اخر الاخبار

الخميس , 30 يوليه , 2020




إعداد :قيس المعاضيدي

وجد الإنسان نفسه فيها محاصر بين المعيشة والتصادم والصراع لتوفير لقمة العيش ،من جميع الجهات ولغرض إيجاد مخرج منها اتخذ وسائل وطرق .لكن يخشى الوقوع في المحرم بارتكابه خطيئة بحق أخوه المسلم .ومن الوسائل التي اتخذها، هي أنه قام بقسم كاذب أمام المحكمة لتخليص شخص آخر ارتكب شيئًا خطأ . والآن وبعد كل ذلك أراد معرفة رأي الشريعة الإسلامية من الذي فعله لأخذ العظة والعبرة . فاتجه لأهل الشريعة لأنهم الأمناء على الأحكام الشرعية . ولبراءة الذمة توجهنا بالسؤال حول ذلك للمفكر الإسلامي المعاصر الصرخي .حيث كان السؤال :

0ما حكم القسم الإجباري من أجل الحفاظ على روح شخص ثاني، خصوصًا إذا كانت حياته مهددة بالموت؟، جزاكم الله خيرًا لخدمة الإسلام والمسلمين.

فأجاب المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي قائلاً:

0( بسْمِهِ تَعَالَى:

لا يتعلّق اليمين بالماضي، وأمّا اليمين الغموس (كذبًا) حرام وصاحبه آثم، ولا يجوز الحلف على أمرٍ إلّا مع العلم، وعلى فرض السؤال يجب الحلف على خلاف الواقع إذا كان به التخلّص عن الحرام أو تخليص نفسه من الهلاك أو تخليص نفس مؤمن من الهلاك.)

الحياة المعاشية وكيفية كسب لقمة العيش ،أخذت طرق مختلفة ويشوبها صعوبة .لأن أكثر الناس سيطر على عقولهم الشيطان والهوى ،مما عقد التعامل اليومي ، وأيضاً هنالك إجراءات حكومية تتعارض مع إرادة المواطن هذه وغيرها خلقت صراعات طويلة ،ودعاوي قضائية تعسفية ،وملاحقات قانونية .اللهم آمنا بأوطاننا وأعدنا من شطحات النفس والهوى اللهم آمين .

https://c.top4top.io/p_1626x705q1.png

[https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany/]


بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 73

التعليقات

مصطفى_

موفقين ان شاء الله

مرتضى_الكوفي

موفقين ان شاء الله

محمد_علي

احسنتم

محمدالناصري_

وفقكم الله

مقالات ذات صلة

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً

المفكر الإسلامي المعاصر : هَل يَعتَقِد الأستَاذ أنّ الغَيْبَةَ وَالظّهورَ يَتبَعَان مَنهَجَ التّقِيّة الّذي فَهِمَه بِسَلبِيّةٍ وَغَرَابَة؟!

المفكر الإسلامي المعاصر : الأستَاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!

استلام القروض بإذن الحاكم الشرعي في فقه المفكر الاسلامي .

حكم الموسيقى والغناء في الرّثاء والأناشيد في فقه الفيلسوف الاسلامي المعاصر .

السيد الصدر مجتهد لكن لايدري ؟؟الفيلسوف الإسلامي مبيناً

أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! في تثبيت العرفان.المفكر الإسلامي المعاصر متسائلاً.

ثالث القوم بين العرفان وعدمه !! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

البَاطِن...حَلَال وَحَرَام!!.....أين الضّبط وَالاستقرَار؟!! قَد أنكر الأستاذ اِرتِبَاط البَاطِن بِالمعصومِين.. المفكر الإسلامي المعاصر مبيناً.

المفكر الإسلامي المعاصر : الباطن حلال و حرام!! أ- اِدّعى الأستاذ حلّيّة البَاطِن(العِرفان، التّصوّف) وَمَشروعِيّتَه...

الفيلسوف الإسلامي المعاصر معزياً بإستشهاد أستاذه : السّلام عَليك... وَعذرًا لَك..... العِصمَة وَالعِرفَان... اِستِحَالة وَأوهَام.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : أودّ التّذكِير وَالتّأكِيد عَلَى مَا وَثّقتُه قَبلَ حَوَالَي (12) عَامًا، فِي (رَبيع الثاني 1430هـ/ 2009م).

المفكر الإسلامي المعاصر مبيناً السّؤال عَن الحَملَة الشّعوَاء الّتي شَنّتها الحَوزَة ضِدّ الأستَاذ .

