اخر الاخبار

الخميس , 3 نوفمبر , 2022


المحقق الصرخي مخاطبًا الحائري: هَل تُرِيدُ التَّنَصّلَ مِمَّا اقْتَرَفَتْهُ أَيْدِيهِم الآثِمَة مِن ظُلْمٍ وَعدْوَانٍ، بِـإفْتَائِكَ وَأَمْرِكَ أَو بِتَحْريضِكَ وَإمْضَائِكَ؟!!
بقلم: سليم الحمداني
إن المنهج الذي أسس له الحائري من خلال الافتاء من أجل القتل والتقتيل والاحتقان الطائفي وكيف جعل من العراق ساحة لقتل الأبرياء باسم العنوان الطائفي والمذهبي مستغلا سذاجة القطيع وصاحبه الذين لا يعرفون إلا لغة القتل والتهجير وهدم البيوت وبيوت العبادة وحرق المصاحف والمساجد لكونهم أغبياء جهلة وقد استغلت إيران هذه الجهة وصاحبها ودعمته لتنفذ مشروعها التوسعي وهيمنتها على مقدرات العراق والعراقيين فوجدت ضالتها بهم وبصاحبهم المختل عقليًا فجعلته كالدمية تحركه كيفما تشاء ومتى ما تشاء إلا أنها عندما شعرت أي إيران بأنه توجه و تَـمَـرُّدَهُ وَانْضِمَامَهُ لِـخُصُومِهَا [الخَلِيج- بريطَانيَا- أمرِيكَا- إسْرَائِيل]، وَلَـمَسَت الجِـدِّيَّـة َ فِي سَـعْـيِهِ لِاخْـتِـطَافِ العِـرَاق مِن إِيرَان وَتَسْـلِيمِه لِـخُصُومِهَا !!!فهنا أتى التهديد والوعيد وكشف المستور وأولها بيان الحائري بالاعتزال وكيف يبين لهم بأن القيادة يجب أن تكون لدى مجتهد ولا يكفي مجرد الإدعاء والانتساب، أين كنت كل هذه السنين أتريد أن تتنصل مما فعلته وأسست له والجرم الذي أفتيت به وأدناه كلام سماحة المحقق الأستاذ بهذا الخصوص مفصلًا للاطلاع:

