اخر الاخبار

الخميس , 30 يوليه , 2020




إعداد :قيس المعاضيدي

خلق الله-سبحانه وتعالى- الإنسان وخلق له ذرية ، وهذه كونت أسرة وتوسعت فأصبح مجتمعًا كبيرًا . فأخذ البعض من الناس، من لم يرزق بذرية يستأنس بها ، وتحمل اسمه بعد وفاته ، وأيضاً تعينه في عمله .فقام برحلة البحث عن ذرية، لعلها يجدها في معالجة صحية ، أو زواج آخر .ولكن ربما خلال تلك الرحلة ، يرتكب محرم ، فيلقي بضلاله على أخلاق المجتمع وانحرافه .وتجنباً لذلك أراد معرفة الشريعة الإسلامية، لبراءة ذمته .فتقدم باستفتاء حول ذلك للفيلسوف الإسلامي المعاصر الصرخي . حيث كان السؤال :

0 زوجي عقيم، هل بالإمكان أخذ بويضة مني ويتم تلقيحها بحويمن رجل أجنبي؟، لكن عملية التخصيب تكون خارج الرحم، وبعد إكمال التخصيب تعاد البويضة المخصبة للرحم لكي يربي الجنين في بطني.

فأجاب الفيلسوف الإسلامي المعاصر الصرخي قائلاً:

0 ( بِسْمِهِ تَعَالَى:

ممكن أن يكون التلقيح خارج الرحم إذا كان للزوجين، وأمّا من رجل آخر فلا يجوز ذلك.)

يعرف الإنسان السعيد مع أسرته ،من بشاشة و تقاطيع وجهه ، وهو يخرج صباحاً لعمله ، وكل هذا يكون دافعاً لأداء عمله على أفضل ما يرام ولطف ،والناس منه بأمان .اللهم لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين .والحمد لله رب العامين .

https://i.top4top.io/p_1626brhdv1.png

[https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany


بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 246

التعليقات

مصطفى_

موفقين ان شاء الله

محمد_الناصري

وفقكم الله

محمد_المياحي_

ما من واقعة الا ولها حكم في الشريعة السمحاء ومعرفتها في زمن الغيبة عن طريق الاعلم الجامع للشرائط....احسنتم المقالة والنشر

مرتضى_الكوفي

جزاكم الله خيرا

محمد_الشمري

موفقين

ابو_رضا_البصري

احسنتم

يوسف_الخالدي

أحسنتم

أيمن_علي_

أحسنتم

ليث

الشريعة الاسلامية تتدخل في كل حكم من احكام الحياة وهذه واحدة من الاحكام والواجب علينا القيام بالحلال واجتناب الحرام والشريعة الاسلامية توضح لنا ذلك حتى ينتج من ذلك ذرية طيبة صالحة يمكن الاعتماد عليها في بناء النفس والمجتمع .

مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net