اخر الاخبار

الثلاثاء , 11 أغسطس , 2020




بقلم :قيس المعاضيدي

تمنح الشهادات لمن تحصل المعلومة ليخضع لإختبار ،وعلى ضوئه تمنح درجة النجاح ليحمل هذا الاختصاص .ليعرفه ويتفنن في تطهير نفسه ليصبح اسم كبير في هذا المجال ليخدم الناس بإيصاله لهم . وفي بعض حالات تمنح بعض الجامعات شهادات فخرية بلا اختبار عملي ،وذلك بالاطلاع على جهود وأفكار الشخص وتقيم بكم تعادل أو بكلام آخر ماذا يستحق دكتوراه أو ماجستير .أو البعض الآخر يمنح شهادة عن بعد بالمراسلة ترسل الأسئلة في ظرف ويتم الإجابة عنها وترسل للجامعة فتصحح إجاباته وتمنح الدرجة له سابقاً قبل اختراع النت .أما اليوم فالمسألة سهلة وسلسلة عبر الاميل والفيديو يعطى الدرس ويقام الاختبار ومنح الشهادة .وهذا معروف الآن وفي متناول اليد .إلا الشهادة الغريبة الخارقة للعادة التي منحت شهادة العرفان للخميني !!!. فلنتعرف أكثر على هذه القصة الغريبة ومن المانح وذلك بالاطلاع على ما سجله المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي بعد قراءة ما ذكره أستاذه السيد الصدر الثاني-رحمه الله-في كتابه مواعظ ولقاءات .وذلك في تغريدته من على منصة توتير إليكم مقتبس منها قائلاً:

(٣- إذا كَان الأستَاذَ يَعرف لُغَةَ فَارس وَسمِع خطَابَاتِ لِلخميني مِن خِلَال إذاعَة إيرَان، فَهذَا شأنُه، لَكن مِن العَجَب العُجَاب أن يُرَتّبَ عَلى ذلِك عِرفَانِيّة الخُمَينِي؟! مُجَرّد كَلَمَاتٍ فَارسِيّة مُتَفَرّقَة، بَينَ آوِنَةٍ وأخرَى، سَمِعَهَا مِن خِلال الإذاعَة، رَتَبَ عَلَيهَا العِرفَان !! كَيف؟! ..... ٤- الظَاهر أنّ الأستَاذَ يَعتَقدُ بِأنَ العِرفَان مُجَرّد كَلَام !! وَمِن هُنا صَار يُقحِمُ في أجوبَتِه كَلاماً عَن التّصَوّف وَالعِرفَان، وَيَتَوَهَم أسئلة وَيختَرعهَا مِن أجْل أن يَأتِيَ بكَلَام عَن العِرفَان؟! فَأينَ انت مِن كِتَاب الله العَزيز عِندَ قَولِه تَعَالَى: { مَثَلُ الَّذِينَ حُمّلُوا التَّورَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَل الْحِمَار يَحْمِلُ أسْفَاراً } [الجمعة ٥] )

اللهم لا تجعل علتنا في ديننا ،اللهم نسألك المغفرة ،ولا تحملنا لاما لا طاقة لنا فيه واعف عنا وارحمنا ،ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء فينا .إنك سميع الدعاء وإنك على كل شيء قدير .

https://twitter.com/AlsrkhyAlha…/status/1290992745868341248…

#الصرخي_يغرد_ولايةالفقيه_ولايةالطاغوت

#صدام_يسلم_الحوزة_للصدر

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 48

التعليقات


مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net