اخر الاخبار

الجمعة , 23 مارس , 2018



بقلم :قيس المعاضيدي
العلم هو أيجاد حل لموضوع ما ،وفق منظومة عملية تسير ضمن مسارات عقلانية تأتي بنتاجها للبشرية جمعاء .ومنهل كل العلوم هو( القران الكريم )والمنزل على نبيه الكريم محمد صلى الله علية والة وسلم . ويحتوي على كنوز واسرار ، قال الباري عز وجل :{اقرأ باسمِ ربِّكَ الَّذي خلَق (1) خلَقَ الإنسانَ من علَق (2) اقرأ وربُّكَ الأكرم (3) الَّذي علَّمَ بالقلَم (4) علَّم الإنسانَ ما لم يعلم (5) {العلق..
وهل كل هذه مفهومة للإنسان؟ الجواب كلا .ولكن يوجد هنالك علماء يأخذون على عاتقهم تفسر تللك الآيات القرآنية وتقديمها للإنسان .ولهذا اطلق عليم عنوان علماء . لانهم من انتهل تلك العلوم وحملها وأعطاها .ولكن كل من عمل هو صائب ؟.نقول ان اكتساب العلم وحضر لديه يأتي ضمن تكاملات اخلاقية (تقوى الله ) وهي مسالة نسبية حسب ذلك .! وليس كل من ادعى العلم نستفاد منه؟ بعض من عمل على سلب روح العلم واشاع الجهل لأنه دخل من شباك العلم وخرج من الشباك ايضا !! مثال ذلك هنالك من عمل ويعمل تحت يافطة العلم ،وعند تقديمه للناس لم نجد اثر له غير التكفير وجهل عقول الناس وزعيق وتمييز وطائفية !!! - قالَ النَبيُّ صَلَّىٰ اللُه عَلَيهِ وَسَلَم :
(( فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ )). ويطلب العلم بشدة وبعد تجدد كل معضلة يقعد من ليس لديه علم متحيرا تائها بين دهاليز الجهل والظلام الى ان ياتي الله الية بنعمة الماء في يوم قائظ بنزول العلم على انييائة أوليائه . ومن امتلك ذلك هو من اختاره الله سبحانه وتعالى وامتحن قلبة بالإيمان وهؤلاء هم حملة العلم يتصفون بالصبر بالإضافة للتقوى ومقاومة النفس والهوى ولاتخاذهم بالله لومة لائم ولكن بدل اتباعهم نصبت الحرب ضدهم ،وهي حروب أو حرب ولها جبهات منها : اعلامية ومادية واجتماعية واقتصادية .وكلكم قرأ عن معانات الانبياء والرسل وشدت الفتن التي وقعت عليهم .وحسب الروايا ت التي اكدت ان النبي محمد صلى الله علية والة و سلم قال :(ما اوذي نبي مثلما اوذيت) وذكرت الروايات ان الامام المهدي يلقى اشد الاذى من الجهال اكثر من النبي (صلى الله علية والة و سلم). واليوم والامام غائب ومن ينوب عنة هو امتلك العلم بالقول والفعل ولم تاخذة بالله لومة لائم .وتحمل مايتحمل من العداء والحرب الضروس .من اجهل الناس واشدهم عداء وحقد على العلم .
facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany
-
https://www.gulf-up.com/01-2018/1515013427221.jpg
-
إدارة

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 488

التعليقات


مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net