اخر الاخبار

الخميس , 30 يوليه , 2020




بقلم : قيس المعاضيدي

كتب المُستَشرِق رو نلدسن حول تاريخ سفراء الإمام المهدي- عجل الله فرجه- واصفاً أحداث كل عصر الذي عاصره السفراء وهذا دليل أن القضية عالمية ،حيث الأفكار والآراء لا تخص العرب والمسلمين ،وهنا يبدأ التحقيق في الوقائع وضرورة مراعاة الدقة والالتفات لجميع ما كتب وتفكيك العبارات ،ولكم بعض ما كتب لمناقشة المستشرق ،حيث كتب السيد الصدر الثاني -رحمة الله- ذلك .لكن هل أحاط السيد الصدر بكل ذلك بنظر وامعان .يأتي جواب الفيلسوف الإسلامي المعاصر الصرخي حول ذلك وضعاً الأسس الصحيحة لقراءة التاريخ .إليكم مقتبس من تغريدته متسائلاً:

(وَأَوَدُّ الإضَافَة لِمَورِد مُنَاقشَة الأستَاذ لِكَلَام ، حَيث اِعتَبَرَ خصوصَ عَصرِ السّفِير الرَابِع هُو مَقصود المُستَشرِق فِي أنّه مَلِيء بِالظّلمِ وَالجَورِ، وَرَتّبَ عَلَيه الأثَر!! وَهَذا فَهمٌ خَاطِئٌ جِدًّا كما أوضحنَا، وَأضيف هُنَا:

1ـ هَل اِطّلَع الأستَاذ عَلَى مَا ذَكَرَه المُستَشرِق مِن أحدَاث فِي عَصر السّفراء، وَالّتي عَلَى أسَاسِها أعطَى المستشرق رؤيَتَه وَأطروحتَه بخصوص السّفِير الرّابع؟! فَمَثَلًا :

أـ هَل شَخّصَ الأستَاذ وَقائعَ عَهدِ السّفِيرَيْن الأوّل وَالثّانِي، خصوصًا قَضِيّة صَاحِب الزّنج، وَالّتِي أشَارَ إلَيهَا المُستَشرِق:{أخذَ البصرَة وقَتَلَ فيها (300)ألف نَسَمَة فِي يَومٍ وَاحِد...لَهُ لَذّة خَاصّة فِي سَبْيِ النّسَاء العَلَوِيّات، يَدفَعهُنّ كالإمَاء إلَى أصحَابِه، فَكَانَت العَلوِيّة تُبَاع بِثَمَنٍ بَخْس فِي الأسوَاق كَمَا تُبَاع الجَوارِي}

ب ـ هَل اِطّلَعَ عَلَى الأحدَاث الخَطِيرَة خِلَال سَفَارة الثّالِث، كَقَبَائح القَرَامِطَة، قَال رو نلدسن:{القَرامِطَة فِي سَنَة(317هـ) قَتَلوا الحَاجّ وَحَمَلوا الحَجَر الأسوَد مِن الكَعبَة}

2-....ا...ب...ج...د...ه...و..)

https://c.top4top.io/p_1663jcify1.jpg

twitter.com/AlsrkhyAlhasny

twitter.com/ALsrkhyALhasny1

instagram.com/alsarkhyalhasany

ما إن كتب موضوع يتناول حادثة من حوادث التاريخ .المفروض يجرى لها قراءة وتمعن وتحقيق يحيط بها من الجوانب .لكن ليس الكل يتسنى لهم ذلك .والبعض الآخر لم يكن لديه إلمام بمتطلبات التحقيق . ومن توفرت له ذلك فهو على خير وفي خير وكلامنا هذا نعني به من تناول قضية حقة كقضية الإمام المهدي-عليه السلام- التي تعيد صياغة خارطة العالم أجمع شاءوا الناس أم أبوا . ويسد الطريق على المتصيدين بالماء العكر والنواصب وأصحاب المناصب من النفوس الضعيفة ودول الاستكبار .لأن دولة المهدي حاصلة لا محال فهي من المحتوم .فراجعوا أنفسكم يامن تضعون العراقيل في طريقها .

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 380

التعليقات

محمد_الناصري

وفقكم الله

مصطفى_

موفقين ان شاء الله

صالح_الربيعي

احسنتم النشر

علي_الدليمي

السيد الصرخي دام ظله كشف كثير من الحقائق التي كانت غائبة عن المجتمع والذي كان معتم عليه من تلك الحقائق الصادمة

يوسف_الخالدي_

وفقكم الله

أيمن_علي

وفقكم الله

GREAT_ILLUMINATI_ORDER

تحية من الأمر العظيم للإضاءة إلى الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم ، هذه فرصة مفتوحة للانضمام إلى جماعة الأخوين المتنورين حيث يمكنك استعادة أحلامك المفقودة ، وأيضًا حيث يمكنك رؤية نور الثروة والسعادة بدون أي تضحية بالدم. ونقوم أيضًا بدفع مبلغ 650.000 دولار أمريكي للترحيب بجميع الأعضاء الجدد عندما ينضمون إلى الأخوة وأيضًا منزل من اختيارهم وموقعهم بالاستثمارات ، إلى جانب هذه الفرصة في الحياة ليصبحوا مشهورين. الفوائد المعطاة لأعضاء جدد ينضمون إلى ILLUMINATI. 1. مكافأة نقدية قدرها 650.000 دولار أمريكي. 2. سيارة جديدة أنيقة من Dream Dream بقيمة 150.000 دولار أمريكي 3. اشترى منزل الأحلام في البلد الذي تختاره. شهر التعيين مع أفضل 5 في العالم. القادة وأهم 5 مشاهير في العالم. إذا كنت مهتمًا ، فيرجى الاتصال بعنوان البريد الإلكتروني السابق: greatilluminate99@gmail.com ملحوظة؛ هذه الأخوة المتنورين التي يمكنك الانضمام إليها من أي مكان في العالم الهند وتركيا وأفريقيا والولايات المتحدة وماليزيا ، دبي ، الكويت ، المملكة المتحدة ، النمسا ، ألمانيا ، أوروبا. آسيا ، أستراليا ، إلخ. تحياتي المعبد ILLUMINATI الولايات المتحدة

مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net