اخر الاخبار

الثلاثاء , 11 أغسطس , 2020



بقلم : قيس المعاضيدي
لا ننكر لما للدين الإسلامي، من وقع عميق وتأثير بالغ في النفس البشرية ،بحكم الاعتقاد بالواحد الأحد الفرد الصمد ،الذي ليس بمثله شيء ،ذي الجلال والاكرام .ولكن الهوى والنفس والشيطان جعل على قلوبنا أكنة وحجب ،فابتعدنا عن الفيض الإلهي حيث الخير والصلاح والعمل الصالح ،ولكن المؤسف بل إصلاح النفس وترويضها وتدريبها لفعل الخير ،أخذنا نقطع أشواطا وبصورة سريعة نحو التسافل والانحطاط واليأس ،وبدأنا نتصور ونوهم أنفسنا بأن المنكر معروف و نأمر به والمعروف منكر وننهى عنه بإسم العرفان !!.وإليكم ما يسلط الأضواء على هؤلاء العرفانيين المبتدعين أصحاب التكبر والعناد .حيث ذكر الفيلسوف الإسلامي الصرخي ، هؤلاء الذين إدعوا العرفان بأعذار واهية أوهن من بيت العنكبوت حيث حقق الفيلسوف الإسلامي المعاصر بعد النظر والتفكر في ما ذكر أستاذه الصدر الثاني-رحمه الله- في كتابه مواعظ ولقاءات . وقد اعتصر الفيلسوف الإسلامي الألم على حال الأمة من هؤلاء .دعونا نتعرف على ذلك في تغريدته إليكم مقتبس منها قائلاً:

( [٣٦] شَمّة عِرفَان .... خُمَينِيّة .... رَوزَخونِيّة !!!

١- لايُنكِر أحدٌ قَدرَةَ الخطَباء (الرّوزَخونِيّة) عَلَى تَصوير مَصائِب أهلِ البَيت (عَلَيهم السّلام) بمعَانٍ ، ظَاهِرَةٍ وَبََاطِنَةٍ وَخَزعبلَاتٍ مُختَلِفَةٍ ، مُؤثَرةِ جداًً فِي عَوَاطِف النّاس وَقلوبهم وَأفكَارِهم إلى المُستَوَى الّذِي يَعجَزُ الخُمَينِيّ، فَضلاً عَن الأستَاذ الصّدر، أن يَصِلَ إلَى عُشْرِ مِعشَار ذَلِك!! فَإذَا كَان مِقيَاسُ العِرفَان كَمَا ذَكَرَه الأستَاذُ :{خطاباته حِينَما يَأتِي ذِكْرُ الأئِمَة (سَلام الله عَلَيهم) كَانَ يُشِيرُ إلَى أمورِ عِرفَانِيّة وَبَاطِنِيّة مُعتَدّ بها }، فَإنّ الرّوزَخونِيّة أولَى مِنهُما بِشَمة العِرفَان وَالتّصوّف وَالمَشيَخَة وَالتّسلِيك!! .... ۲- فِي لِقاء الحَنّانَة ١ قَالَ : { الخُمَيِنِي ... لَه ضلْعُ بالعِرفَان أو علوم البَاطِن، وَهذِه أيضاً لَه فِيهَا يَد} [ لِقَاء الحَنّانَة ١، مَواعِظ وَلِقاءات ۲۳ ] ... وَفِي الحَنّانَة ٣ قَال:{ أحدهم الخُمَيْني. أنَا أفهَم اللغَة الفَارسية ، وَكنتُ أسمَعُ خطابَاتِه باللغَة الفَارسِيّة مِن إذاعَة إيرَان... مَا بَينَ آونَة وَأخرَى وَخَاصّة حِينما يَأتِي ذِكْرُ الأئِمّة (سَلَام الله عَلَيهم) وَفَضائِلهم وَتمجيدهم، كَان يُشيرُ إلَى أمور عِرفَانِيّة وَبَاطنِيّة مُعتَد بها، أنا عرفتُ وَآخرينَ عَرفوا أنّ هذا السّيد عِندَه شَمّة عِرفَان } [ لِقَاء الحَنّانَة ٣، مَواعِظ وَلِقاءات ٥٣] )

أ هذا حال وتفكير الأمة صاحبة الرسالة الإلهية والتمهيد لدولة العدل الإلهي ؟؟!!.حيث العقيدة الإسلامية السمحاء تأتي بالتكبر ومجاملة الطغاة والمجرمين أصحاب الفسق والقتل والتشريد ونهب ثروات الشعوب وبث السموم بمصطلحات دينية إسلامية أي عرفان هذا ؟! والنفس تزهق والدماء تجري على منظر ومسمع من يدعي التدين والعرفان .إنا لله وإنا إليه راجعون.

https://twitter.com/AlsrkhyAlha…/status/1290992745868341248…

#الصرخي_يغرد_ولايةالفقيه_ولايةالطاغوت

#صدام_يسلم_الحوزة_للصدر

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 52

التعليقات


مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net