اخر الاخبار

الثلاثاء , 10 ديسمبر , 2019




بقلم :قيس المعاضيدي

إن الأمم التي نشأت وأصبح لها شأن وكيان يعبر عن شخصيتها وهيبتها و كرامتها ،لم يأتِ من فراغ أو جرة قلم ،و إنما بتخطيط وعمل وامعان وسهر وتطبيق أفكار راقية تهدف إلى بناء رصين وصلب وحصين يراعى في بنائه مشاركة الكل من كل جوانب الاستطاعة و الإحاطة بحيث لا يترك مجال للنقص وعدم المعرفة لتكون النتيجة انتاج مثمر ومحصول ثمين يصل إلى الكل يتذوقه الكل بطعم لذيذ وراحة نفسية .

وهنا وعندما تجنى الثمار ويعلوا البناء ويشمخ ،تبرز أصوات الامعات والمتكبرين والمحتلين ،لأن كل ذلك يغيضه .فيأخذ بزراعة روح التفرقة والجهل باستخدام مطاياهم من المتخاذلين عن ركب البناء والتطور والثقافة و الوعي .ليضعواهؤلاء الجهال ويلقنوهم أفكار تخريبية بوجه كل فكرة تشد البناء وترفع العزيمة ،ليكون هؤلاء الجهال عند السذج نموذج يؤخذ به حتى يهمش العلم والحرية والطريق المعتدل الواضح بالنور والحرية فعند طرح أفكار علمية تحررية نلاحظ بالمقابل تظهر أصوات ذليلة في زوايا مظلمة وأماكن نفايات تحاول اسكات صوت الحق .كالذي واجهه الأستاذ الصرخي عندما أنشد كلمات الحرية والأخوة و رص الصفوف لوحدة العراق وتحرير شعبة من نير الاحتلال والجهل وانتهاك الأعراض وقتل الشباب وسلب الثروات بقوله :

(أوقفوا قتلَ العراق أوقفوا سفكَ الدماء.. أوقفوا قتلَ الشباب .. شبابُنا عِراقُنا وطنُنا شبابُنا عزَّتُنا كرامَتُنا شبابُنا مستَقبلنا أملنا.. شبابُنا قادتنا فخرنا.. السلامُ على شبابِ العِراق السلامُ على شبابِ العِراق ) انتهى كلام المحقق الصرخي

ما يعيشه العراق من نهضة شباب ثوري تحرري ،يحتاج من الجميع وقفة رجل واحد لدحر مخططات التخريب والدمار .بالدفاع عن صوت الحق والتحرر ،ومن المفرح والحمد لله وجدنا شباب كملوا مسير البناء بالقيام بالدور الإعلامي المدافع عن العلم والأخلاق وما الذي نعرضه لكم إلا هو صوت الوعي التحرري ضد هجمة الجهل والنفاق .فإليكم بعض ماأجادت به حناجر الشباب المثقف لوقف الهجمة البربرية ضد الأستاذ المحقق فالننظر ونتمعن ونحكم عقلنا حتى نفوت الفرصة على الجهلاء والخونة وإليكم الآتي : https://www.facebook.com/hder.albehar/videos/1027896534214120

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 173

التعليقات


مقالات ذات صلة

المفكر الاسلامي المعاصر :(قَائِدُ السّلُوكِيّة وَالمُرجِئَة.. أشَاعَ الطّائِفِيّةَ النَّتِنَة المُلازِمَة للخُرافَةِ وانحِطَاطِ الأخلَاقِ )

المفكر الاسلامي المعاصر :يحذرنا من قَائِدِ السّلُوكِيّة وَالمُرجِئَة الذي اتّخَذَ الشعائرَ وَسِيلَةً للتّجهِيلِ وَصِناعَةِ الإجرَام والإرهَابِ .

حكم التصوير في المناسبات العائلية في فقه المفكر الاسلامي المعاصر .

كفّارة الحنث في اليمين في فقه المفكر الاسلامي المعاصر

أداء الصلاة خارج وقتها في فقه المفكر الاسلامي المعاصر .

من يتحكم بالمشهد العراقي مستغلاً الشعائر للتجهيل والارهاب ؟ المفكر الاسلامي مبيناً .

في رحاب المبعث النبوي :الفيلسوف الاسلامي المعاصر :لناخد التوحيد من محمد وآل محمد.

