اخر الاخبار

المفكر الاسلامي المعاصر :(قَائِدُ السّلُوكِيّة وَالمُرجِئَة.. أشَاعَ الطّائِفِيّةَ النَّتِنَة المُلازِمَة للخُرافَةِ وانحِطَاطِ الأخلَاقِ )



بقلم : قيس المعاضيدي

يجب وضع الامور في نصابها ،ولملمة الوضع ووضع النقاط على الحروف ونكون جملة مفيدة بعيداً عن الخوف والرتوش والدبلوماسيّة،والتهرب من المسؤولية ،وانتظار الغير يقول خشية على مصالحه الخاصة وواجباته .والتباهي بان الكل يحبونه ومرغوب عندهم . والتظاهر بانه من اصحاب الحل والرأي . وعدم الاصطدام مع أصحاب النفوذ والواجهات .ولكن المؤكد ان من يدعي الكلام اعلاه يبرز عضلاته على الفقراء والمس

الخميس , 2 أبريل , 2020
القراء 264

المفكر الاسلامي المعاصر .. يدعو الى الدين والاخلاق وتحرير العقول .




بقلم :قيس المعاضيدي

تواجه الشعوب والدول ظروفا عصيبة واحداثا ومآسٍ وكوارث وأزمات ،فتلقي بظلالها على من يتحكم بدفة الحكم واصحاب المسؤولية ،على تحمل أعباء الحكم ،و ذلك بالعمل المتواصل على انقاذ وحماية الناس وتقليل الخسائر على اقل تقدير .مع توفير الغذاء وفرص العمل وتوفير افضل الظروف الصحيّة والتعلمية والعدالة وإحترام الحريات والحقوق ورفعة الدولة وسمو اهدافها وحقها في العيش كباقي الدول وعدم التق

الجمعة , 20 مارس , 2020
القراء 309

سيرة الإمام الكاظم الوسطية في نهج الفيلسوف المعاصر



بقلم :قيس المعاضيدي
إن من يتقي الله - سبحانه و تعالى - لايبالى بما يلاقي من العاصين والجبابرة والمتسلطين والجهال ،و السذج وفاقدي العقول .ومهما تكبروا وعاندوا وجيّشوا وأكثروا السواد .يبقى نقص عقولهم وفراغها من العلم حسرة في نفوسهم مهما حصلوا على مناصب وأموال وإعلام ومليشيات .ولايرتاح ولا يهدأ لهم بال و وصاحب العلم يعيش يتنفس الهواء ،فالسجن لايشفي مرضهم ولا أيضًا الاعتقال ولا التهميش والاقصاء وال

الجمعة , 20 مارس , 2020
القراء 78

حكم المصاب بفايروس كورونا ولم يخبر الناس في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .




اعداد : قيس المعاضيدي

يبتلي الخالق – جلت قدرته – الانسان بمحن وامراض وظروف عصيبة ،وحسب تفكيري البسيط ان تلك الابتلاءات على الانسان يعرفها المؤمن بالله –سبحانه وتعالى - قبل غيره ويقبلها ويثبت على ايمانه ،فهي لاتهز ثقته بالله قيد انمله .فهي تقوي تمسكه بحبل الله ، ويجعل منها رسالة يحملها هو فقط ولا يثقل على غيره بما لا يطيق .وان معرفة الخالق يرسم لوحة فنية رائعة يسودها التواضع والمحبة للآخرين

الأحد , 15 مارس , 2020
القراء 70

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : وِلايَةُ الفَقِيه... اُسْكُنُوا..لَا تَخْرُجُوا..أَمْرُكُمْ لَيْسَ بِهِ خَفاءٌ.




بقلم : قيس المعاضيدي

ان من يدعي نظرية ،عليه ان يكون ذا صدر رحب ،ويتقبل النقاش العادل الصادق واحترام المقابل .لانه يهديك ملاحظات ربما أغفلت عنها .او كنت على الضد منها بدون مراجعة وإمعان وتفكر ،وخصوصا وانت تحت عنوان وقسم عظيم ،وأمام الناس الذين يجب مخاطبتهم على قدر عقولهم وذلك منهج سار عليه الانبياء والاولياء الصالحين .فانت لا تخسر شيئا وبما أنت صادق النية ولم تصب فلك أجر .