المفكر الإسلامي المعاصر : (... غير معصوم//... العرفان اضطراب) فالغَرض مِن الكَلام هُو نَفِي العِصمَة مُطلَقًا عَن الأستَاذ.

المفكر الاسلامي المعاصر : أستَاذُنَا الصّدرُ.. غَيرُ مَعصُوم. أبنَائي أعزّائي، غَايَتنا إنقاذكم وَإخراجكم مِن الظّلمَات إلَى النّور .

المفكر الإسلامي المعاصر مبينأ: قَالَ الأستَاذ: {كذلِك المَرجعيّة لَيسَت شَيئًا هَيَّنًا في نظر الغرب.......}.

إذا كَان التّصَوّف وَالعِرفَان مُخَطّطا اِستعمَارِيّا وَمِن عَمَل الجَوَاسِيس، فَكَيفَ سَار الأستَاذ الصدرفِي هذا المُخطّط لِعَشَراتِ السّنِين.. المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

المفكر الإسلامي المعاصر متسائلاً: إذا كَان التّصَوّف وَالعِرفَان مُخَطّطا اِستعمَارِيّا وَمِن عَمَل الجَوَاسِيس، ، فَكَيفَ سَار الأستَاذ فِي هذا المُخطّط؟!

المفكر الإسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر...العِرفَان اِضْطِرَاب- اِستِعمَار وَجَاسوسِيّة...أو...اِفتِخَار وَمَشروعِيّة ؟!!

المفكر الإسلامي المعاصر : التّصوّف والعِرفان..عَمَل شَرعي وَتَوفيق إلَهي!!

حكم التبرّع بالبلازما للشفاء من مرض كورونا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر

حكم التباعد بين صفوف المصلّين بسبب تفشّي مرض كورونا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

المفكر الإسلامي المعاصر : أستاذنا_الصدر_عرفانه_اضطراب. "مَسلَك العِرفان..المُهم جاءَ ثَالِثُ القَومِ دَاعِیکُم"

المفكر الإسلامي المعاصر : أستاذنا_الصدر_عرفانه_اضطراب . كيف عرَفَ السّالكين والمَشايِخ والعلاقة بَينهم وأنّهم مِن السّابِقِين؟

لقد اِتّضَحَت الصّورَة، فمِن هُنا يَأتِي تَشرِيعُ الرّذيلَةِ وَالفَسَادِ والقَتل والإرهَاب وَكُلّ مَا هُوَ نَقْص وَشَرّ،.... المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً.

المفكر الإسلامي المعاصر : يَزعُم الأستاذ مِن أنّه تَطبِيقٌ لِقاعِدة اللّاتفريط، {مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ}!!! وَمِن هُنا تأخذ السّلوكيّةُ وَبَاقِي الحَرَكات المُنحَرِفة مشروعِيّةَ أعمَالِها وَانحرافاتِها!!

المفكر الإسلامي المعاصر : لا.. لا.. يا أُستاذ!! ألَم تَقرَأ ألَم تَفهَم رواياتُ العَرضِ على كِتابِ الله لإثباتِ حُجِيّة روايَةٍ أو لِتَرجيحِها على غَيرِها؟!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب... جَاءَ فِي جَوابِ الأستَاذ: {......... مَسلَك العِرفَان...سَوفَ يَبقَى، حَتّى لَو مَاتَ السّيّد محمّد الصّدر}!!!

الفيلسوف الاسلامي المعاصر : أستَاذنَا الصّدر.....العِرفَان اِضْطِرَاب....... وَتَستَمرّ المُفَاجَآت مَا دُمتُ فِي طَورِ البَحثِ والاِطّلاع!!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأستاذ يَعتَقد بِأنّه مُجتَهدٌ...، لَكِن فِي حِينها سَجّلنَا اِعتِراضَنَا عَلَى الأسلوب .

المفكر الإسلامي المعاصر :أستَاذنا الصّدر.....العِرفَان اِضطِرَاب. ألَيسَ المنهج السّقيم هُوَ مَنبَع تَأصِيلِ السّلوكِيّة لِعقَائدِهم الفَاسِدَة وَاِنحِرافَاتِهم؟!

المفكر الإسلامي المعاصر مخاطباً أستاذه الصدر الثاني : لَا..لَا..يَا أستَاذ !! ألَم تَقرَأ: {لا يَأتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ}؟!!!!!



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net