طعاناً بعرض النبي فكيف حكموا بوثاقته؟؟؟

المهندس المحقق والدعوة إلى التفكر بضعف ذات الإنسان ومصيرها المحتوم

الأستاذ المهندس محققاً اطباق شيعي على التوحيد الأسطوري

المهندس المحقق: القُـمِّيُّ صَحِيحَ المَذْهَب عِنْدَ الخُوئِيِّ وَمَـرَاجِعِ الشِّـيعَة!!!

القمي المدلس بين توثيق الخوئي وتحقيق وتدقيق المهندس المحقق ؟؟

القمي يدلس ويكذب ويفتري على الأئمة الاطهار.. الأستاذ الفيلسوف محققاً

عُـمَـرُ كَـطَالُوت...نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ...بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ.. الأستاذ المهندس محققاً

هل الخوئي على نهج القمي وابن تيمية في تجسيم الذات الإلهية.. الأستاذ المهندس محققاً ؟؟

المرجع المهندس محققاً: نُبُوءَةٌ وَبِشَارَةٌ وَوَصِيَّةٌ...بِـــ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ

المحقق الصرخي والدعوة الحقيقية للوحدة الصادقة الفاعلة

المحقق الصرخي والدعوة الحقيقية للوحدة الصادقة الفاعلة

المهندس الصرخي محققاً: حَقِيقَةٌ صَادِمَةٌ شَاخِصَةٌ تَجِدُهَا بَيْنَ كَلِمَاتِ الشِّيعَة(سَوَاءٌ الأَخْبَارِيُّ وَالأصُولِيُّ)

المرالمرجع المهندس محققاً: نُبُوءَةٌ وَبِشَارَةٌ وَوَصِيَّةٌ...بِـــ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ

المرجع الأستاذ محققاً: إمَامَة المُلْـك" ثَابِتَـةٌ وَإِن تَخَـلَّـفَ النَّاسُ، وَكَـذَا إِمَامَة النُّبُوَّة ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَـلَّـفَ النَّاسُ.

المرجع المهندس محققاً: إِمَامَة القَضَاء" فِي ظِـلِّ "إِمَامَة النِّظَام"...نَـبِـيٌّ وَنَـبِـيٌّ وَمَلِكٌ إِمَام

حكم الصلاة في البيت المغصوب: المرجع المحقق يجيب

المرجع المهندس محققاً: إِنَّ اللهَ سُبْحَانَهُ قَـد اخْتَـارَ عُـمَرَ وَجَعَـلَهُ طَالُوتَ هَذِهِ الأمَّة وَأَيَّـدَهُ بِوَسَائِلِ الإمَامَةِ الإِلَهِيَّةِ

الأستاذ المهندس محققاً: أمة الإسلام على نهج الأمم السابقة

المرجع المعلم محققاً: الكَلَامُ عَن الإمَامَةِ(الخِلَافَةِ) الإلَهِيَّة وَليْسَ عَن إمَامَةِ القَهْرِ والجَبْرِ وَالمُلْكِ العَضُوض

المرجع المحقق يبين: الفرق بين إمامة الحكم والملك وإمامة القضاء والتشريع

المرجع المحقق وحكم صلاة المسافر لوطنه الثّاني!!

زيارة مولاتنا لشهداء أحد تنفي المحسن والضلع المكسور وخرافة حرق الباب..المرجع الأستاذ محققاً!!!

المرجع الأستاذ متسائلا عن علة إخفاء قبر الزهراء من قبل الأئمة طول هذه الفترة ؟؟

من نتبع تشريع الزهراء وآل البيت أم بدعة الصدوق في الزيارة.. المرجع المحقق مبيناً ؟؟

المرجع الفيلسوف محققاً: إذا كان إخفاء قبر الزهراء عقوبة للخليفة الأول والثاني فما هو ذنب الأمة بعد وفاتهما !!

المرجع المهندس يبين ويوضح غاية الزهراء من زيارة قبر النبي المصطفى وشهداء أحد

الطلاق في فقه المرجع المحقق الصرخي !!

المرجع المحقق مبيناً: أمير المؤمنين والزهراء ووصيتهم في إعفاء وإخفاء قبرهما

المرجع المحقق يبين الدور الحقيقي للنبي المصطفى في إثبات التوحيد !!

المرجع المحقق يثبت أن منهج العلماء والعقلاء ينفي أربعينية كربلاء والمدينة!!!

أرْبَعِينِيَّةُ المَدِينَة وَأرْبَعِينِيَّةُ كَرْبَلَاء وَجَابِر..أُكْذُوبَةُ القَصَّاصِينَ المرجع.. الأستاذ محققا!!!

المنهج الاصلاحي للمرجع المحقق الأستاذ في العقائد والتاريخ (زيارة الأربعين )نموذجاً !!!

المحقق الصرخي محققاً: عاشوراء إصلاح الفكر والعقيدة والأخلاق ......

الأستاذ المحقق موجهاً تساؤلاً إلى الجموع السائرة للزيارة عن فريضة الأمر بالمعرف والنهي عن المنكر



خريطة الموقع


2022 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net