اخر الاخبار

الإثنين , 23 سبتمبر , 2019




بقلم : قيس المعاضيدي
لعدم انصياع البعض للحق والتمعن والتفكر ،تشكلت جبهة ضد الحق من بذرة صغيرة ونمت وكبر حجمها بالمظاهر البراقة والزبرجة والتكبر والأصوات الرنانة وتعفن العقول بما أكلت من السحت والمال الحرام ففي قرارة نفسها إن شأنها كبر ويجب على الآخرين تقديم فروض الطاعة بالخنوع لها ،فلبى دعوتها وطبق أفكارها مطايا إبليس وممن أفقده الباطل عقله بنكث بيعة الحق وأصبح الأمر لدية سهل لتتبعه محاربة الحق ونعته بقاتل الأحبة ورفع المصاف على الرماح وقطع الرؤوس وسبي النساء والأطفال أيضًا سهل عندهم ،ودس السم والسجن والحديد ومطاردة الحق ليغيب غيبتان استمر الباطل بمؤامراته حتى بعد الأولياء إلى العلماء العاملين الناطقين بالحق بقتل وسحل الجثث وحرقها والمطاردة وغلق المكاتب والجوامع والمدارس الدينية حتى ظن البعض أن الباطل انتصر !!.

ولكن بحقيقة الأمر أن الخالق-جل وعلا - أنزله وهو حافظه .فكم نرغب بالكلام الذي يرفع الهم ويشد عزيمة الحق ويقوي جبهته. وهنا يذكر المحقق الصرخي في هذا المقام ومن خلال فهمنا لكلامه أنه يستفهم لماذا تحتاج الثورة الحسينية إلى الاستمرار والديمومة والتجديد ؟فيجيب بقوله الذي هو مقتبس من بحثه "الثورة الحسينية والدولة المهدوية" قائلا :

((احتاجت النهضة الحسينية الـتي جعلها الشارع المقدس المحـور والقطـب إلى الاسـتمرار والديمومة والتجديد على طول التاريخ حتى تحقق الأهداف الإلهية التي من أجلها اتّقدت وانطلقت الثـورة المقدسـة، فذكر الإمام الحسين- عليه السلام- والتأسي بـه ومـذاكرة واقعة الطفّ وعقد المجالس والبكي والتباكي بها والحثّ على ذلك من قبل الأنبياء- عليهم السلام- وخاتم النبيين- صلوات الله عليه وعلى آله- وسيد الوصيين- عليه السلام- وأبنائـه المعصومين- عليهم السلام-، كلّ ذلك يـصبّ في إعطـاء الروح والحياة والاستمرارية والديمومة والثبوت لثورة الإمام الحسين- عليه السلام-.)) انتهى كلام المحقق الصرخي .

وفي الختام وحتى لايفوتنا أن نتذكر أن الباطل لم يتوقف بمحاربة الحق عند ذلك ،بل إيقاظ الفتن في كل عصر بالتكفيريين والقتلة والمارقين والتيمية ليعيثوا بالأرض الفساد بمساعدة الوعاظ والروزخونيين و المستأكلين وضعاف النفوس وفاقدي العقول .فالمطلوب ممن عرف الحق وتمسك به كالماسك على جمرة أن يجعل عمله هذا لنصرة الحق والله- سبحانه وتعالى - المسدد والمعين .
https://5.top4top.net/p_1355l25sh1.jpg


بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 328

التعليقات

فاضل_القيسي

ثورة الحسين عليه السلام كانت ولاتزال الدرب المضيئ بالرفض لكل ظلم وفساد وطغيان

احمد_الجابري

لازال الحسين عليه السلام يمثل الحق ضد الباطل والايمان ضد الكفر والالحاد

العربي_العراقي

ثورة الحسين عليه السلام في كربلاء اشعلت لهيب الرفض لكل الطواغيت

فاضل_العراقي

لازالت واقع الطف في كربلاء تذكرنا في كل يوم بل في كل ساعة بان دماء الحسين عليه السلام واهل بيته وصحبة كانت السبب في حفظ الدين

وهب_النصراني

واقعة اليمة تهتز لها مشاعر الاحرار في كل مكان وزمان تلك واقعة الطف في كربلاء الحسين عليه السلام

