اخر الاخبار

البَاطِن...حَلَال وَحَرَام!!.....أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! قَد أنكر الأستاذ اِرتِبَاط البَاطِن بِالمعصومِين.. المفكر الإسلامي المعاصر مبيناً.



بقلم : قيس المعاضيدي
يسجل اليوم المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي ملاحظات قيمة تنفعنا في مقام الدروس البليغة والعبر لمن أراد النجاة من الفتن واصلاح النفوس ، والتي تصب أخيراً في انقاذ المجتمع من الواقع الأخلاقي المتردي .حيث استغرب المفكر الإسلامي المعاصر من طرح أستاذه وهو قد أنكر ارتباط الباطن بالمعصومين-عليهم السلام - فبيّن ذلك وغيره في تغريداته العديدة ، إليكم مقتبس من تغريدته حول ذلك بقوله :



الأحد , 5 يوليه , 2020
القراء 3

المفكر الإسلامي المعاصر : الباطن حلال و حرام!! أ- اِدّعى الأستاذ حلّيّة البَاطِن(العِرفان، التّصوّف) وَمَشروعِيّتَه...




بقلم : قيس المعاضيدي

القضايا التي أخذ على عاتقه المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي ، أمام الله بعد أن سكت الآخرين على الرد على مسائل كثيرة . . وفي مواضيع عديدة ومهمة ودقيقة وحساسة ،والتي يترتب عليها مسائل كبرى وخطيرة وخير مثال نمو السلوكية وأخذت مادتها من مؤلفات السيد الصدر الثاني وارتكبت الجرائم تلو الجرائم . وأن تركها بدون علاجات ،يتحمل الجميع الاثم بالسكوت عليها لأنها تفتح أبواب وله مداخل ،و

الأحد , 5 يوليه , 2020
القراء 4

المفكر الإسلامي المعاصر : (... غير معصوم//... العرفان اضطراب) فالغَرض مِن الكَلام هُو نَفِي العِصمَة مُطلَقًا عَن الأستَاذ.



بقلم : قيس المعاضيدي
إدعى البعض ممن يدعي تقليد السيد الصدر الثاني-قدس سره- وقد ذهبت به الظنون بعيدًا فخالف عقله وتبع خيالات من نسج تفكيره ليغطي فعله بأن السيد الصدر معصوم وعلمه يبقى لأربعين سنة إلى ساعة ظهور الإمام المهدي-عليه السلام- فلا نحتاج تقليد مرجع آخر فهنالك ضوابط وقواعد للتقليد والاجتهاد وهذه قد ضربت بعرض الحائط بعد استشهاد السيد الصدر الثاني-رحمه الله -فقد كانت مسائل لها روس نقاط لم ت

الجمعة , 26 يونيو , 2020
القراء 165

المفكر الإسلامي المعاصر مبينأ: قَالَ الأستَاذ: {كذلِك المَرجعيّة لَيسَت شَيئًا هَيَّنًا في نظر الغرب.......}.




بقلم :قيس المعاضيدي
المرجع الديني هو أولى بالتأني وقراءة الأحداث الآن ومخلفاتها في المستقبل . فمن هنا كتب المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي وهو يروي لنا وقائع من أصحابها مباشرة وليأخذ منها ما يفيدنا لاسيما ونحن أحوج للمعلومة التي تعالج الواقع المأساوي وما علينا إلا التفكر(الحر تكفيه الإشارة ) لتقليل الأضرار والحال هذا .إليكم مقتبس مما ذكره المفكر الإسلامي المعاصر جاء فيها :

((2- فِي لِقَاء ال

الأربعاء , 24 يونيو , 2020
القراء 32

إذا كَان التّصَوّف وَالعِرفَان مُخَطّطا اِستعمَارِيّا وَمِن عَمَل الجَوَاسِيس، فَكَيفَ سَار الأستَاذ الصدرفِي هذا المُخطّط لِعَشَراتِ السّنِين.. المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.



بقلم :قيس المعاضيدي

إن ما طرحه السيد الصدر الثاني-رحمه الله- جعل النفوس ترتاح له .ولكن هذا لا يعني أنه معصوماً من الخطأ ونأخذ منه مسلماً ،فأفكاره تحمل في طياتها ثغرات وهفوات وأخطاء قاتلة لم يعرفها الناس إلا بعد استشهاده ؟،والتي ظهرت على شكل مجاميع مسلحة لا تعرف الدين إلا في العرفان ولا تعترف بالمرجع إلا إذا وجدوا فيه ضالتهم فرغم أن الصدر الثاني يصرح دائمًا ويؤكد على الأثر العلمي والأعلمية ،لك

الأربعاء , 24 يونيو , 2020
القراء 210

المفكر الإسلامي المعاصر متسائلاً: إذا كَان التّصَوّف وَالعِرفَان مُخَطّطا اِستعمَارِيّا وَمِن عَمَل الجَوَاسِيس، ، فَكَيفَ سَار الأستَاذ فِي هذا المُخطّط؟!