[الحَائِرِيّ: تَهْدِيدٌ بِالانْصِيَاعِ أَوْ الرُّجُوعِ إِلَى {العَدُوّ عَلَيْكَ يَبُول}]!!!
1ـ قَالَ(كَاظِمُ الحَائِرِيُّ):{عَلَى أبْنَاءِ الشَّهِيدَيْنِ الصَّدْرَيْنِ(رض)..لَا يَكْفِي مُجَرَّدُ الادِّعَاءِ أوَ الانْتِسَاب..مَـن يَتَصَدَّى لِلقِيَادَة بِاسْمِهِمَا وَهُـوَ فَـاقِـدٌ لِلاجْتِهَادِ أَو لِبَاقِي الشَّرَائِطِ المُشْتَرَطَةِ فِي القِيَادَةِ الشَّرْعِيَّةِ فَـهُـوَ، فِي الحَقِيقَةِ، لَيْسَ صَدْرِيًّا مَهْـمَا ادَّعَـى أَو انْتَسَب}!!
2ـ يَا حَائِرِيّ، آلآن بَعْـدَ (20) عَامًا مِن الظُّلْمِ وَالطُّغْيَانِ والإفْسَادِ وَالإجْرَام؟!!
. هَل تُرِيدُ التَّنَصّلَ مِمَّا اقْتَرَفَتْهُ أَيْدِيهِم الآثِمَة مِن ظُلْمٍ وَعدْوَانٍ، بِـإفْتَائِكَ وَأَمْرِكَ أَو بِتَحْريضِكَ وَإمْضَائِكَ؟!!
. لَكِن، {إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ}[الفجر(14)]
3ـ سِيرَةٌ وَسُلُوك(جَهْل- غَبَاء- شَعْوَذَة- جُبْن- اضْطِرَاب):
. إضَافَة ً لِانْكِسَارِهِ وَتَسْلِيمِ سِلَاحِهِ لِلمُحْتَلِّينَ..
. فَقَد اسْتَنْطَقَتْهُ إيرَانُ بِـمِثْلِ [تَرَكْنَا العَدُوَّ عَلَيْنَا يَبُول]، فَكَشَفَت لِلمُجْتَمَعِ ضَحَالَة َ الفِكْرِ وَالمَنْطِقِ وَالسُّلُوكِ..
. ثُمَّ انْتَشَلَتْهُ إيِرَانُ مِن الحَضِيضِ وَسَلَّطَتْهُ عَلَى المُسْتَضْعَفِينَ..
. خَطَّت إِيرَانُ حُدُودَ اللُّعْبَةِ المَسْمُوحَةِ لَهُ..
. اسْتَخْدَمَتْهُ فِي التَّرْهِيبِ؛ خَطْـ.ـف- قَـتْـ.ـل- تَهْجِـ.ـير- اغْتِصَـ.ـاب بيُوتٍ وَأمْلَاك- تَدمِـ.ـير مُدُن- سَـ.ـلْب- نَهْـ.ـب- حَـ.ـرْق وَتَهْـ.ـدِيم وَاحْتَـ.ـلَالِ مَسَاجِد- حَـ.ـرْق مَصَاحِف..
. أَخِيرًا اكَـتَشَـفَت إِيـرَانُ تَـمَـرُّدَهُ وَانْضِمَامَهُ لِـخُصُومِهَا [الخَلِيج- بريطَانيَا- أمرِيكَا- إسْرَائِيل]، وَلَـمَسَت الجِـدِّيَّـة َ فِي سَـعْـيِهِ لِاخْـتِـطَافِ العِـرَاق مِن إِيرَان وَتَسْـلِيمِه لِـخُصُومِهَا !!!
4ـ بِنَاءً عَلَى ذَلِكَ، صَدَرَ القَرَارُ الإِيرَانِيُّ وَالتَّهْدِيدُ الصَّرِيحُ بِكَشْفِ المَسْتُورِ وَبِالتَّسْقِيطِ وَالإرْجَاع ِ بِـهِ إلَى الحَضِيضِ إلَى طَوْرِ الانْحِطَاطِ وَالغُـمُورِ، إلَى طَـوْرِ [تَرَكْنَا العَـدُوَّ عَلَيْنَا يَبُول]!!!
5ـ رِسَالَة ٌ إيِرَانِيَّةٌ وَاضِحَة ٌ [كَمَا انْتَشَلْنَاكَ مِن الحَضِيضِ فَإِنَّنَا نُرْجِعُكَ إلَى الحَضِيض]
. رِسَالَة ُ تَهْدِيدٍ مُرْفَقَة ٌ بِوَثَائِقَ وفَضَائِحَ
. مِن هُنَا تَجَلَّى الجُبْنُ وَالغَبَاءُ، فَـعَجَزَ الجَبَانُ عَن تَشْكِيلِ حُكُومَةٍ فِي العِرَاقِ سَنَة(2022م)
. ثُمَّ تَحَقَّقَت النَّتِيجَة ُ المُكَرَّرَةُ المَعْرُوفَة ُ فِي انْسِحَابِ الجَبَانِ وَالانْهِزَامِ وَالاحْتِمَاءِ بِجُمْهُورِ الجَهَلَةِ وَالأَغْبِيَاء!!!
6ـ مَا جَاءَ فِي بَيَانِ الحَائِرِيّ؛{عَلَى أبْنَاءِ الشَّهِيدَيْنِ الصَّدْرَيْنِ(رض)..}، فَهُوَ أحَـدُ مَظَاهِرِ التَّهْدِيدِ الإيرَانِيّ بِـسَلْبِ الشَّرْعِيَّةِ كُلِّيَّا عَنْهُمَا وَعَن أتْبَاعِهِمَا فِيمَا لَو فَكَّرُوا وَاخْتَارُوا التَّصْعِيد !!!
7ـ قَالَ(القَوِيُّ العَزِيز): {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىٰ فِي خَرَابِهَا..لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}[البقرة(114)]
** يَدْخُلُ هَذا المَطْلَب فِي بَحْث؛[مَـآسِي الحَـوْزَة...أَشْهُـرٌ فِي بَـرَّانِي الأُسْـتَاذ الصَّـدْر]
المرجع المهندس الصرخي الحسني
تابع البث:
www.youtube.com/c/Alsarkhyalhasny
https://bit.ly/3frCwET


