اخر الاخبار

الخميس , 30 يوليه , 2020




إعداد : قيس المعاضيدي

إن الصلاة عمود الدين فإن صلحت قطعاً تصلح أعمالنا .وما هي أعمالنا ؟ إنها جميع العبادات والمعاملات .لأن الصلاة التي أديناها ونحن على معرفة بالله-سبحانه و تعالى - فخرجت صلاتنا على أفضل فتجنبنا الفحشاء والمنكر ..ولزيادة في العلم ولإصلاح الصلاة والأعمال ، كان لنا هذا السؤال من مقصر يخشى الانزلاق في مهاوي الشيطان لأنه لم يؤدي صلاة الفجر بوقتها ، ولإدامة عمود الدين ولشكر النعمة لتكون كلها ورداً واحدا ،فقد كان السؤال الذي تقدمنا به للمفكر الإسلامي المعاصر الصرخي لمعرفة الحكم الشرعي كالآتي :

0أنا أصلي صلاة الفجر دائمًا قضاء هل مقبولة الصلاة أو هناك إشكال فيها؟

0فأجاب المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي قائلاً:

(بِسْمِهِ تَعَالَى:

الإتيان بالصّلاة ممكن مجزية ومقبولة، وممكن مجزية وغير مقبولة، وممكن غير مجزية وغير مقبولة، ومن أسباب عدم قبول الصّلاة الكسل والاستخفاف بها، وأمّا صلاة القضاء فهي مشرّعة لصاحب العذر، وغيره فهو آثم مع الإتيان بها.)

اللهم هذه صلاتي لا حاجة لي فيها إلا وجهك الكريم .فإني وجدك تستحق العبادة فعبدتك .اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات يوم الحساب ،إنك نعم الخالق ونعم المجيب .

https://e.top4top.io/p_1654cnjzu1.png

https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany/](https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany/)

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 86

التعليقات

كريم_جبر

احسنتم

محمد_الناصري

وفقكم الله

مرتضى_الكوفي

احسنتم بارك الله

كاظم_الركابي

موفقين

سلمان_العبودي

وفقكم الله للعمل الصالح

مصطفى

موفقين ان شاء الله

مقالات ذات صلة

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً

المفكر الإسلامي المعاصر : هَل يَعتَقِد الأستَاذ أنّ الغَيْبَةَ وَالظّهورَ يَتبَعَان مَنهَجَ التّقِيّة الّذي فَهِمَه بِسَلبِيّةٍ وَغَرَابَة؟!

المفكر الإسلامي المعاصر : الأستَاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!

استلام القروض بإذن الحاكم الشرعي في فقه المفكر الاسلامي .

حكم الموسيقى والغناء في الرّثاء والأناشيد في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

السيد الصدر مجتهد لكن لايدري ؟؟الفيلسوف الإسلامي مبيناً

أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! في تثبيت العرفان.المفكر الإسلامي المعاصر متسائلاً.

ثالث القوم بين العرفان وعدمه !! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

البَاطِن...حَلَال وَحَرَام!!.....أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! قَد أنكر الأستاذ اِرتِبَاط البَاطِن بِالمعصومِين.. المفكر الإسلامي المعاصر مبيناً.

المفكر الإسلامي المعاصر : الباطن حلال و حرام!! أ- اِدّعى الأستاذ حلّيّة البَاطِن(العِرفان، التّصوّف) وَمَشروعِيّتَه...

الفيلسوف الإسلامي المعاصر معزياً بإستشهاد أستاذه : السّلام عَليك... وَعذرًا لَك..... العِصمَة وَالعِرفَان... اِستِحَالة وَأوهَام.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : أودّ التّذكِير وَالتّأكِيد عَلَى مَا وَثّقتُه قَبلَ حَوَالَي (12) عَامًا، فِي (رَبيع الثاني 1430هـ/ 2009م).

المفكر الإسلامي المعاصر مبيناً السّؤال عَن الحَملَة الشّعوَاء الّتي شَنّتها الحَوزَة ضِدّ الأستَاذ .

المفكر الإسلامي المعاصر : (... غير معصوم//... العرفان اضطراب) فالغَرض مِن الكَلام هُو نَفِي العِصمَة مُطلَقًا عَن الأستَاذ.

