اخر الاخبار

السبت , 25 يوليه , 2020




بقلم : قيس المعاضيدي

كانت الآراء والأطروحات حول الإمام المهدي - عليه السلام - و الظهور والغيبة والسفارة وكل ما له تأثير على قضيه الإمام المهدي، تطرح للنقاش العلمي الذي ينتج منه تهيئة القواعد الشعبية في أعلى درجات التكامل النفسي والأخلاقي لنصرة الحق وتسهيل حركته الإصلاحية .وبلحاظ ذلك كانت تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي حول ما كتبه أستاذه الصدر الثاني -رحمه الله-حول السفارة والغيبة الصغرى تشخص مكامن الخلل والضعف وعدم دقة الرأي وفق الطريق العام السالك لنصرة صاحب الحق .حيث تساءل المفكر الإسلامي المعاصر في تغريدته إليكم مقتبس منها جاء فيها :

(24ـ الأستاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!

نَبقَى مَع مَا قَالَه الأستَاذ:{يَكون لِمَا ذَكَرَه المُستَشرِق، مِن كَون تِلك السّنوَات «مَلِيئة بِالظّلم وَالجَور وَسَفك الدّمَاء»، دَخْلٌ كَبيرٌ فِي كَفكَفَة نَشَاط هَذا السّفِير...وَهَذا بِنفسِه، مِن الأسبَاب الرّئيسيّة لِانقِطَاع الوَكَالَة بِوَفَاة السّمريّ‌}[تَاريخ الغَيبَة الصّغرى389]... أقول:

1ـ هَل غَفلَ الأستَاذ عَن قِراءَة مَصادِر التّاريخ أو لَم يفهمْ ذلِك؟! فَالثَابِت جِدًّا أنّ «الظّلم وَالجَور وَسَفك الدّماء»فِي زَمَن السّفراء السّابقِين إن لَم يكُنْ بِأضعَاف ما كَان عَليه فِي عَهدِ سَفَارَة السّمري، فإنّه لَا يَقِلّ عَنه!!.........

2-ألَم يَفهَم الأستَاذُ مَا كَتَبَه دوايت المُستَشرِقُ نَفْسُه، حَيث تَحدّثَ عَن السّبعينَ سَنَة الّتِي تَلَت وَفَاة الإمَام العَسكَريّ(عَلَيه السّلام)، الّتِي اِستَوعَبَت النّوَابَ السّفرَاء جَمِيعًا، بَل قَد يَظهَر مِن كَلامِ المُستَشرِق أنّه يَتَحدّث عَن الفَترَةِ الّتي سَبقَت تَوَلّي السّمريّ لِلوَكَالَة،....

3ـ إذَا كَان الظّلم وَالجَور هَوَ هَوَ عَلَى طولِ فَترَة الغَيبَة الصّغرَى، فَلِمَاذا لَم تَكن سَفارَة الحسَين بِن روح وِمَن سَبَقَه خَامِلَة وَقَلِيلَةَ النّشَاط أو مَعدومَة، كَمَا فِي سَفَارَة السّمريّ؟!...4- 5- 6- 7-)

twitter.com/ALsrkhyALhasny1 instagram.com/alsarkhyalhasany

The latest Tweets from الصرخي الحسني (@AlsrkhyAlhasny). ‏‏‏مرجع ديني عراقي. Iraq

يشغل موضوع الإمام المهدي - عليه السلام – لما له من شمولية، ومنفعة عامة ،وقضية عالمية ،ورسالة سماوية ،لا تحجبها السحب ، ودسائس ومؤامرات النواصب ،وأصحاب الأنا والطائفية والاستكبار والجهلاء وذوي النفوس الضعيفة ومنتحلي التشيع والحركات المهدوية والسلوكية والتحريف والقتل والتهجير والاقصاء.

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 408

التعليقات

ابو_سارة_

وفقكم الله

حيدر_جنينة_

بوركت استاذ وفقكم الله تعالى

نرجس_عمر

وفقكم الله

سالار_الكوردي

وفقكم اللّـہ

الامل_المرتجى

حيا الله الاستاذ المحقق وادام ظله وبركاته وجعله لنا وللمسلمين ذخرا وملاذا

هدير_البحر_

موفقين ان شاء الله

انور_الشمري

حياكم الله

محمد_احمد

وفقكم الله

haider_ali

السلام على منهج الاعتدال والوسطي والاخلاق

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

سعد_الشمري_

قراءة خاطئة للسيد الصدر اما عن غفلة او قلة اطلاع او جهل فكانت النتائج مخالفة للحقيقة

محمد_الناصري

وفقكم الله

ياسين_الهاشمي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

_Adam_Ali

موفقين بارك الله بكم مقال راقي

آمنة_القريشي

بارك الله فيكم

مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net