وأما أن نتعنت و

الجمعة , 13 مارس , 2020
القراء 390

المفكر الاسلامي المعاصر : النفس المريضة للتيمية تطبَّعتْ على العنصريّة والطائفيّة والمناطقيّة!!!




بقلم : قيس المعاضيدي

إن من شبّ على شيء شاب عليه .اما ممن اصيب بمرض فيجب عليه المعالجة والا اصبح داء ،فلا يسلم من يتعامل معه الا من تحصن جيدا .فهنا يجب ان نذكر ان اخطر مرض هو المرض المعنوي ،أي من دخله فايروس التكفير والنواصب فيشكل خطر على المجتمع ،وهذه عقيدة فاسده تعرقل من الملتحقين بطريق الحق والتشويش عليهم فيصاب بمرض الانا والتكبر والطائفية .فهل هذا له علاج .وهل يوجد له أمثال في التأريخ ؟

الثلاثاء , 10 مارس , 2020
القراء 164

سطع نورُ الإمامة بمولد عليّ وعمَّ الاعتدال والأخلاق والوسطية... المفكر الإسلامي مطبقاً.




بقلم : قيس المعاضيدي
تمثل الإمامة الاثنا عشرية امتداد للأنبياء بعلمهم بأخلاقهم بخدمة الأناس والسهر على راحتهم ولم تقف حائلاً ما فعله المغرضون والتيميون التكفيريون والنواصب والمارقة ، من حرب ودسائس وسمة وتشريد وتغييب .وكذلك التضييق بقليدهم مناصب لغرض المراقبة .ومن عرف حق الإمامة من عامة الناس لذابوا في التضحية لحماية الحق ونصرته وكثرت سواده ،و لا نكون متماهلين مفتورين ومتكاسلين ورغم ذلك نحسب أ

الثلاثاء , 10 مارس , 2020
القراء 408

أئمة الضلالة التيمية ليس عندهم إلّا الطائفيّة والإرهاب والتدليس!!!




بقلم :قيس المعاضيدي

الكلمه الطيبة والتعامل وبالحسنى والتوادد والتراحم والسهر على راحة الآخرين ،والتعامل بعدالة ،تلك اسس متينة تقاوم الريح العاتية ،وتشفي الامراض وتضمد الجروح وتنفس الكروب ،وتزرع البسمة لمستقبل زاهر وأشجارمثمرة ،ونخيل باسقة وعطور ورياحين فواحة ، في بلد متطور مثقف يمتلك زمام الادارة رجال امناء مخلصين والكل قائد والكل مشارك في الحل والمضحي والمتفاني في البناء .ولكن ذلك لا يروق

السبت , 7 مارس , 2020
القراء 461

المفكر الإسلامي المعاصر.. مهازل فتوحات أئمة التيمية يحررون البلدان ويخربونها !!




بقلم : قيس المعاضيدي
في العرف السياسي تقوم الدول بتكريم روادها في جميع المجالات عندما يحرز الرواد انجاز مفيد يدفع عجلة البلد إلى الأمام في سلم التقدم العلمي الذي يضفي إلى سد حاجة البلد من خلال ذلك النتاج .ولكن عندما يوجد من ليس كفء في القياده ويفرض أفكار بعيدة عن الواقع يراد منه رفع سمعته بدون شيء نافع للبلد !! هنا الطامة الكبرى والعقبة الكبرى في طريق أي مشروع وطني ، فأخذ البعض في مجال عمله ي

السبت , 7 مارس , 2020
القراء 117

الاسلامي المعاصر :رسالة الذهبي تكشف عن واقع المنهج التيمي التكفيري التدليسي!!!



بقلم : قيس المعاضيدي

يجب على من يكتب التاريخ ان يكون أمينا ، لان في خلاف ذلك لايلوم من اساء فيه الظن .ولمن تكتب اذن ،؟ومهما كانت درجة التقرب الى الحاكم ،أو توفرت لك ظروف لم تتوفر لغيرك ،فلا يكون ذلك دافع للحكم على غيرك من دون ذنب ،وتتهم وتفتي بغير علم ،كان ذلك اثما وزرع الفتن والصراعات والقتل والتشريد وانتهاك الاعراض واستباحة الدول والتكفير ،وان ذلك مردود عليك في الدنيا والآخره ،ففي الدنيا لا

السبت , 7 مارس , 2020
القراء 376

المفكر الاسلامي المعاصر :أئمّة التيمية‎ ‎الإرهابيون‏ أفتوا للدواعش باستباحة الموصل.