المفكر الاسلامي المعاصر : أستَاذُنَا الصّدرُ.. غَيرُ مَعصُوم. أبنَائي أعزّائي، غَايَتنا إنقاذكم وَإخراجكم مِن الظّلمَات إلَى النّور .

المفكر الإسلامي المعاصر مبينأ: قَالَ الأستَاذ: {كذلِك المَرجعيّة لَيسَت شَيئًا هَيَّنًا في نظر الغرب.......}.

إذا كَان التّصَوّف وَالعِرفَان مُخَطّطا اِستعمَارِيّا وَمِن عَمَل الجَوَاسِيس، فَكَيفَ سَار الأستَاذ الصدرفِي هذا المُخطّط لِعَشَراتِ السّنِين.. المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

المفكر الإسلامي المعاصر متسائلاً: إذا كَان التّصَوّف وَالعِرفَان مُخَطّطا اِستعمَارِيّا وَمِن عَمَل الجَوَاسِيس، ، فَكَيفَ سَار الأستَاذ فِي هذا المُخطّط؟!

المفكر الإسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر...العِرفَان اِضْطِرَاب- اِستِعمَار وَجَاسوسِيّة...أو...اِفتِخَار وَمَشروعِيّة ؟!!

المفكر الإسلامي المعاصر : التّصوّف والعِرفان..عَمَل شَرعي وَتَوفيق إلَهي!!

حكم التبرّع بالبلازما للشفاء من مرض كورونا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر

حكم التباعد بين صفوف المصلّين بسبب تفشّي مرض كورونا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

المفكر الإسلامي المعاصر : أستاذنا_الصدر_عرفانه_اضطراب. "مَسلَك العِرفان..المُهم جاءَ ثَالِثُ القَومِ دَاعِیکُم"

المفكر الإسلامي المعاصر : أستاذنا_الصدر_عرفانه_اضطراب . كيف عرَفَ السّالكين والمَشايِخ والعلاقة بَينهم وأنّهم مِن السّابِقِين؟

لقد اِتّضَحَت الصّورَة، فمِن هُنا يَأتِي تَشرِيعُ الرّذيلَةِ وَالفَسَادِ والقَتل والإرهَاب وَكُلّ مَا هُوَ نَقْص وَشَرّ،.... المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً.

المفكر الإسلامي المعاصر : يَزعُم الأستاذ مِن أنّه تَطبِيقٌ لِقاعِدة اللّاتفريط، {مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ}!!! وَمِن هُنا تأخذ السّلوكيّةُ وَبَاقِي الحَرَكات المُنحَرِفة مشروعِيّةَ أعمَالِها وَانحرافاتِها!!

المفكر الإسلامي المعاصر : لا.. لا.. يا أُستاذ!! ألَم تَقرَأ ألَم تَفهَم رواياتُ العَرضِ على كِتابِ الله لإثباتِ حُجِيّة روايَةٍ أو لِتَرجيحِها على غَيرِها؟!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب... جَاءَ فِي جَوابِ الأستَاذ: {......... مَسلَك العِرفَان...سَوفَ يَبقَى، حَتّى لَو مَاتَ السّيّد محمّد الصّدر}!!!

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب....... وَتَستَمرّ المُفَاجَآت مَا دُمتُ فِي طَورِ البَحثِ والاِطّلاع!!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأستاذ يَعتَقد بِأنّه مُجتَهدٌ...، لَكِن فِي حِينها سَجّلنَا اِعتِراضَنَا عَلَى الأسلوب .

المفكر الإسلامي المعاصر :أستَاذنا الصّدر.....العِرفَان اِضطِرَاب. ألَيسَ المنهج السّقيم هُوَ مَنبَع تَأصِيلِ السّلوكِيّة لِعقَائدِهم الفَاسِدَة وَاِنحِرافَاتِهم؟!

المفكر الإسلامي المعاصر مخاطباً أستاذه الصدر الثاني : لَا..لَا..يَا أستَاذ !! ألَم تَقرَأ: {لا يَأتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ}؟!!!!!



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net