اخر الاخبار

الأربعاء , 19 أغسطس , 2020


الشعائر الحسينية في فكر المحقق الصرخي
بقلم:ناصر السعيد
الشعائر الحسينية هي مجموعة أعمال تحيي ذكرى شهادة الإمام الحسين-عليه السلام- ، من إقامة المجالس وإنشاد الشعر والمراثي. يقول التاريخ بعد أن أقبل الإمام السجاد-عليه السلام- إلی كربلاء لدفن الشهداء رأی جمع من الناس مجتمعين علی أجسادهم. فبكوا وأقاموا عليهم مأتماً قبل دفنهم، وبذلك تشكلت أول نواة لإطلاق الشعائر الحسينية. ثم قام التوابون، الذين بدأوا بأول حركة ثورية ضد الحكم الأموي بعد ثورة الحسين، بإقامة مجالس العزاء والبكاء وكان شعارهم يالثارات الحسين.
وقد حرص أئمة أهل البيت-عليهم السلام- بشكل مستمر علی إقامة الشعائر، وكان للإمام الصادق دور بارز في هذا المجال، بسبب ظروف الانفتاح السياسي التي رافقت انحلال الدولة الأموية وظهور الدولة العباسية. فقد كان يعقد مجلسًا للاستماع إلی قصائد التأبين والرثاء التي كان الشعراء ينشدونها حول فاجعة كربلاء، فكانت ترافق إنشاد هذه القصائد حالة غامرة من الحزن والبكاء من جانب الإمام و بقية الحاضرين.
لم يقاطع الدين الإسـلامي المشاعر والأحاسيس يوماً من الأيام؛ بـل يعـدّها جزءاً‌ من‌ كيان‌ الإنسان. فعندما توفي إبراهيم ابن الرسول الأكرم-صلى الله عليه وآله وسلم- بكى عليه مـشفقاً، لكنـه ـ فـي الوقت نفسه ـ لم‌ يسمح لأحد‌ بالمبالغة. وحين علَّل القوم كسوف الشمس بوفاة إبراهيم لم يؤيِّدهـم فـي ذلك‌، بل‌ شدَّد على أنّ الكون ماضٍ في نظامه الذي وضعه له الخالق، ولا علاقة لذلك بوفاة ولده‌. إذاً‌ فـإن مـبدأ إقـامة العزاء هو جزء لا يتجزأ من الحياة وواقع متطلباتها‌ وضروراتها‌ العاطفية، ولا يمكن تجاهله بشكل من الأشـكال‌، لكن‌ لابدّ‌ من التزام الاعتدال في كل الأحوال. على‌ الرغم‌ من أن الدين الحنيف لم يحـارب مـراسم العـزاء إلاّ أنّه لم يسمح بالتطرُّف‌ في‌ ممارستها. وعلى هذا الأساس جاءت‌ بعض‌ الروايات تنهى‌ عن‌ المبالغة‌ والتطرف فـي العـزاء.
وممن تطرق لهذا الموضوع المحقق الصرخي في بيانه (محطات في المسير إلى كربلاء) وإليك أخي القارئ هذا المقتبس من البيان بخصوص الشعائر الحسينية:
لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلهية رسالية ))
نثبت فيها ومنها وعليها صدقاً وعدلا الحب والولاء
والطاعة والامتثال والانقياد للحسين- عليه السلام-
ورسالته ورسالة جده الصادق الأمين- عليه وعلى أله الصلاة
والسلام- في تحقيق السير السليم الصحيح الصالح)).....إنتهى كلام المحقق الصرخي
,وفي الختام نؤكد على أهمية الشعائر الحسينية كونها عنصر قوة ولا بدّ من الحفاظ عليها ودعمها. وأمّا استغلالها السيء من قبل البعض فلا يؤثر على مشروعيتها بقدر ما يحملنا مسؤولية العمل على تنقيتها من الشوائب، لنثبت من خلالها حبنا وولائنا للحسين -عليه السلام- وأهل بيته الطاهرين في تحقيق الاصلاح الذي رفعه الحسين-عليه السلام- شعارًا لثورته العظيمة
https://www.al-hasany.net/%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b1%d9%82%d9%85-69-%d9%85%d8%ad%d8%b7%d8%a7%d8%aa-%d9%81%d9%8a-%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1-%d9%83%d8%b1%d8%a8%d9%84%d8%a7%d8%a1/

بقلم: #asd2001@gmail.com

القراء 409

التعليقات

محمود_الموسوي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

ليث

الشعائر الحسينية شعائر رسالية نتعلم من خلالها حب الخير والصلاح والانساية والرحمة التي تحلى بها الامام الحسين عليه السلام واهل بيته اصحابه

سعد_الشمري_

احب الله من احب حسينا

أيمن_علي

وفقكم الله

يوسف_الخالدي

وفقكم الله وسددكم

الامل_المرتجى_

الشعائر الحسينية تكون أحد مصاديق شعائر الله التي يجب أن يعظمها المسلمون؛ وذلك لأنَّها ترتبط ارتباطاً وثيقاً بروح الإسلام، وجوهره, ومنه تستمد معينها، وعلى أساسه يقوم بناءها، ولعلَّ هذا هو سر التأكيد المتواصل من قبل أهل البيت العصمة والطهارة (عليهم السلام) في إحياء ذكرى أحداث الطف؛ فإنَّها مجالس ذكر لله تعالى

مصطفى_علي

بوركتم

مقالات ذات صلة

المحقق المهندس :َوهكذَا ضَاعَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشمِي العَربِي بين الفُرْس وَالتّرك وَأعَاجم غَيرِهم!!!