الفيلسوف الاسلامي المعاصر: لابدّ من استثمار الثورة المباركة والتضحية وتوظيفهما في نصرة إمام الحق .

ولاية الفقيه... بين الادعاء والابدال . المفكر الإسلامي موضحاً.

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : اوقفوا قتل الشباب .. شبابُنا قادتنا فخرنا..

المبعث النبوي كشف زيف ولاية الفقيه ..المفكر الاسلامي موضحاً.

أشرق الاعتدال والوسطية بنور الهداية ..المفكر الإسلامي سائراً .

المفكر الاسلامي المعاصر .. يدعو الى الدين والاخلاق وتحرير العقول .

سيرة الإمام الكاظم الوسطية في نهج الفيلسوف المعاصر

قتل الكلاب السائبة والقطط في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

المرأة وعمل التاتو في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

أهمية علم الرجال في استنباط الأحكام الشرعية في فكر الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

الصلاة خلف الإمام الذي يعاني من سلس الريح في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

تغسيل ودفن الميّت المصاب بفايروس كورونا في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم المصاب بفايروس كورونا ولم يخبر الناس في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : وِلايَةُ الفَقِيه... اُسْكُنُوا..لَا تَخْرُجُوا..أَمْرُكُمْ لَيْسَ بِهِ خَفاءٌ.

المفكر الإسلامي المعاصر : سلاطين الدول القدسيّة التيميّة يستخفِّون بالجوامع والحرمات‎‏!!!‏

المفكر الاسلامي المعاصر : النفس المريضة للتيمية تطبَّعتْ على العنصريّة والطائفيّة والمناطقيّة!!!

سطع نورُ الإمامة بمولد عليّ وعمَّ الاعتدال والأخلاق والوسطية... المفكر الإسلامي مطبقاً.

أئمة الضلالة التيمية ليس عندهم إلّا الطائفيّة والإرهاب والتدليس!!!

المفكر الإسلامي المعاصر.. مهازل فتوحات أئمة التيمية يحررون البلدان ويخربونها !!

المفكر الاسلامي المعاصر في اجابته عن ولاية الفقيه : (دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ، أَنَا إِذَا عَمِلْتُهُ نَجَّانِيَ اَللَّهُ مِنَ اَلنَّارِ).

الاسلامي المعاصر :رسالة الذهبي تكشف عن واقع المنهج التيمي التكفيري التدليسي!!!

المفكر الاسلامي المعاصر :أئمّة التيمية‎ ‎الإرهابيون‏ أفتوا للدواعش باستباحة الموصل.

التيمية الفاشلون يرمون خيبَتَهم وفشلهم على أسماء وهميّة أو شخصيّات معدومة التأثير!!!

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : الخطّ العلميّ والمنهج الأخلاقيّ الإسلاميّ السليم‏ مقابل المنهج التيمي السقيم!!!

المفكر الاسلامي المعاصر : لَم يَكُنْ ولَن يَكونَ قِوامُ الدِّينِ بِبَسْطِ يَدِ الفَقيهِ وَحكومتِهِ وَرايتِهِ التي يَرْفَعُها بِاسْمِ الدِّينِ والإسلامِ ...!!

المفكر الاسلامي المعاصر :يقينا المدعي الايراني ... ليس بمجتهد .

المفكر الاسلامي المعاصر : أئمة التيمية مشهورون بالسيرة السيِّئة بين الناس!!!

المفكر الاسلامي المعاصر :أدلّة التيميَّة السقيمة مردودة عليهم وكاشفة عن جهلهم وإرهابهم على طول ‏التاريخ!!‏‎!‎

المفكر الاسلامي المعاصر : تسليم العراق الى العراقين الشرفاء ، بعد انقاذه وتخليصه من مخالب ايران، فلولا امريكا لما تمكنت ايران من العراق!!

المفكر الاسلامي المعاصر :اصدَحُوا بأصواتِكم لأن نزيفَ دِماءِ الأبرياءِ مُستمرٌّ دون رادع ولا مُحاسِب..

شروط لمن يتصدى لولاية الفقيه في فكر الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : ولاية الطاغوت منهج الشيطان والنفاق والضلالة!!

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : نبوءةٌ بِولايةِ الطّاغوت .



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net