اخر الاخبار

الإثنين , 14 سبتمبر , 2020


المحقق الفيلسوف :السجاد يقيم العزاء على مصيبة الحسين
بقلم:ناصر السعيد
لقد توفّرت للإمام زين العابدين عليه السلام جميع المكوّنات التربوية الرفيعة التي لم يظفر بها أحد سواه، وقد عملت على تكوينه وبناء شخصيّته بصورة متميّزة، جعلته في الرعيل الأول من أئمّة المسلمين الذين منحهم الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) ثقته، وجعلهم قادة لاُمّته واُمناء على أداء رسالته.نشأ الامام في أرفع بيت وأسماه ألا وهو بيت النبوّة والإمامة الذي أذن الله أن يرفع ويذكر فيه اسمه ، ومنذ الأيام الاُولى من حياته كان جده الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يتعاهده بالرعاية ويشعّ عليه من أنوار روحه التي طبّق شذاها العالم بأسره، فكان الحفيد ـ بحقٍّ ـ صورة صادقة عن جدّه، يحاكيه ويضاهيه في شخصيّته ومكوّناته النفسية. كما عاش الإمام زين العابدين في كنف عمّه الإمام الحسن بن علي سيّد شباب أهل الجنّة وريحانة رسول الله(صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) وسبطه الأول، إذ كان يغدق عليه من عطفه وحنانه، ويغرس في نفسه مُثُلَه العظيمة وخصاله السامية، وكان الإمام طوال هذه السنين تحت ظلّ والده العظيم الإمام الحسين الذي رأى في ولده علي زين العابدين امتداداً ذاتيّاً ومشرقاً لروحانيّة النبوّة ومُثُل الإمامة، فأولاه الملقد عاش علي بن الحسين في المدينة المنورة، حاضرة الاِسلام الاُولى، ومهد العلوم والعلماء، في وقت كانت تحتضن فيه ثلّة من علماء الصحابة، مع كبار علماء التابعين.
و مما قيل فيه، قول الزهري : (ما كان أكثر مجالستي مع علي بن الحسين، وما رأيت أحداً كان أفقه منه).
وممن تطرق لهذا الموضوع المحقق الصرخي في بحثه الموسوم " الثورة الحسينية والدولة المهدوية "ومما جاء فيه بهذا الخصوص:
((لترسيخ الثورة الحسينية وأهدافها في أذهان الناس وقلوبهم ولشحذ المخلـصين وتأسـيس الاسـتعدادات الروحيـة والجسدية وتحقيق التكاملات الفكرية والعاطفية والسلوكية، ولتهيئة القواعد والشرائح الاجتماعية التي تحتضن أطروحة الأخذ بالثأر والمحقق للعدل - عليه السلام - والانتصار له - عليه الـسلام - والثبـات علـى ذلـك، تــصدّى الأئمـة المعصومون - عليهم السلام - لتربية الأجيال وتحقيق الأهداف، وقد جعلوا المنبر الحسيني الوسيلة الرئيسية في تلك التربيـة الرسالية الإلهية، فقد عقدوا المجالس وأرشدوا الناس إلى ما يترتب عليها من آثار في الدنيا والآخرة، وإليك بعض مـا يشير إلى سيرة المعصومين - عليهم السلام - في إحيـاء ثـورة الحسين - عليه السلام - وواقعة الطفّ:١ -الإمام السجاد- عليه السلام - يأمر برثاء الحسين - عليـه السلام - ورد أنّ الإمام السجاد - عليه السلام - أمر بشرًا (بشر بـن حذام) برثاء الحسين - عليه السلام - إذ قال - عليه الـسلام -: (يا بشر، رحم الله أباك لقد كان شاعرًا، فهل تقدر على شيء منه؟) قال بشر: نعم يا بن رسول الله قال - عليه السلام -: (ادخل المدينة، وانعَ أبا عبد الله) قال بشر: فركبت فرسي، وركضت حتى دخلت المدينـة فلما بلغت مسجد النبي - صلى الله عليه وآله وسلم – رفعت صوتي بالبكاء وأنشدت:
يا أهل يثرب لا مقام لكم بها
قُتل الحسين فأدمعي مدرارُ
الجسم منه بكربلاء مضرّج
والرأس منه على القناة يدارُ))
مقتبس من بحث: " الثورة الحسينية والدولة المهدوية " للمرجع المعلم االسيد الصرخي الحسني – دام ظله - مستدلًا خلاله على ‎مشروعية الحزن والبكاء وعقد المجالس وبمصادر شيعية وسنّية
السلام عليك يا سيد الساجدين وزين الصالحين .
السلام عليك ياأعبد الناس وأكثرهم طاعة لله .
السلام على الجسد النحيل الذي انهكته المصائب.
السلام عليك يابن رسول الله ايها الشهيد وابن الشهيد.
[https://e.top4top.net/p_1006bzcxx1.png](https://e.top4top.net/p_1006bzcxx1.png)
e.top4top.io
E.TOP4TOP.IO
e.top4top.io

بقلم: #asd2001@gmail.com

القراء 23

التعليقات


مقالات ذات صلة

المحقق المهندس :َوهكذَا ضَاعَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشمِي العَربِي بين الفُرْس وَالتّرك وَأعَاجم غَيرِهم!!!

