اخر الاخبار

الخميس , 30 يوليه , 2020




إعداد :قيس المعاضيدي
إن الإنسان تتنازعه عوامل نفسية عديدة ، وأمراض وهواجس ،تترك آثارها على نشاط الإنسان وتفكيره .وكل ذلك ربما يصل إلى حد يفقد الإنسان توازنه .في العمل والتعامل مع الآخرين ،وتلافياً لذلك ،كان على الإنسان من مراقبة نفسه ومعرفة كل ما تنتابه، ومعرفة الحلول والعلاجات .وقبل كل شيء وأهمها أن يجعل العلاقة بينه وبين الله قوية ، بإداء العبادات ، على أتم صورة ،ولتحقيق ذلك وغيره من الحالات المرضية والاجتماعية ،لابد من معرفة أحكامها الشرعية . فقد كان عندنا سؤال عن كيفية معرفة دم الحيض ، فتوجهنا به للمفكر الإسلامي المعاصر الصرخي .وكان السؤال كالآتي :
0امرأة ترى في كل شهر كدرة في موعد الحيض وبعدها بيومين ينزل الدم، فما حكمها في هذين اليومين، هل تعتبره استحاضة أو من الحيض؟ جزاكم الله تعالى كل خير.
0فأجاب المفكر الإسلامي المعاصر قائلاً:
(بسْمِهِ تَعَالَى:
إذا شكّت المرأة في أنَّ الدّم الّذي نزل منها في هذين اليومين هل هو من دم الحيض أو الاستحاضة، فلها سلوك أحد الطّريقين: الأوّل الاحتياط، والثّاني إثبات الحيض على أساس الصّفات، أو على أساس العادة.)
إن الصحة الجيدة نعمة من الله-سبحانه و تعالى- فلنشكره عليها وعلى نعمه الأخرى التي لاتعد ولا تحصى .لابد من إدامة الصلة بيننا وبينه ونجعلها عامرة ومفعمة بالطاعة والتضرع باتباع أوامره ونواهيه ،وهو غني عنا وكل ما نطيع فذلك لأنفسنا ،فالحمد لله رب العالمين .

https://c.top4top.io/p_16541wp6p1.png
https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany/](https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany/)

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 96

التعليقات

مصطفى_

موفقين ان شاء الله

حسن_علي

احسنتم

haider_ali

وفقكم الله تعالى يا اتباع منهج الاعتدال والوسطية والاخلاق

مقالات ذات صلة

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً

المفكر الإسلامي المعاصر : هَل يَعتَقِد الأستَاذ أنّ الغَيْبَةَ وَالظّهورَ يَتبَعَان مَنهَجَ التّقِيّة الّذي فَهِمَه بِسَلبِيّةٍ وَغَرَابَة؟!

المفكر الإسلامي المعاصر : الأستَاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!

استلام القروض بإذن الحاكم الشرعي في فقه المفكر الاسلامي .

حكم الموسيقى والغناء في الرّثاء والأناشيد في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

السيد الصدر مجتهد لكن لايدري ؟؟الفيلسوف الإسلامي مبيناً

أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! في تثبيت العرفان.المفكر الإسلامي المعاصر متسائلاً.

ثالث القوم بين العرفان وعدمه !! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

البَاطِن...حَلَال وَحَرَام!!.....أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! قَد أنكر الأستاذ اِرتِبَاط البَاطِن بِالمعصومِين.. المفكر الإسلامي المعاصر مبيناً.

المفكر الإسلامي المعاصر : الباطن حلال و حرام!! أ- اِدّعى الأستاذ حلّيّة البَاطِن(العِرفان، التّصوّف) وَمَشروعِيّتَه...

الفيلسوف الإسلامي المعاصر معزياً بإستشهاد أستاذه : السّلام عَليك... وَعذرًا لَك..... العِصمَة وَالعِرفَان... اِستِحَالة وَأوهَام.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : أودّ التّذكِير وَالتّأكِيد عَلَى مَا وَثّقتُه قَبلَ حَوَالَي (12) عَامًا، فِي (رَبيع الثاني 1430هـ/ 2009م).

المفكر الإسلامي المعاصر مبيناً السّؤال عَن الحَملَة الشّعوَاء الّتي شَنّتها الحَوزَة ضِدّ الأستَاذ .

