اخر الاخبار

الثلاثاء , 11 أغسطس , 2020




إعداد :قيس المعاضيدي

حتى لا نجعل أنفسنا في الدرك الأسفل من النار ، مادامت الحياة باقية فنحاسب أنفسنا ونصلح ما فسد من أعمالنا ،وأول من ننظر فيه ونجعله خالصا ًنقيا هي الصلاة، فإن قبلت صلحت سريرتنا ،وهذا يتطلب معرفة كل ما من شأنه أو نحتمل على أقل تقدير أن يجعل كتابنا في يميننا والله يغفر لمن تاب توبة صادقة .ولنا في هذا المقام أحد الأعمال التي ربما نؤديها لكننا غير عارفين بحكمها الشرعي ،فكان علينا لابد من معرفة ذلك .فتقدمنا بالسؤال للأستاذ المحقق الصرخي الذي أسعفنا بجوابه الرصين الجامع المانع .فكان السؤال كالآتي :

0ما هو حكم الصلاة بدون إقامة، فقط تكبيرة الإحرام والبدء بالصلاة، هل تصح الصلاة أو لا؟ أفتونا مأجورين.

فأجاب الأستاذ المحقق قائلاً:

0(بسمه تَعَالَى:

يستحب الإقامة والتّأكيد عليها شرعًا، أكثر من التّأكيد على الأذان، وإذا صلّى بدون إقامة صحّت صلاته.)

إن الحياة الدنيا ، هي طريق لدار الآخرة ، أو هي مقدمة لقرار الآخرة . فالكل يصل تلك الدار ،ومعة كتابه الذي استقاه منها ، وهو مسؤول عن كل ما فيه .ولكن يبقى التفاضل حسب الأعمال الصالحة التي حصل على درجتها في ابتلاء الدنيا .فهذا يأتي وكتابه في يمينه وأتى الله بقلب سليم وكان يسمع القول ويتبع أحسنه ، ويعرض عن اللغو ،ولايخوض مع الخائضين ولا يقعد مع المستهزئين بآيات الله- جلت قد رته - فهذا في عليين .ومن لم يفعل عليه التوبة قبل الموت لنكون على بصيرة ،قبل يوم الحساب ،وذلك ليس ببعيد إنه كلمح البصر أو هو أقرب من ذلك .بمشيئة الواحد الأحد .

‏https://mrkzgulfup.com/uploads/159402596433133.jpeg

https://web. fatawaa.alsrkhy.alhasany facebook.com

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 54

التعليقات


مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net