بقلم قيس المعاضيدي

المرجع الديني وظيفة متعبة وصعبة ،وأي خطأ يتسبب في الوقوع في خطيئات إذا لم تعالج فهي قريبه من النار ،فهو يعلم جيدًا فيما يقول لكن الكبر حال دون التصحيح ،و المرجع الديني يسهو ويخطأ ، ويأكل ويمشي في الأسواق ويشعر بما حوله ويعيش معاناة الناس وكل هذا هو ذاتي لأنه إنسان عادي .وعند الدخول لعالم تحصيل الأحكام الشرعية وقلبه مطمئن بالإيمان، و يعمل وعمله في عين الخالق-جل و علا- تطمئن

الأربعاء , 24 يونيو , 2020
القراء 179

المفكر الإسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر...العِرفَان اِضْطِرَاب- اِستِعمَار وَجَاسوسِيّة...أو...اِفتِخَار وَمَشروعِيّة ؟!!




بقلم :قيس المعاضيدي

كل بلد يمر بظروف صعبة ،حيث الفوضى والخراب والدمار ،حيث الناس في حيرة وتيه ،وعدم الوضوح في كل شيء .وبما أن العقول غير متساوية ,فمنهم يبكي على مصالحه ومنهم من يصالح الظالم والدكتاتور .ومنهم من يضع خدماته في خدمة المحتل والفاسد ..فتتجه عامة الناس إلى رجل الدين ويعقدوا الأمل عليه ،فهل كان اختيارهم موفق ؟؟ لنطلع على ما ذكره المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي في تغريدته من وصف أحو

الثلاثاء , 23 يونيو , 2020
القراء 212

المفكر الإسلامي المعاصر : التّصوّف والعِرفان..عَمَل شَرعي وَتَوفيق إلَهي!!




بقلم : قيس المعاضيدي
الله-سبحانه و تعالى - أكرمنا بالعقل لنميّز الأفعال ولأجله يثيبنا ويعاقبنا ،و لو لم نستخدمه في محله الصحيح أصبحنا كالبهائم بل أظل سبيلاً ،وعندها لا حرج عندما تصدر منا كلمات هنا وهنالك نراها تضيف لنا بعض الامتيازات حسب فهمنا و ترفع عندنا الأنا .ولتلافي وقوعنا في الأنا والشهرة وحب الواجهة كان لنا هذا الاطلاع ما ذكره المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي وهو يصف العرفان ومن تكلم بال

الثلاثاء , 23 يونيو , 2020
القراء 205

المفكر الإسلامي المعاصر : أستاذنا_الصدر_عرفانه_اضطراب. "مَسلَك العِرفان..المُهم جاءَ ثَالِثُ القَومِ دَاعِیکُم"




بقلم :قيس المعاضيدي

الله - سبحانه و تعالى- خالق الكون وما فيه ،وهو الرازق وهو المستعان به في الضراء والسراء . ومن يخافه فتلك رأس الحكمة والله أحق أن نخشاه .وكل مانبدي من تقرب وتذلل وخضوع للباري -عز وجل - وهذه هي قمة التقوى .

ولكن ما نظهره للمخلوقين وما نظنه من أنهم يغنونا بكل ما نحتاجه ويوفرون لنا الحماية .وتلك مرتبة أسفل سافلين . وفي هذا السياق ولغرض أخذ أقصى درجات العظة والعبرة وتحصين

السبت , 13 يونيو , 2020
القراء 315

المفكر الإسلامي المعاصر : أستاذنا_الصدر_عرفانه_اضطراب . كيف عرَفَ السّالكين والمَشايِخ والعلاقة بَينهم وأنّهم مِن السّابِقِين؟



بقلم قيس المعاضيدي
كل نفس بما كسبت رهينة ،وما نقول هو مردود علينا ، فليدعي من يدعي ، فلا ينسى يوم القيامة ويوم الحساب والجنة والنار والنشور . وكل أفكارك وهمزاتك وأنفاسك فإن الله- سبحانه وتعالى- يعلم بها وهو أقرب للإنسان من حبل الوريد .فلا يجني الإنسان على نفسه بما لا يطيق ، أفلا يكفيه أنه بطرفة عين تزل قدمه ويهوي إلى النار .هذا بسياق العام للبشر فكيف من يحسب نفسه أمام الله من المتشرعة وأهل الت

السبت , 13 يونيو , 2020
القراء 228

المفكر الإسلامي المعاصر مغردًا - زَعِيم الزّعَمَاء....شَيخ المَشَايِخ.....الوَحِيد الأعظَم..!!