بقلم: #xxz4133@gmail.com

القراء 73

التعليقات


مقالات ذات صلة

الفرق بين تقية القرآن وتقية النفاق والخداع لدى القبورية.. الأستاذ الصرخي موضحًا

المهندس الصرخي يثبت بالدليل: آيـَةُ الجِـلْبَـابِ تَعْضُدُ شُمُولَ نِسَاءِ النَّبِيِّ لِبَنَاتِ النَّبِيِّ مَعَ زَوْجَاتِهِ

المحقق الصرخي: آيَـةُ التَّـطْهِـيـر..تَـشْـمَـلُ النِّـسَـاءَ..الـدَّلِـيـلُ مَـعَ الآل

المهندس الصرخي بكشفه التراث الشيعي بين حقيقة علم مرجعية النجف وانهزامها !!!

المحقق الصرخي مخاطبًا الحائري: هَل تُرِيدُ التَّنَصّلَ مِمَّا اقْتَرَفَتْهُ أَيْدِيهِم الآثِمَة مِن ظُلْمٍ وَعدْوَانٍ، بِـإفْتَائِكَ وَأَمْرِكَ أَو بِتَحْريضِكَ وَإمْضَائِكَ؟!!

المحقق الأستاذ مخاطبًا المراجع: أَجِـيـبُـوا اسْتِفْهَامَاتِ التَّجْـسِـيمِ وَالخُـرَافَـةِ، بِـصِدْقٍ وَعِـلْمٍ، وَبِـصَرَاحَةٍ وَوُضُوحٍ، وَبِـدُونِ تَـرْقِـيعٍ وَتَـدْلِـيـسٍ وَتَـلْـبِـيـس

الأستاذ المهندس محققًا: بين نهج الأئمة ونهج المشبهة وأهل الغلو في تشييد القبور !!!

الأستاذ المهندس محققًا: القُبُورِيَّةُ إِشْرَاكٌ وَوَثَنِيَّةٌ...التَّوْحِيدُ الجِسْمِيُّ الأُسْطُورِيُّ القُبُورِيُّ

حقدهم على الإسلام والخليفة عمر جعل القميين وأشباههم بنشر الدس في التراث الإسلامي..الأستاذ المهندس محققًا !!

القمي ومن سار على نهجه نهجهم التجسيم والتجسيد والغلو والتشبيه..الأستاذ المهندس محققًا !!

المحقق الأستاذ موضحًا: عموم أصحاب الأئمة الأطهار قد خالفوهم بالتوحيد الحق

الأستاذ المحقق يبين الفرق بين تراث أهل السنة وتدليس القمي وأتباعه ومشايخه !!

الفيلسوف المحقق والمقارنة بين توحيد الشيخ ابن تيمية وتوحيد القمي !!

الأستاذ المحقق بين: العديد من الروايات تثبت أن الشيعة على التوحيد الأسطوري !!

الأستاذ المهندس محققاً: الاِخْتِلَافَاتُ بَيْنَ مُجَـسِّـمَةِ الشِّـيعَةِ تَرْجِعُ لِلاخْتِلَافِ فِي هَـيْـئَةِ الصُّورَةِ أو المَاهِيَّة!!

المحقق المهندس يكشف حقيقة مَذْهَبُ القُمِّيِّ(التَّوْحِيد الأُسْطُورِيّ القُمِّيّ) !!