بهاء_الخزعلي

احسنتم

علي_هاشم

وفقكم الله

عماد_الكعبي

وفقكم الله

ابو_صالح_الجنابي

الإمام المهديُّ أقنى الأنف روى الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة: عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم-: المهديُّ مني أجلى الجبهة (انحصار الشعر عن مقدمة الجبهة) أقنى الأنف يملأ الأرض قسطًا وعدلًا. (حتى أعطي هذا العنوان والمعنى عن قصد حتى نوصل علامة وإشارة ودليل وبرهان إلى بعض الجهال ممن يعتقد ببعض الأشخاص أو ممن يعتقد بشخص وغيرهم يعتقدون بشخص آخر على أنه المهديّ، هذه مواصفات المهديّ- سلام الله عليه-) وأقنى الأنف (أي أنفه طويل رقيق في وسطه حدب، محدب قليلًا) وبعد هذا هل يفسد؟ هل يعمل مع المفسدين؟ هل يمضي عمل المفسدين؟) يملأ الأرض قسطًا وعدلًا كما ملئت جورًا وظلمًا، يملك سبع سنين. في سنن أبي داود / كتاب المهديّ. مقتبس من المحاضرة {1} من بحث: ( الدولة .. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول- صلى الله عليه وآله وسلّم-) تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي لسماحة السيد الأستاذ الصرخي الحسني- دام ظله- 9 محرم 1438 هـ - 11 / 10 / 2016م .................................................................. https://c.top4top.net/p_1202u8p521.jpg

عامر_الاسدي

المسيح مدّخر لليوم الموعود شاء الله العليم العزيز الحكيم أنْ يبقي المسيح بن مريم حيًّا وأنْ يرفعه إليه وأنْ يدّخره لليوم الموعود الذي يكون فيه وزيرًا وسندًا ومعينًا لمهدي آخر الزمان- عليه السلام-، لكن الخطّ التيمي حتى يخلص ويهرب من هذا ماذا فعلوا؟ أصلًا أنكروا وجود المهديّ وميّعوه ودفنوه، وقالوا: المسيح هو المهدي!!! خطٌ وخيطٌ باطل. مقتبس من المحاضرة { 4 } من بحث: ( الدولة .. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول- صلى الله عليه وآله وسلّم-) تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي لسماحة السيد الأستاذ الصرخي الحسني- دام ظله- 26 محرم 1438 هـ - 28 / 10 / 2016م http://www.m9c.net/uploads/15557559241.jpeg

ابراهيم_احمد

مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية يستضيف الباحث في فلسفة التأريخ الحديث والمعاصر/ جامعة واسط الأستاذ الدكتور ( علي حسن المگصوصي ) https://www.facebook.com/188118131698106/posts/684994758677105/ لقاء عدسة إعلام مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية بالإعلامي أحمد الركابي / معد ومقدم برامج في قناة الرشيد الفضائية https://www.facebook.com/188118131698106/posts/680873599089221/

وسام_الجبوري

الحبّ والولاء والطاعة والامتثال للحسين في مسير كربلاء لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلهية رسالية نُثبت فيها ومنها وعليها صدقًا وعدلًا الحبّ والولاء والطاعة والامتثال والانقياد للحسين- عليه السلام- ورسالته ورسالة جدّه الصادق الأمين- عليه وعلى آله الصلاة والسلام- في تحقيق السير السليم الصحيح الصالح في إيجاد الصلاح والإصلاح ونزول رحمة الله ونعمه على العباد ما داموا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فينالهم رضا الله وخيره في الدنيا ودار القرار. مقتبس من المحطة الأولى من بيان {69}" محطات في مسير كربلاء" لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظلّه- ++++++++++++++++++ https://4.top4top.net/p_1363vj1w01.jpg

سعد_العراقي

الشعائر الحسينية العبادية لا بُدّ من أنْ نتوجه لأنفسنا بالسؤال: هل إنّنا جعلنا الشعائر الحسينية: المواكب والمجالس والمحاضرات واللطم والزنجيل والتطبير والمشي والمسير إلى كربلاء والمقدّسات هل جعلنا ذلك ومارسناه وطبّقناه على نحو العادة والعادة فقط وليس لأنّه عبادة وتعظيم لشعائر الله تعالى وتحصين الفكر والنفس من الانحراف والوقوع في الفساد والإفساد فلا نكون في إصلاح ولا من أهل الصلاح والإصلاح، فلا نكون مع الحسين الشهيد ولا مع جدّه الصادق الأمين- عليهما الصلاة والسلام-؟ مقتبس من المحطة الأولى من بيان {69}" محطات في مسير كربلاء" لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظلّه- ++++++++++++++ https://5.top4top.net/p_1363igzdo1.jpg

مقالات ذات صلة

المفكر الاسلامي المعاصر يشخص العلل لينقذ العراق من براثن الاعداء .

:المفكر الاسلامي المعاصر : ابناءَنا أعزاءَنا.. أنتُم أحرارٌ في الرأي والاختِيَار .

المفكر الاسلامي المعاصر : يقيّم الاوضاع في العراق.

المفكر الاسلامي المعاصر : طالبوا بالحماية الدولية.

المفكر الإسلامي المعاصر يضع الحلول والعلاجات للوضع في العراق .