المحقق الفيلسوف :السجاد يقيم العزاء على مصيبة الحسين

المحقق الفيلسوف :السجاد يقيم العزاء على مصيبة الحسين.

المحقق المهندس:أين مسلم والبخاري من علم الإمام السجاد

المحقق الفيلسوف: مِن غَرائِب وَعَجائِب هَذَا الزّمَان، أن يَتَحَدّث طَاغوتُ إيرَان وَجَلاوزَتُه عَن الشّرَف

المحقق الاستاذ :کِسْرَی وَأولَاده.....نَسَب وَسِيَادَة.....بِالشّموع وَالنّذور!!!......

المحقق الاستاذ :کِسْرَی وَأولَاده.....نَسَب وَسِيَادَة.....بِالشّموع وَالنّذور!!!

في ذكرى عاشوراء...المحقق الصرخي على خطى جده الحسين في الإصلاح ومقارعة الظالمين

شعيرة التطبير في فكر المحقق الصرخي

شعيرة التطبير في فكر المحقق الصرخي

شعيرة التطبير في فكر المحقق الصرخي

المحقق الصرخي:الصادق يحثّ على البكاء ‏في مصيبة الحسين

حسين العصر مظلومية تتجدد.... المحقق الصرخي مثالاً

المحقق الأستاذ: مَا هُوَ سرّ بُغْضِ وَعَدَاء هَؤلَاء لِلخَلِيفَة المُحَرِّر؟!

الدور الريادي للمحقق الصرخي ومرجعيته الرسالية في نشر رسالة الشور الوسطية والأخلاقية

الثورة الحسينية في فكر المحقق الصرخي

الشور والراب الحسيني المهدوي الإسلامي رسالة تعكس مهنية الشعائر الحسينية الحقة

الشعائر الحسينية في فكر المحقق الصرخي

المحقق الاستاذ :يا مارقة الدين والإنسانيّة أيها التيمية لماذا لا تحرِّرون البيت المقدَّس وهو ينزف دمًا؟؟!!!!....

المحقق الصرخي :بشارةٌ قرآنيةٌ محمدية تبشِّر بالمهدي.....

عيد الغدير يوم الرجوع الى الاعلم......

عيد الغدير يوم الرجوع الى الاعلم......

المحقق المهندس: عليٌّ هو إمام التوحيد اليقين، يا خوارج!!! .....

المسيح بن مريم وزير مهدي آخر الزمان....

المحقق المهندس:الأستاذ يمنَح شهادة العرفان..للروزَخونيّة أهل النّفاق!!.....

المحقق الاستاذ :يا مارقة الدين والإنسانيّة أيها التيمية لماذا لا تحرِّرون البيت المقدَّس وهو ينزف دمًا؟؟!!!!......

المحقق المهندس:يا مارقة آخر الزمان، في كتب الصحاح ابن مريم يصلّي خلف المهدي!!!….

المسيح بن مريم وزير مهدي آخر الزمان.....تحليل المحقق الصرخي

المسيح بن مريم وزير مهدي آخر الزمان.....تحليل المحقق الصرخي

المحقق المهندس: خذ العجب العجاب مِن فتاوى ابن تيمية الخرافيّة الأسطوريّة!!!

المحقق الفيلسوف : الأستاذ لم يطّلع على التاريخ أو غفل عنه...فكانت النتائج باطلة

المحقق المهندس :الصحابي ابن عمر يتحدث عن الفتن الثلاث ياأئمة الخوارج!!!.....

المدلِّسون التيمية الدواعش لا عقل لهم ولا فكر!!!!!!!!.....تحليل المحقق الصرخي....

ياخوارج، أبو داود يذكر الفضل والتشريف بزيارة قبر النبي!!!...تحليل المحقق الصرخي...

ياخوارج، أبو داود يذكر الفضل والتشريف بزيارة قبر النبي!!!...تحليل المحقق الصرخي...

المحقق الصرخي :واجبنا دفع الشبهات عن الإسلام التي تسبَّب بها الخوارج التيمية!!!.....

المحقق الصرخي:الغزاة يقتلون العرب ويبقون على التيمية الدواعش الأعاجم..........

علي بن موسى الرضا إمام الاعتدال والوسطية جسده حفيده المحقق الصرخي

المحقق المهندس : ... إنّ سَيّدَنا الأستَاذ لَيسَ بِأعلَم الأموَات وَالأحيَاء.......

المحقق المهندس: السّلام عَليك... وَعذرًا لَك..... العِصمَة وَالعِرفَان... اِستِحَالة وَأوهَام



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net