المفكر الإسلامي المعاصر مغردًا - زَعِيم الزّعَمَاء....شَيخ المَشَايِخ.....الوَحِيد الأعظَم..!!
--- بقلم احمد الحياوي----
يلجأ المؤمنون بالدعاء والرجاء إلى الله تعالى ، فيقول الله- عزَّ وجل- : ( فَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلنَاهُ نِعمَةً مِنَّا قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلمٍ بَل هِيَ فِتنَةٌ وَلَكِنَّ أَكثَرَهُم لا يَعلَمُونَ ) الزمر : ۴۹ .
أما في حياة المؤمن

الجمعة , 12 يونيو , 2020
القراء 662

لقد اِتّضَحَت الصّورَة، فمِن هُنا يَأتِي تَشرِيعُ الرّذيلَةِ وَالفَسَادِ والقَتل والإرهَاب وَكُلّ مَا هُوَ نَقْص وَشَرّ،.... المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً.



بقلم :قيس المعاضيدي

دائماً يشخص العلل والأسقام التي تحدث في المجتمع ،ويجد لها الحلول والمعالجات ،ذلك هو المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي وتحليلاته التي تضع اليد على الجرح .وكم يراد لنا أيدي لأن جروحنا كثيرة وعميقة !!! فتكفّل بجميعها ،فنراه لا ينسى شيء من جروحنا إلا أوجد له البلسم الشافي والمناعة للمريض والسالم .فما علينا إلا إعانته بالورع .ومن بلاسمه الرقيقة الدافئة .هي تغريداته التي شخص بها مو

الجمعة , 5 يونيو , 2020
القراء 437

المفكر الإسلامي المعاصر : يَزعُم الأستاذ مِن أنّه تَطبِيقٌ لِقاعِدة اللّاتفريط، {مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ}!!! وَمِن هُنا تأخذ السّلوكيّةُ وَبَاقِي الحَرَكات المُنحَرِفة مشروعِيّةَ أعمَالِها وَانحرافاتِها!!




بقلم :قيس المعاضيدي

إذا كان الشخص ممن يتكفل به الناس في النظر في حلالهم وحرامهم .حيث السهر وبذل الجهد في أداء ذلك العمل .أما إذا كان الحبل على الغارب .ممن لا يحسب حساب للكلام الصادر منه فمهما يطلق القول لديه العذر والحجة (الحجة الواهية )للتبرير وطمطمة الكلام .وهنا قد فتح الباب على مصراعيه أمام من يخلق أعذار لصرف الناس عنه ويخلق جو خاص لأفعاله وخير شاهد يصلح لأخد العظة منه .ما ذكره المفكر ال

الجمعة , 5 يونيو , 2020
القراء 429

المفكر الإسلامي المعاصر : لا.. لا.. يا أُستاذ!! ألَم تَقرَأ ألَم تَفهَم رواياتُ العَرضِ على كِتابِ الله لإثباتِ حُجِيّة روايَةٍ أو لِتَرجيحِها على غَيرِها؟!



بقلم :قيس المعاضيدي
عندما يسود الجهل فالناجي الوحيد صاحب العلم و أي علم؟ من كان علمه خالصًا لله .وهذا حصل بمحاسبة النفس ومراقبتها ،فقد تصبح مرتع لأهل الإجرام وتؤسس السلوكية على انقاض النفوس المريضة وهنا و كما أسلفنا ترتكب الخطيئة ويكون مؤسسها من لم يجعل كلامه لغير الله .ومحل الشاهد ما ذكره المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي في تغريدته وهو يناقش أفكار أستاذه الصدر الثاني-قدست نفسه الزكية- بالكلمة ال

الجمعة , 5 يونيو , 2020
القراء 302

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب... جَاءَ فِي جَوابِ الأستَاذ: {......... مَسلَك العِرفَان...سَوفَ يَبقَى، حَتّى لَو مَاتَ السّيّد محمّد الصّدر}!!!



بقلم :قيس المعاضيدي

المرجع الديني له احترام وتقدير وهيبة من الله-سبحانه وتعالى- لأنه ممن يخافون الله . قال الله تعالى : ( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ ) فاطر/28 .

والمرجع كذلك هو من يتنعم بنعمة الخالق العزيز .ويأخذ من الناس ويعطيهم مما رزقه الله - سبحانه وتعالى- ومن هذا المنطلق. نجد هنالك من بذل كل جهده ليرشد الناس للطريق الصحيح بالكلمة

الثلاثاء , 2 يونيو , 2020
القراء 718

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب....... وَتَستَمرّ المُفَاجَآت مَا دُمتُ فِي طَورِ البَحثِ والاِطّلاع!!



