اخر الاخبار

الخميس , 30 يوليه , 2020




إعداد : قيس المعاضيدي

إن الصلاة عمود الدين فإن صلحت قطعاً تصلح أعمالنا .وما هي أعمالنا ؟ إنها جميع العبادات والمعاملات .لأن الصلاة التي أديناها ونحن على معرفة بالله-سبحانه و تعالى - فخرجت صلاتنا على أفضل فتجنبنا الفحشاء والمنكر ..ولزيادة في العلم ولإصلاح الصلاة والأعمال ، كان لنا هذا السؤال من مقصر يخشى الانزلاق في مهاوي الشيطان لأنه لم يؤدي صلاة الفجر بوقتها ، ولإدامة عمود الدين ولشكر النعمة لتكون كلها ورداً واحدا ،فقد كان السؤال الذي تقدمنا به للمفكر الإسلامي المعاصر الصرخي لمعرفة الحكم الشرعي كالآتي :

0أنا أصلي صلاة الفجر دائمًا قضاء هل مقبولة الصلاة أو هناك إشكال فيها؟

0فأجاب المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي قائلاً:

(بِسْمِهِ تَعَالَى:

الإتيان بالصّلاة ممكن مجزية ومقبولة، وممكن مجزية وغير مقبولة، وممكن غير مجزية وغير مقبولة، ومن أسباب عدم قبول الصّلاة الكسل والاستخفاف بها، وأمّا صلاة القضاء فهي مشرّعة لصاحب العذر، وغيره فهو آثم مع الإتيان بها.)

اللهم هذه صلاتي لا حاجة لي فيها إلا وجهك الكريم .فإني وجدك تستحق العبادة فعبدتك .اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات يوم الحساب ،إنك نعم الخالق ونعم المجيب .

https://e.top4top.io/p_1654cnjzu1.png

https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany/](https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany/)

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 313

التعليقات

كريم_جبر

احسنتم

محمد_الناصري

وفقكم الله

مرتضى_الكوفي

احسنتم بارك الله

كاظم_الركابي

موفقين

سلمان_العبودي

وفقكم الله للعمل الصالح

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

مصطفى

موفقين ان شاء الله

ليث

اللازم علينا ان نجعل صلاتنا مقبولة ومجزية من خلال عدم الاستخفاف بها والكسل عنها ولتجنب الاستخفاف والكسل اللازم اتيانها اداءا وليس قضاءا ومن الله التوفيق.

أيمن_علي

أحسنتم

مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net