اخر الاخبار

الثلاثاء , 11 أغسطس , 2020




بقلم :قيس المعاضيدي

وجد الفيلسوف الإسلامي المعاصر الصرخي أن من الضروري توضيح مصلحي العرفان والتصوف .لأن الأمور أخذت منحى خطير لأن المصطلحان استخدما لتجريد الناس من عقولهم و مشاعرهم ووضعها رهينة بيد أصحاب السلوكية والاجرام باسم العرفان والتصوف ولغرض التخلص من ذلك وإلى الأبد كان لنا هذا الاطلاع على ما كتبه الفيلسوف الإسلامي المعاصر الصرخي وهو يسجل ملاحظاته حول ما كتبه أستاذه السيد الصدر الثاني -رحمة الله- في كتابه (مواعظ ولقاءات ). في تغريدته إليكم مقتبس حيث قال :

(استَاذنا الصّدر ... العِرفَان اِضْطِرَاب

[٣٦] شَمّة عِرفَان .... خُمَينِيّة .... رَوزَخونِيّة !!!

1...2...3...4...5... ٦- التّصَوَفُ عَمَلُ وَانقِطاعُ إلَى الله وَلَيسَ كَلِمَات تُلُتَقَط مِن هُنَا وَهُنَاك، قَالَ الغَزَالِيّ (رَحِمَه الله):{أمّا التّصَوّف فَهُوَ عِبَارَة عَن تَجرّد القَلْب لله تَعَالَى، وَاستِحقَار مَا سِوَى الله، وَحَاصِلُه يَرجعُ إلَى عَمَل القلب وَالجَوارح، وَمَهمَا فَسَدَ العَمَل فَاتَ الأصْلُ ... الصّوفِيّ عِبَارَة عَن رَجِل صَالِح، عَدْلٍ فِي دِينِه،مَع صِفَات أخَر وَرَاء الصّلاح} [إحيَاء علوم الدّين٦،

كِتَاب آداب السّفر]

٧ - سُئِلَ الزّاهر أبَادِي عَن مَعنى المَعرفَة فَقَال: { المَعرفَة: وجُود تَعظِيم فِي القَلبِ يَمنَعُكَ عَنِ التّعطِيل وَالتّشبية} [الرسالة القُشَيريّة ٢١] ، وأشار القُشَيْريّ إلَى أنّ الزّهد وَالمُجَاهَدَة وَالصّبر أسَاس المَعرفَة وَالبَاطِن، حَيث سُئِلَ أَبُو يَزيد بأيّ شَيْءٍ وَجَدْتَ هذِه المَعرِفَة فَقَالَ: {ببَطْنٍ جَائعٍ وَبَدَنٍ عَارٍ} [الرّسَالَة القُشَيْريّة ٥٧]

٨ - عَن الشّبهَةِ وَالجَهْلِ عِندَ الّذينِ يَتَوَهَمون أنّ المُشَاركَة فِي الظَواهِر توجِبِ المُسَاهَمَة فِي الحَقَائِق، وَعن الرّيَاء وَالتّشَبّه بِأهْل التّصَوّف وَالعِرفَان، يَقولُ الغَزالِيّ: {رُبّمَا تَلَقّفوا ألفَاظاً مُزَخرَفَة مِن أهْلِ الطّامّات، فَينظرونَ إلَى أنفسِهم وَقَد تَشَبّهوا بَالقَومِ فِي خِرقَتِهم، وَفِي سِيَاحتِهم وَفِي لَفظِهم وَعِبَارتِهم، وَفِي آدَابِ ظَاهِرَة مِن سِيرتِهم، فَيَظنّون بِأنفُسِهم خَيراً، وَيَحسَبونَ أنّهم يُحسِنونَ صُنْعاً ، وَيعتقدونَ أنّ كُلّ سَودَاء تَمْرَة، وَيَتوَهّمونَ أنّ المُشَاركَة فِي الظّواهِر توجب المُسَاهَمَة فِي الحَقَائِق، وَهيَهَات، فَمَا أغزَر حَماقَة مَن لَا يُمَيّز بَينَ الشّحم وَالوَرَم، فَهؤلَاء بًغَضَاء الله} [إحيَاء علُوم الدّين٦ ، كِتَاب آداب السّفر] . )

يستخدم صاحب المنبر الحسيني ، ايحاءات من وحي خياله، تضيف لمحات حماسيه للقصة التي يناولها وهو ناجح فيها .بحيث الحاضر لا يتمالك نفسه من البكاء ،ويذكرهم بأيام الله –سبحانه وتعالى – فالبعض تتولد لديه افكار تجعله و كأنما يخرج الاشياء ويشفي المريض وغيرها من المسائل وكأنما يقول للشيء كن فيكون -معاذ الله – ولكن نقول لهؤلاء اذا لم يتسارع لإنقاذ نفسه ويتقرب الى الله –عز و جل –تنموا هذه الافكار فيصبح مشعوذا ويفسر الاشياء بما يريد بلا دليل عقلي وهنا الطامة الكبرى، فيأمر الناس بالرجوع اليه لحل مشاكلهم لاستغلال عقولهم وسلب أموالهم . .فأين الوعاظ اين من يدعي الاصلاح ، فالأرض ساخت بسبب أفكار لم ينزل الله بها من سلطان . لماذا لم يخرجوا عرفانهم ؟.أم هذا هو العرفان ؟؟!!

https://twitter.com/AlsrkhyAlha…/status/1290992745868341248…

#الصرخي_يغرد_ولايةالفقيه_ولايةالطاغوت

#صدام_يسلم_الحوزه_للصدر

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 46

التعليقات


مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net