بقلم : قيس المعاضيدي

للحفاظ على المصلحة العامة والدفاع عن عنوان المرجع الديني والاعلميه وللحفاظ على كرامة رجل والدين ولإعادة ثقة الناس به ،كتب الفيلسوف الاسلامي المعاصر الصرخي مناقشاً استاذه الصدر الثاني (رحمة الله) لأمور لابد من الانتباه لها ورعايتها والاهتمام بها لما لها من وقع في نفوس الناس . في تغريدته من على منصة تويتر قائلاً:

((أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب 23 - س: لِمَاذ

الثلاثاء , 2 يونيو , 2020
القراء 814

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأستاذ يَعتَقد بِأنّه مُجتَهدٌ...، لَكِن فِي حِينها سَجّلنَا اِعتِراضَنَا عَلَى الأسلوب .




بقلم: قيس المعاضيدي
قد يصاب صاحب الاجتهاد وهو إنسان عادي بالتكبر . لكن المصيبة والطامة هي التعنت والسير في طريق الأنا ،فهنا دخل جو الطائفية والتفرد .وبما أن الجهال يحيطون به فاقرأ السلام على المجادلة بالحسنى والعلم وخدمة المصلحة العامة . فقد أسس نظام قائم على التحريف والتكفير والقوة لمن يعترض .فالمفروض من يدعي الأعلم فعليه تحمل أعباء ذلك بصدر رحب وعقلية متفتحة ولا يكون وسط ملائم لنمو السلوكية

الثلاثاء , 2 يونيو , 2020
القراء 41

المفكر الإسلامي المعاصر :أستَاذنا الصّدر.....العِرفَان اِضطِرَاب. ألَيسَ المنهج السّقيم هُوَ مَنبَع تَأصِيلِ السّلوكِيّة لِعقَائدِهم الفَاسِدَة وَاِنحِرافَاتِهم؟!



بقلم : قيس المعاضيدي

لابد من الوقوف عند كلام المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي لخطورة المرحلة التي نعيشها ، والتمعن لما فيه من النصح والإرشاد ومراجعة النفس .لعلنا نجد مخرجاً لما وضعنا أنفسنا فيه .بعد إشاعة القتل والفساد والنهب والتهجير .فكلامه لم يكن موجهاً لشخص السيد الصدر الثاني-رحمة الله- بل للجميع ولم يضع السيف على من يعرض كما يفعل السلوكيون والتكفيريون بوضع الحدود والتعزيرات على من لا يأخذ

الأحد , 31 مايو , 2020
القراء 302

المفكر الإسلامي المعاصر مخاطباً أستاذه الصدر الثاني : لَا..لَا..يَا أستَاذ !! ألَم تَقرَأ: {لا يَأتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ}؟!!!!!


بقلم :قيس المعاضيدي
لابد من أن يترجم العفو والصفح والاعتذار بأنه احترام وتقدير وإصلاح وعبرة وموعظة ،لا ضعف واستعلاء وتكبر واستغلال وعودة لإرتكاب الخطأ من جديد . ولكن لابد من النظر والتمعن بمجريات الأمور ووضع مقاييس لكل شيء وأساليب خاصة لكل موقف ومناسبة .حتى تحسب الأمور على غير ما هو خير .ومحل الشاهد على كلامنا ما جاء في تغريدة المفكر الأسلامي المعاصر الصرخي حول الأخطاء التي وقع بها السيد الصدر

الأحد , 31 مايو , 2020
القراء 440

المفكر الإسلامي المعاصر : الأستَاذ الصّدر كَانَ يُكثِر مِن قَول: {أنَا غَیر مَعصوم}، بَل قَد جَعَلَ هذا المَعنَى مُبَرِّرًا حَاضِرًا لِتَبرِيرِ أخطَائِه الكَثِيرَة جِدّا.



بقلم : قيس المعاضيدي
يردد البعض دائماً أنه غير معصوم ،والله العالم ربما له في هذا الكلام مآرب أخرى .والله أعلم بالنفوس .فكلما كان العمل خالص لله كان ذلك فيه تسديدات .لا أن نتواضع حتى نتكبر ونكون مطايا إبليس وشياطين الإنس .ونكون بعيدًا على رحمة الله !! ولنا في هذا الحديث شواهد أثبت الزمان على أنها استغلت أبشع استغلال من يحرف الكلم عن مواضعه .وهذا ما عرًج عليه المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي ليرد

الأحد , 31 مايو , 2020
القراء 366
Next

خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net