المفكر الإسلامي المعاصر :《ولاية الفقيه... قِوامٌ أو فَوْضَى وَتَهْدِيم؟!》

المفكر الإسلامي المعاصر ـ الشَّبابُ..وثقافةُ الوجودِ والاعتدال .

المفكر الاسلامي المعاصر يدعوا الى ضرورة استقلال العراق وابعاده عن الصراعات الدولية .

المفكر الاسلامي المعاصر : يثني على جهود الشباب المتظاهر وحياديّته .

المفكر الاسلامي المعاصر : ينبّه المتظاهرين من المخططات الخبيثة !!

المفكر الاسلامي المعاصر : موجها خطابه للشباب الثائر الحيطه والحذر واجب من أمراءُ القتْلِ.

المفكر الاسلامي المعاصر : ينبّه المتظاهرين من المخططات الخبيثة !!

المفكر الاسلامي المعاصر يرشد الشباب الى الطريق السالك للمطالبة بالحقوق .

المفكر الاسلامي المعاصر يحذر الدول المتصارعة على ارض العراق !!.

المفكر الإسلامي المعاصر مغرداً انقذوا العراق.

المفكر الإسلامي المعاصر :سلاطين‎‏ التيمية الأذلّاء توسّلوا للحصول على مباركة ‏ودعم ‏الغزاة‏ ‏!!!!!

المفكر الإسلامي المعاصر :يشد العزائم ويستنهض الهمم لشبابنا.

المفكر الإسلامي المعاصر :حصانة دولة التيمية التكفيريين منتهكة مِن قبل المحتلِّين!!!

المفكر الاسلامي المعاصر :الحِمايَةُ الدّولِيّةُ..مِن..الجَريمَةِ وتَناطُحِ الأشرار

محطات من فكر المفكر الإسلامي المعاصر الإصلاحي

وسطية وتقوى وأخلاق فاطمة الزهراء في نهج المفكر الإسلامي المعاصر

المفكر الاسلامي المعاصر على خطى الزهراء الشفيعة للمؤمنين، يوم تُزلف الجنةُ للمتّقين.

المفكر الاسلامي المعاصر : الخارجة يهادنون المحتلين و يجهِّزون حملاتهم العسكريَة ضدَ المسلمين!!!

المفكر الاسلامي المعاصر : سلاطين التيمية‎‏ دمى يتمّ تنصيبهم بالمؤامرة‎‏ مِن قبل المماليك ‏‎‏‏‎ !!!‎

المفكر الاسلامي المعاصر : اُكتُبُوا وارفَعُوا أصواتكُم مُستَنهضيِنَ الضّميرَ العالميّ .

المفكر الاسلامي المعاصر:《ولاية الفقيه ... الحكومةُ وبَسْطُ اليدِ..بِدعةٌ باطلة》

المفكر الاسلامي المعاصر:التيمية المتناقضون يندبون أئمتهم المنحرفين ‏‎ويكفّرون ‏مَن يندب أولياء الله الصالحين‏!!!‏‎ ‎‎

المفكر الإسلامي المعاصر :أئمّة التيمية المدلّسة ‏يرضَون بتسلّم‏ السفيه السلطة والخلافة والإمامة!! ‏

الفيلسوف الإسلامي المعاصرفي :تساؤلات فلسفية ومنطقية عديدة حول حديث الشاب الأمرد!!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر مهذباً الشباب المتظاهر

المعلم الصرخي مغردًا: القرآن والسنّة: [أبناء..أهل..عيال..أحباب..خاصّة..ليسوا آلِهة]

المحقق الصرخي : التيمية المتناقضون يعترفون بعدالة ونزاهة مَن يتّهمونه بالخيانة‎!!!!!! ‎

الاستاذ الصرخي مواسياً العالم( فاطمة تقوى وسطية أخلاق ) .

الاستاذ المعلم الصرخي يضع الشباب العراقي الثائر على الطريق الصحيح .

الأستاذ المحقق الصرخي : ‎أئمّة التيمية لا يعلمون بما يحصل حولهم مِن ‏‎جرائم للمسلمين‎!!!‎

الاستاذ الصرخي يؤكد إن :(مدعي ولاية الفقيه يفتقر إلى الاتزان!!!)

الاستاذ الصرخي يبيّن بالأدلة من هو ـ الطَاغُوتٌ الذي ُعْبَدُ مِنْ دُونِ اللهِ !!

الأستاذ المعلم يوضح لنا لماذا ولاية الفقيه ... ولاية الطاغوت ؟

الأستاذ المحقق الصرخي :أئمة التيمية لم يتّخذوا أي إجراء احترازي ضد الغزاة لحماية بغداد!!!

الأستاذ المعلم : تقديم النصح للحدّ من الظلم والفساد والإفساد.



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net