المفكر الإسلامي المعاصر : (... غير معصوم//... العرفان اضطراب) فالغَرض مِن الكَلام هُو نَفِي العِصمَة مُطلَقًا عَن الأستَاذ.

المفكر الاسلامي المعاصر : أستَاذُنَا الصّدرُ.. غَيرُ مَعصُوم. أبنَائي أعزّائي، غَايَتنا إنقاذكم وَإخراجكم مِن الظّلمَات إلَى النّور .

المفكر الإسلامي المعاصر مبينأ: قَالَ الأستَاذ: {كذلِك المَرجعيّة لَيسَت شَيئًا هَيَّنًا في نظر الغرب.......}.

إذا كَان التّصَوّف وَالعِرفَان مُخَطّطا اِستعمَارِيّا وَمِن عَمَل الجَوَاسِيس، فَكَيفَ سَار الأستَاذ الصدرفِي هذا المُخطّط لِعَشَراتِ السّنِين.. المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

المفكر الإسلامي المعاصر متسائلاً: إذا كَان التّصَوّف وَالعِرفَان مُخَطّطا اِستعمَارِيّا وَمِن عَمَل الجَوَاسِيس، ، فَكَيفَ سَار الأستَاذ فِي هذا المُخطّط؟!

المفكر الإسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر...العِرفَان اِضْطِرَاب- اِستِعمَار وَجَاسوسِيّة...أو...اِفتِخَار وَمَشروعِيّة ؟!!

المفكر الإسلامي المعاصر : التّصوّف والعِرفان..عَمَل شَرعي وَتَوفيق إلَهي!!

حكم التبرّع بالبلازما للشفاء من مرض كورونا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر

حكم التباعد بين صفوف المصلّين بسبب تفشّي مرض كورونا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

المفكر الإسلامي المعاصر : أستاذنا_الصدر_عرفانه_اضطراب. "مَسلَك العِرفان..المُهم جاءَ ثَالِثُ القَومِ دَاعِیکُم"

المفكر الإسلامي المعاصر : أستاذنا_الصدر_عرفانه_اضطراب . كيف عرَفَ السّالكين والمَشايِخ والعلاقة بَينهم وأنّهم مِن السّابِقِين؟

لقد اِتّضَحَت الصّورَة، فمِن هُنا يَأتِي تَشرِيعُ الرّذيلَةِ وَالفَسَادِ والقَتل والإرهَاب وَكُلّ مَا هُوَ نَقْص وَشَرّ،.... المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً.

المفكر الإسلامي المعاصر : يَزعُم الأستاذ مِن أنّه تَطبِيقٌ لِقاعِدة اللّاتفريط، {مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ}!!! وَمِن هُنا تأخذ السّلوكيّةُ وَبَاقِي الحَرَكات المُنحَرِفة مشروعِيّةَ أعمَالِها وَانحرافاتِها!!

المفكر الإسلامي المعاصر : لا.. لا.. يا أُستاذ!! ألَم تَقرَأ ألَم تَفهَم رواياتُ العَرضِ على كِتابِ الله لإثباتِ حُجِيّة روايَةٍ أو لِتَرجيحِها على غَيرِها؟!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب... جَاءَ فِي جَوابِ الأستَاذ: {......... مَسلَك العِرفَان...سَوفَ يَبقَى، حَتّى لَو مَاتَ السّيّد محمّد الصّدر}!!!

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب....... وَتَستَمرّ المُفَاجَآت مَا دُمتُ فِي طَورِ البَحثِ والاِطّلاع!!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأستاذ يَعتَقد بِأنّه مُجتَهدٌ...، لَكِن فِي حِينها سَجّلنَا اِعتِراضَنَا عَلَى الأسلوب .

المفكر الإسلامي المعاصر :أستَاذنا الصّدر.....العِرفَان اِضطِرَاب. ألَيسَ المنهج السّقيم هُوَ مَنبَع تَأصِيلِ السّلوكِيّة لِعقَائدِهم الفَاسِدَة وَاِنحِرافَاتِهم؟!

المفكر الإسلامي المعاصر مخاطباً أستاذه الصدر الثاني : لَا..لَا..يَا أستَاذ !! ألَم تَقرَأ: {لا يَأتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ}؟!!!!!



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net