بقلم : قيس المعاضيدي

في كل دولة رجال علماء يوزنون الامور بقدر قيمتها , وإعطاء كلمة الفصل ،وفي احلك الظروف واشرسها .وعلى من كان في أعلى سلطة ياخذ منه.و من الجميع لما يكتنف الموضوع المراد حله من غموض،فيجد له علاج جامع مانع وباقل الخسائر .ويكون عادلا مع الجميع بدون إقصاء وتهميش وطائفية .فالخطر على الجميع والحاكم هو الخادم والمدافع عن الدولة .ولايتوقع على من يتوددون لتلبية رغباته ومن لم يفعل يل

السبت , 7 مارس , 2020
القراء 90

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : الخطّ العلميّ والمنهج الأخلاقيّ الإسلاميّ السليم‏ مقابل المنهج التيمي السقيم!!!




بقلم : قيس المعاضيدي

ان للعلم سطوة وهذه متأتية لما للعلم من فائدة لعامة الناس ففي الماثور قيل ان كتمان العلم اثم ،وبالمقابل هنالك طرف لم يمتلك تلك الموهبة وبدلا من الاستفادة منه يأخذ بمحاربته وشن الحرب الشعواء ضده فالتجييش والاعلام الرخيص ، والمداهمات والمطاردة، والقتل وحرق الجثث ،وسحلها بالشوارع ،وغلق المكاتب والحسينيات !! ورغم التوضيح انفاً نقول لماذا تلك ؟ لان لو من يحارب العلم كان همه ا

الثلاثاء , 3 مارس , 2020
القراء 241

المفكر الاسلامي المعاصر : أئمة التيمية مشهورون بالسيرة السيِّئة بين الناس!!!




بقلم :قيس المعاضيدي

تعرف نفسية وتفكير المقابل من التجربه، وهذه تاتي أكثر الاحيان بالعارض والصدفه احيانا كثيره ،.فقد يكذب شخص وأنت عندك هذا شخص صادق النية واعماله كلها حسنة ،ولكن سرعان ما تغيّر حساباتك عنه ولكن بصدمة ،وربما تغيرها بصعوبة بعد تامل، وضرب الوسطين في الطرفين، وحاصا الضرب والجمع والقسمة تصل على نتيجة واحدة حتى بعد توحيد المقامات !! لان هذه المعادلة تنتمي الى موضوع والموضوع في فصل

السبت , 29 فبراير , 2020
القراء 96

المفكر الاسلامي المعاصر :أدلّة التيميَّة السقيمة مردودة عليهم وكاشفة عن جهلهم وإرهابهم على طول ‏التاريخ!!‏‎!‎




بقلم : قيس المعاضيدي

لمن يأتي بفكر ومهما كان اتجاه هذا الفكر يلتف حوله لمن تاثر به ،بدليل لولم يتاثر أحد بالتكفير لماذا انتشر ذلك المنهج ؟وكيف أخذ كالهشيم في نفوس البعض ؟وهؤلاء بدورهم طبقوه وبحسب ظروف ولوجستية الاستكبار العالمي على مناطق فكانت نتيجتها تكفير واقامة الحدود فهجر اناس وسلبت حقوقهم وحرياتهم واعراضهم .

ولكن الحقيقة الصادمة ان ادلة التيمية سقيمة وضعيفة لكنها توهن الناس الذين هم

السبت , 29 فبراير , 2020
القراء 139

شروط لمن يتصدى لولاية الفقيه في فكر الفيلسوف الاسلامي المعاصر .


بقلم : قيس المعاضيدي

كل الانظمة تملك من القوانين ما تستطيع من خلالها أن تدافع عن فكرها .ولو بدرجة قليلة حتى من لم يكن ذا عقيدة صالحة مثل الهندوس والبوذبة على سبيل المثال وان تكتنفها بعض الجحود والمبالغة في التفكر والتمسك بما يعتنقون .لكنهم لو قارنا بما يفعله هؤلاء ومن يعتنق ولاية الفقيه على الرغم من القسم العظيم لكن من يسلم الناس من يده ولسانه اقل من الهندوس رغم الروهينكا .لكن ولاية الفقيه اسم

الخميس , 27 فبراير , 2020
القراء 110

المفكر الإسلامي المعاصر يضع الحلول والعلاجات للوضع في العراق .