المحقق الأستاذ متسائلاً: كَـيْـف صَـارَ القُـمِّيُّ المُجَسِّـمُ المُشَـبِّهُ صَحِـيحَ المَذْهَـب؟ !!

القمي المدلس يطعن بعرض الرسول الطاهر .... الأستاذ المهندس محققاً !!

القمي إمام التدليس والتحريف والتزوير... الأستاذ المهندس محققاً

الفيلسوف المحقق مؤكدا: يَـبْقَى تَـفْسِيرُ القُمِّيِّ مَنْـبَعًـا وَأَصْــلًا وَشَـاهِـدًا عَلَى مَهَـازِل بَـل مَهَـالِـكِ تَحْـرِيـفِ القُـرْآن

عَلِيٌّ وَعُمَر...إِمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)...طُولًا (أَو عَرْضًا).. المرجع المعلم محققاً

الخوئي يوثق َعلِيّ بْن إبْرَاهِيم بْنِ هَاشِم القمي المجسم..الأستاذ المهندس محققاً

الخوئي يوثق َعلِيّ بْن إبْرَاهِيم بْنِ هَاشِم القمي المجسم..الأستاذ المهندس محققاً

المرجع الاستاذ مبينا : دور العقل في التميز بين الحق والباطل

المرجع المعلم: يعيش معاناة النازحين مع هذه الظروف القاهرة

المرجع الفيلسوف محققاً: بِشَارَةٌ وَنُبُوءَةٌ بِـعِـلْمِ اللهِ وَأَمْرِهِ، وَقَـد عَـلِـمَ بِهَا أَبُو بَكْرٍ وَعُـمَـرُ وَعَـائِشَـةُ إِضَافَةً لِحَفْصَة

المرجع الأستاذ محققاً: مِن الضَّرُورِيّ تَحَلِّي أَئِمَّةِ الحَقِّ وَالهِدَايَةِ بِالتَّقْوَى وَالصِّدْقِ مَعَ الفَضْلِ وَالتَّسْدِيدِ وَالرِّضْوَانِ

عُمَرُ وَعَلِيٌّ....فَضْلٌ وَتَفْضِيلٌ كَالرُّسُل...... فَضَّلۡنَا بَعۡضَهُمۡ عَلَىٰ بَعۡض.... المرجع المهندس محققاً

اتَّحَدَت الإِمَـامَةُ بِـدَاوُودَ...عِلْمٌ حِكْمَةٌ مُلْكٌ خِلَافَةٌ..المرجع الأستاذ محققاً

المرجع المهندس بحق الخليفة عمر: إنَّ تَكْسِيرَ وَتَحْطِيمَ إمْبرَاطورِيَّتَي الفُرْس وَالرُّوم لَيْسَ حَدَثًا طَبِيعِيًّا أبَدًا

إمَامَةُ المُلْـكِ" ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا "إِمَامَةُ النُّبُوَّة.. الفيلسوف الأستاذ محققاً

أمير المؤمنين والنبي صَمُوئِيلَ منهج واحد في الحكم والتشريع: المرجع الأستاذ محققاً

المرجع المهندس منهج الوسطية والاعتدال

أمة الإسلام واتباعها نهج بني إسرائيل.. المرجع الأستاذ محققاً

أمة الإسلام واتباعها نهج بني إسرائيل.. المرجع الأستاذ محققاً

المفكر الإسلامي محققا: عَلِيٌّ وَعُمَر..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)

حكم الخروج للزوجة بدون إذن الزّوج.. المرجع المهندس يجيب !!!

زيارة الزهراء لقبور شهداء أحد لتمييز الحق عن الباطل لا طقوس وسلوكيات الشيرازية!!!.. المرجع الأستاذ محققاً

زيارة الزهراء من تأليف الشيخ الصدوق .هذا ما بينه المرجع المحقق الصرخي !!!

علماء المذهب ومصادرها يؤكدون لا توجد زيارة للزهراء.. المرجع المعلم محققاً!!!



خريطة الموقع


2023 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net