اخر الاخبار

السبت , 7 مارس , 2020




بقلم :قيس المعاضيدي

الكلمه الطيبة والتعامل وبالحسنى والتوادد والتراحم والسهر على راحة الآخرين ،والتعامل بعدالة ،تلك اسس متينة تقاوم الريح العاتية ،وتشفي الامراض وتضمد الجروح وتنفس الكروب ،وتزرع البسمة لمستقبل زاهر وأشجارمثمرة ،ونخيل باسقة وعطور ورياحين فواحة ، في بلد متطور مثقف يمتلك زمام الادارة رجال امناء مخلصين والكل قائد والكل مشارك في الحل والمضحي والمتفاني في البناء .ولكن ذلك لا يروق ويضيق انفاس من يعانون الكبر والانانية والتكفيروالاجرام والطائفية يستمدون ذلك من يدلس ويلمع لهم ويلون الحق ويدجل الواجب المشروع والمفروض على الحكومة ووعاظها لهم الدور الاكبر والمسبب لذلك .وبمناسبة ذلك نعرج على تاريخنا ومايحويه ما يشابه ذلك لتزداد لدينا التمسك بالروح الاخوية والوطنية ويحب احدنا لاخيه ما يحب لنفسه ،حيث تطرق المفكر الاسلامي المعاصر الصرخي في المحاضرة (37) من بحثه (وقفات .. مع توحيد إبن تيمية الجسمي الاسطوري ) هذا مقتبس منها جاء فيه :

} الأمر الخامس: ابن العلقمي الشيعي وأبناء العلاقُم التيمية:

المورد10: البداية والنهاية، ج13: ابن كثير: ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَخَمْسِينَ وستَّمائة(656هـ): يُكمل ابن كثير كلامه:

6ـ ثُمَّ عَادَ إِلَى بَغْدَادَ وَفِي صحبته خواجة نصير الدين الطوسي، وَالْوَزِيرُ ابْنُ الْعَلْقَمِيِّ وَغَيْرُهُمَا، وَالْخَلِيفَةُ تَحْتَ الْحَوْطَةِ وَالْمُصَادَرَةِ، ((الآن على ما قالوا، قالوا: عزل الخليفة مع بعض الأنفس –سبعة عشر نفسًا فقط- والآخرون عزلوا فقتل الجميع، فلماذا عاد الخليفة إلى بغداد وفي صحبته فلا وفلان؟ هل رجع باختياره وطلبه؟ لاحظ لا يذكر هذه القضية، لأنه مدلس، فلم يذكرون لكم بأن هولاكو أمر هذا الخليفة بأن يرجع إلى القصر ويأتي بكل المخزونات وبكل الأموال وبكل الجواهر وبكل الأعيان، بكل ما يملك، وفي بعض المصادر التاريخية تقول بأن هولاكو ذهب معه إلى قصر الخلافة وحضر بنفسه وشاهد بعينه كيف تفتح الغرف السرية الممتلئة بالكنوز، باللالئ والمجوهرات والذهب الأبيض والأصفر والتحف والأعيان الثمينة والكنوز العجيبة)) فَأَحْضَرَ مِنْ دَارِ الْخِلَافَةِ شَيْئًا كَثِيرًا مِنَ الذَّهَبِ وَالْحُلِيِّ وَالْمَصَاغِ وَالْجَوَاهِرِ وَالْأَشْيَاءِ النَّفِيسَةِ، وقد أشار أولئك الملأ من الرافضة وغيرهم من المنافقين على هولاكو أَنْ لَا يُصَالِحَ الْخَلِيفَةَ، ((بعدما وقع على الخليفة كل هذا الذل والهوان من قدومه على هولاكو وخوفه واضطرابه إلى حين رجوعه وهو في خوف شديد وقد أرسل لجلب المجوهرات، وابن تيمية وابن كثير وأئمة المارقة يتحدثون عن مصالحة، حدث العاقل بما لا يعقل، حدث الإنسان بما لا يعقل فإن صدق فهو تيمي داعشي، فهو تكفيري، فهو ابن كثيري، أئمة ضلالة وأئمة تدليس، ليس عندهم إلا الطائفية والتعصب والإرهاب والقتل والتدليس، لاحظ في كل هذا وكل ما حصل ويتصور وجود مصالحة ويغرر ويكذب بأنه توجد مصالحة لكن ابن العلقمي هو الذي أفشل وأبطل هذه المصالحة، مع أئمة التيمية هؤلاء شياطين، هؤلاء أبالسة لا كلام لنا معهم، من يرتدي العمامة فهذا شيطان مثلهم،{نكتفي بهذا المقتبس ويبقى لكم الاطلاع .

حماية المصلحه العامه لاتتطلب موافقه ،او تكريم او اشاده او فتوى ،ويجعل تفكير لكيفية ردم الصدع واصلاح ذات البين وجعل العمل اجره ثابت ولايضيع عند الباري – عز وجل – وتلك عقيده صالحه وثمينه وثابته .وهنا صلح البلد لاننا اصلحنا انفسنا اولاً.ونسأل الله – سبحانه و تعالى – ان يوفق الجميع لما فيه اصلاح النفوس . وانه القادر على كل شيء.



بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 461

التعليقات

ياسين_الهاشمي

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

حيدر_

احسنت وفقك الله

مها_الهاشمي

احسنتم ...رااائع

سعد_رشيد

وفقكم الله

مقالات ذات صلة

المفكر الاسلامي المعاصر :(قَائِدُ السّلُوكِيّة وَالمُرجِئَة.. أشَاعَ الطّائِفِيّةَ النَّتِنَة المُلازِمَة للخُرافَةِ وانحِطَاطِ الأخلَاقِ )

المفكر الاسلامي المعاصر :يحذرنا من قَائِدِ السّلُوكِيّة وَالمُرجِئَة الذي اتّخَذَ الشعائرَ وَسِيلَةً للتّجهِيلِ وَصِناعَةِ الإجرَام والإرهَابِ .

حكم التصوير في المناسبات العائلية في فقه المفكر الاسلامي المعاصر .

كفّارة الحنث في اليمين في فقه المفكر الاسلامي المعاصر

أداء الصلاة خارج وقتها في فقه المفكر الاسلامي المعاصر .

من يتحكم بالمشهد العراقي مستغلاً الشعائر للتجهيل والارهاب ؟ المفكر الاسلامي مبيناً .

في رحاب المبعث النبوي :الفيلسوف الاسلامي المعاصر :لناخد التوحيد من محمد وآل محمد.

الفيلسوف الاسلامي المعاصر: لابدّ من استثمار الثورة المباركة والتضحية وتوظيفهما في نصرة إمام الحق .

ولاية الفقيه... بين الادعاء والابدال . المفكر الإسلامي موضحاً.

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : اوقفوا قتل الشباب .. شبابُنا قادتنا فخرنا..

المبعث النبوي كشف زيف ولاية الفقيه ..المفكر الاسلامي موضحاً.

أشرق الاعتدال والوسطية بنور الهداية ..المفكر الإسلامي سائراً .

المفكر الاسلامي المعاصر .. يدعو الى الدين والاخلاق وتحرير العقول .

سيرة الإمام الكاظم الوسطية في نهج الفيلسوف المعاصر

قتل الكلاب السائبة والقطط في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

المرأة وعمل التاتو في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

أهمية علم الرجال في استنباط الأحكام الشرعية في فكر الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

الصلاة خلف الإمام الذي يعاني من سلس الريح في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

تغسيل ودفن الميّت المصاب بفايروس كورونا في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم المصاب بفايروس كورونا ولم يخبر الناس في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : وِلايَةُ الفَقِيه... اُسْكُنُوا..لَا تَخْرُجُوا..أَمْرُكُمْ لَيْسَ بِهِ خَفاءٌ.

المفكر الإسلامي المعاصر : سلاطين الدول القدسيّة التيميّة يستخفِّون بالجوامع والحرمات‎‏!!!‏

المفكر الاسلامي المعاصر : النفس المريضة للتيمية تطبَّعتْ على العنصريّة والطائفيّة والمناطقيّة!!!

سطع نورُ الإمامة بمولد عليّ وعمَّ الاعتدال والأخلاق والوسطية... المفكر الإسلامي مطبقاً.

أئمة الضلالة التيمية ليس عندهم إلّا الطائفيّة والإرهاب والتدليس!!!

المفكر الإسلامي المعاصر.. مهازل فتوحات أئمة التيمية يحررون البلدان ويخربونها !!

المفكر الاسلامي المعاصر في اجابته عن ولاية الفقيه : (دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ، أَنَا إِذَا عَمِلْتُهُ نَجَّانِيَ اَللَّهُ مِنَ اَلنَّارِ).

الاسلامي المعاصر :رسالة الذهبي تكشف عن واقع المنهج التيمي التكفيري التدليسي!!!

المفكر الاسلامي المعاصر :أئمّة التيمية‎ ‎الإرهابيون‏ أفتوا للدواعش باستباحة الموصل.

التيمية الفاشلون يرمون خيبَتَهم وفشلهم على أسماء وهميّة أو شخصيّات معدومة التأثير!!!

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : الخطّ العلميّ والمنهج الأخلاقيّ الإسلاميّ السليم‏ مقابل المنهج التيمي السقيم!!!

المفكر الاسلامي المعاصر : لَم يَكُنْ ولَن يَكونَ قِوامُ الدِّينِ بِبَسْطِ يَدِ الفَقيهِ وَحكومتِهِ وَرايتِهِ التي يَرْفَعُها بِاسْمِ الدِّينِ والإسلامِ ...!!

المفكر الاسلامي المعاصر :يقينا المدعي الايراني ... ليس بمجتهد .

المفكر الاسلامي المعاصر : أئمة التيمية مشهورون بالسيرة السيِّئة بين الناس!!!

المفكر الاسلامي المعاصر :أدلّة التيميَّة السقيمة مردودة عليهم وكاشفة عن جهلهم وإرهابهم على طول ‏التاريخ!!‏‎!‎

المفكر الاسلامي المعاصر : تسليم العراق الى العراقين الشرفاء ، بعد انقاذه وتخليصه من مخالب ايران، فلولا امريكا لما تمكنت ايران من العراق!!

المفكر الاسلامي المعاصر :اصدَحُوا بأصواتِكم لأن نزيفَ دِماءِ الأبرياءِ مُستمرٌّ دون رادع ولا مُحاسِب..

شروط لمن يتصدى لولاية الفقيه في فكر الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : ولاية الطاغوت منهج الشيطان والنفاق والضلالة!!

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : نبوءةٌ بِولايةِ الطّاغوت .



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net