المحقق الفيلسوف :السجاد يقيم العزاء على مصيبة الحسين

المحقق الفيلسوف :السجاد يقيم العزاء على مصيبة الحسين.

المحقق المهندس:أين مسلم والبخاري من علم الإمام السجاد

المحقق الفيلسوف: مِن غَرائِب وَعَجائِب هَذَا الزّمَان، أن يَتَحَدّث طَاغوتُ إيرَان وَجَلاوزَتُه عَن الشّرَف

المحقق الاستاذ :کِسْرَی وَأولَاده.....نَسَب وَسِيَادَة.....بِالشّموع وَالنّذور!!!......

المحقق الاستاذ :کِسْرَی وَأولَاده.....نَسَب وَسِيَادَة.....بِالشّموع وَالنّذور!!!

في ذكرى عاشوراء...المحقق الصرخي على خطى جده الحسين في الإصلاح ومقارعة الظالمين

شعيرة التطبير في فكر المحقق الصرخي

شعيرة التطبير في فكر المحقق الصرخي

شعيرة التطبير في فكر المحقق الصرخي

المحقق الصرخي:الصادق يحثّ على البكاء ‏في مصيبة الحسين

حسين العصر مظلومية تتجدد.... المحقق الصرخي مثالاً

المحقق الأستاذ: مَا هُوَ سرّ بُغْضِ وَعَدَاء هَؤلَاء لِلخَلِيفَة المُحَرِّر؟!

الدور الريادي للمحقق الصرخي ومرجعيته الرسالية في نشر رسالة الشور الوسطية والأخلاقية

الثورة الحسينية في فكر المحقق الصرخي

الشور والراب الحسيني المهدوي الإسلامي رسالة تعكس مهنية الشعائر الحسينية الحقة

الشعائر الحسينية في فكر المحقق الصرخي

المحقق الاستاذ :يا مارقة الدين والإنسانيّة أيها التيمية لماذا لا تحرِّرون البيت المقدَّس وهو ينزف دمًا؟؟!!!!....

المحقق الصرخي :بشارةٌ قرآنيةٌ محمدية تبشِّر بالمهدي.....

عيد الغدير يوم الرجوع الى الاعلم......

عيد الغدير يوم الرجوع الى الاعلم......

المحقق المهندس: عليٌّ هو إمام التوحيد اليقين، يا خوارج!!! .....

المسيح بن مريم وزير مهدي آخر الزمان....

المحقق المهندس:الأستاذ يمنَح شهادة العرفان..للروزَخونيّة أهل النّفاق!!.....

المحقق الاستاذ :يا مارقة الدين والإنسانيّة أيها التيمية لماذا لا تحرِّرون البيت المقدَّس وهو ينزف دمًا؟؟!!!!......

المحقق المهندس:يا مارقة آخر الزمان، في كتب الصحاح ابن مريم يصلّي خلف المهدي!!!….

المسيح بن مريم وزير مهدي آخر الزمان.....تحليل المحقق الصرخي

المسيح بن مريم وزير مهدي آخر الزمان.....تحليل المحقق الصرخي

المحقق المهندس: خذ العجب العجاب مِن فتاوى ابن تيمية الخرافيّة الأسطوريّة!!!

المحقق الفيلسوف : الأستاذ لم يطّلع على التاريخ أو غفل عنه...فكانت النتائج باطلة

المحقق المهندس :الصحابي ابن عمر يتحدث عن الفتن الثلاث ياأئمة الخوارج!!!.....

المدلِّسون التيمية الدواعش لا عقل لهم ولا فكر!!!!!!!!.....تحليل المحقق الصرخي....

ياخوارج، أبو داود يذكر الفضل والتشريف بزيارة قبر النبي!!!...تحليل المحقق الصرخي...

ياخوارج، أبو داود يذكر الفضل والتشريف بزيارة قبر النبي!!!...تحليل المحقق الصرخي...

المحقق الصرخي :واجبنا دفع الشبهات عن الإسلام التي تسبَّب بها الخوارج التيمية!!!.....

المحقق الصرخي:الغزاة يقتلون العرب ويبقون على التيمية الدواعش الأعاجم..........

علي بن موسى الرضا إمام الاعتدال والوسطية جسده حفيده المحقق الصرخي

المحقق المهندس : ... إنّ سَيّدَنا الأستَاذ لَيسَ بِأعلَم الأموَات وَالأحيَاء.......

المحقق المهندس: السّلام عَليك... وَعذرًا لَك..... العِصمَة وَالعِرفَان... اِستِحَالة وَأوهَام



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net