اخر الاخبار

الأربعاء , 3 أغسطس , 2022


فاطمة الزهراء...تنهى عن طقوس الجاهلية.. المهندس الصرخي باحثًا!!.

بقلم.......صابر احمد الخالدي
الشيعة...لا تفهم مراد الزهراء-عليها السلام- في أحكام الرسالة المحمدية ...
ولكن تمسك الشيعة. في التشبه بأخلاق الجاهليين، فإن النياحة وَالعَـوِيل- من صنيع الجهال، ودين الإسلام جاء ليقوم الناس بالقسط وتعدل أخلاقهم، فتزكوا أنفسهم وتطيب، وعادة الجاهلية لا تتوافق مع هذه المقاصد العظيمة التي جاء بها الشرع، لذلك سمى لطم الخدود وشق الجيوب من دعاوي الجاهلية، وهي شر كله، والتدين بها يجب أن يحظر المسلمون عامة والشيعة خاصة، لأنها تتنافى مع رسالة الإسلام، ومن يقوم بهذه الطقوس يستمتع بأخلاق الجاهلية.

وهذه العادة على الرغم من منع الشرع لها بنصوصه الواضحات إلا أنها تنتشر بشكل مخيف في مجتمعاتنا الإسلامية الشيعية، بعضها بأوصاف مشابهة للتقاليد الجاهلية قبل الإسلام، وبعضها بصور لعلها أبشع من الجاهلية، خذ مثلا، يقوم الشيعة- بذكرى وفاة محبوبهم، تحت مسميات "أسبوعية”، "أربعينية”، "سنوية”، حتى بات عادة وعيدًا، ، رغم إجماع علماء الشيعة على تحريم النوح والعويل، فإن النياحة والتعداد على مقتل الحسين بن علي-عليه السلام- أصبح شعيرة دينية يبنى عليها دينهم وعقيدتهم00رغم نهي فاطمة الزهراء-عليها السلام-00حرمة مثل هذه الطقوس والخرافات الجاهلية. تابع...الأستاذ المهندس الصرخي الحسني...بيان ذلك...

فَاطِمَة بِوَفَاةِ أَبِيهَا(عَلَيْهِمَا الصَّلَاةُ وَالسَّلَام) تَنْهَى عَن. التَّعْدَادِ وَالجَزَعِ وَالعَوِيلِ......
قَالَ الإمَامُ الصَّادِقُ(عَلَيْهِ السَّلَام) قَالَ أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ(عَلَيْهِ السَّلَام): لَمَّا قُـبِـضَ رَسُولُ اللهِ(عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَام) قَالَت فَاطِمَةُ(عَلَيْهَا السَّلَام):{اتْـرُكْـنَ الـتَّـعْـدَادَ وَعَـلَـيْكُـنَّ بِالدُّعَـاء}00ـ فَمِن أَيْنَ جَاءَ الجَزَعُ وَالتَّعْـدَادُ وَالنَّوْحُ وَالعَـوِيل؟!! 00ـ وَمِن أَيْنَ جَاءَت الطُّقُوسُ وَالمَوَاكِبُ وَالمَسِيرُ وَرَكْضَة ُ طويرِيج وَالزِّنْجِيرُ(الزِّنْجِيلُ) وَالتَّطْبِيرُ وَكِلَابُ رُقَيَّة وَالزَّحْفُ وَالنَّارُ وَالجَمْرُ وَالتَّطْيِين؟!!

https://i.top4top.io/p_2402rozch1.jpg

تابع البث:
www.youtube.com/c/Alsarkhyalhasny


القراء 25

التعليقات


خريطة الموقع


2022 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net