اخر الاخبار

الأحد , 24 نوفمبر , 2019




بقلم : قيس المعاضيدي

تبنى الامم بشعوبها وتتطور و تزدهر لتصل الى مراحل من العلم يميز كل أمة عن غيرها، لتجني ثمار ما عملت وجاهدت لاجله ،حيث تبني لها شخصية تفضلها وتعرف بها .وهذا يفرض على المقابل احترامها والخشية منها .واذا كانت لاهوية و لاشخصية قوية تصبح مرتع للتسكع وعدم احترامها واندثارها ،لان من يدعي الحرص والعلم والاخلاص وخدمة الوطن لم ينجح في ادارتها وكيفية العمل على إنجاحها .

ولكن كلامنا لاينطبق على الجميع فقد توجد استثناءات ،فالدول الحية التي تحوي شباب واعي ومثقف وتلك الصفة لم تأتي من فراغ و انما جاءت من علماء جعلوا من انفسهم شموع تحترق لتضيء طريق الامة لترى مالايراها غيرها وهم العلماء العالمين المخلصين لشعبهم الذين اثروا السهر وتحمل العناء على الراحة والاستجمام تحت نير الفاسدين والمحتلين واجترار ما يرموا عليهم من بقايا مانهبوا من الشعوب .

.وهنا نذكرلكم ما قال أحد علماء الذين نذروا انفسهم فداء لشعبه وبلده.الاستاذ الصرخي وكلامة موجه لشعبة العريق لياخذ كل واحد دوره في بناء وحماية البلد حيث قال في 2رجب1424 ه_30 /8/2003م جاء فيه :

( لذلك فالواجب الشرعي والاخلاقي والتاريخي يلزمنا ان نكون واعين واكثر وعيا في في معرفة الامور وتقييمها تقييما موضوعياً ، وتشخيص السلبيات ومعالجتها وتحديد الايجابيات ومنافعها والحث عليها بالقول والفعل ....... كما فلابد ان تكون وحدتنا وقوتنا في محورنا وقطبنا وغايتنا وهو حب العراق وشعبه وخدمته والحفاظ عليه من رياح واعداء المنافقين) انتهى كلام الاستاذ الصرخي .

فصاحب العلم والاخلاق ينهض بالامة بشباها الواعي من بين ركام الذل وخراب النفوس والظلم والتهجير والقتل والتكفير والطائفيه اللميتة ،لان الامل بتلك الشريحة لبناء شامخ.ومستقبل مشرق بالعلم والحرية والسلام .

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 496

التعليقات

احمد_علي

وفقكم الله

مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً

المفكر الإسلامي المعاصر : هَل يَعتَقِد الأستَاذ أنّ الغَيْبَةَ وَالظّهورَ يَتبَعَان مَنهَجَ التّقِيّة الّذي فَهِمَه بِسَلبِيّةٍ وَغَرَابَة؟!

المفكر الإسلامي المعاصر : الأستَاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!

استلام القروض بإذن الحاكم الشرعي في فقه المفكر الاسلامي .

حكم الموسيقى والغناء في الرّثاء والأناشيد في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

السيد الصدر مجتهد لكن لايدري ؟؟الفيلسوف الإسلامي مبيناً

أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! في تثبيت العرفان.المفكر الإسلامي المعاصر متسائلاً.

ثالث القوم بين العرفان وعدمه !! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

البَاطِن...حَلَال وَحَرَام!!.....أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! قَد أنكر الأستاذ اِرتِبَاط البَاطِن بِالمعصومِين.. المفكر الإسلامي المعاصر مبيناً.

المفكر الإسلامي المعاصر : الباطن حلال و حرام!! أ- اِدّعى الأستاذ حلّيّة البَاطِن(العِرفان، التّصوّف) وَمَشروعِيّتَه...



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net