بقلم :قيس المعاضيدي
في بعض الدول ذات النظام الدكتاتوري المتسلط المستبد ،والذي لايسمع من الغير ولايعطي الفرصة لمشاركته في بناء بلاده ويقصى ولايسمع منه ويهمّش ويطارد المفكرين والعلماء المخلصين .إرضاءًا للمحتل والفاسد والخائن والجاهل والذليل و لكن المفكر الوطني العالم المخلص للوطن .والوضع هذا يعز عليه و حال بلاده ممزق تنزف جراحه وفي استطاعته تقديم الحلول والعلاجات لبلاده رغم أنه مضطهد فيه يداوي

الإثنين , 10 فبراير , 2020
القراء 893

المفكر الإسلامي المعاصر :《ولاية الفقيه... قِوامٌ أو فَوْضَى وَتَهْدِيم؟!》




بقلم : قيس المعاضيدي
تسيّر الدول أنظمتها لتقديم الخدمات لشعوبها ،وفق دساتير وضعها خبراء في مختلف الاختصاصات حسب الفصول.وبعد ذلك يعرض على الشعب ليبدي رأيه هذا لمن يسير على نظام مدني أو غيره .وتكون الحكومة ملزمة بالسيرعليه والحفاظ عليه ويكون مرجعًا لحل جميع القضايا الداخلية والخارجية ، ويحاسب كل من يتجاوزه ،ورغم ذلك عندما يكتشف خلل أو يقيّد أو يشل حركة البلد وتطوره يعدل بوضع لجنة لذلك .هذا الحا

الإثنين , 10 فبراير , 2020
القراء 766

المفكر الإسلامي المعاصر ـ الشَّبابُ..وثقافةُ الوجودِ والاعتدال .




بقلم : قيس المعاضيدي
خلق الله-سبحانه و تعالى- الإنسان وخلق معه العقل ليميزه عن باقي المخلوقات ، وعلى الإنسان أن يتفكر بما حوله ويتأمل وما أن يفعل ذلك يجد الكون وضعه واضع بديع سميع بصير مهيمن حي قيّوم .ولولا هذا التنظيم الإلهي لساخت الأرض بما فيها .وأيضًا إذا نفخ في الصور فلا صوت ولاوجود لمخلوق بقدرة القادر الجبار الواسع العليم ،فلولاه لحصلت الفوضى في كل شيء فإنه واجب الوجود .وما على البشر إلا

الإثنين , 10 فبراير , 2020
القراء 802

المفكر الاسلامي المعاصر يرشد الشباب الى الطريق السالك للمطالبة بالحقوق .




بقلم : قيس المعاضيدي .

اذا كان قائد دولة ما دكتاتور اناني وحش كاسر يعتاش على الفوضى والدمار ليعيش هو فقط والناس عنده عبارة عن لعب كارتونية يحركها كيف شاء .وهذا الدكتاتور اصبح بلده مكب لكل اجرام وشر وفساد ونهب ثروات .و الدول الاخرى طامعة بذلك الوطن وهو في وضع لا يحسد عليه .فاصبح هو ايضا دمية بيد الطامع والمحتل والفاسد .فاين الشعب يا ترى ؟الشعب إكتوى بنار الدكتاتور وتكالب الدول المحتلة التي أ

الجمعة , 7 فبراير , 2020
القراء 1361

المفكر الاسلامي المعاصر يحذر الدول المتصارعة على ارض العراق !!.





بقلم : قيس المعاضيدي

من حق كل دولة الاعتزاز بكرامتها واستقلالها ، بتمثيلها الدبلوماسي في باقي الدول والمنظمات الدولية ،والتبادل التجاري الخارجي ، وعدم التدخل الدول الاخرى بشؤونها .

ولكن نرى وراينا ما يناقض ذلك بل بعض الدول ل اتعترف بتلك الاستقلالية للدول الاخرى ،باحتلالها عسكريا وإصدار قرار على منبر الامم المتحدة بانها مسوؤلة عن كل ما يتعلق بالدول التي تحتلها .ورغم ذلك لا تحرك ساكنا عن

الجمعة , 7 فبراير , 2020
القراء 874
Next

خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net