اخر الاخبار

الخميس , 20 أغسطس , 2020




إعداد : قيس المعاضيدي

يجب الحفاظ على الصلاة واعطائها حقها ،فإنها يوم القيامة تشكو أمرها للخالق- جل وعلا-فتقول لصاحبها أنت ضيعتني .فيجعل منها كالخرقة وتضرب بوجه من قصّر بها وتكاسل عنها واستخفّ بها . وترد الأقوال المأثورة عن بيت آل محمد- عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام - .لا ينال شفاعتنا من استخفّ بصلاته . وهي آخر وصايا الأنبياء . وفي هذا المقام ولكي نجعل صلاتنا عمود ديننا الحنيف ونؤديها على أكمل وجه .كان لدينا هذا السؤال الذي تقدمنا به للمفكر الإسلامي المعاصر الصرخي .لينير عقولنا بإجابته العلمية وفق تحصيله للأحكام الشرعية .والسؤال هو :

(0هل يجوز وضع سجادة طاهرة على مكان متنجس يابس والصلاة عليه؟

0فأجاب المفكر الأسلامي المعاصر الصرخي :

بِسْمِهِ تَعَالَى:

تكره الصّلاة في كلّ مكان قذر، والطّهارة شرط في موضع سجود الجبهة كحدّ أدنى.)

اللهم لك الحمد ولك الشكر، على ما أنعمت علينا بألطافك بأن بعثت لنا أنبيائك ، و رسلك لتخرجنا من الظلمات إلى النور ، لأننا كنا في ظلام مبين .وأنك على كل شيء قدير والحمد لله رب العالمين .

‏https://d.top4top.io/p_1671sms1h2.png

https://web.facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 391

التعليقات

ليث

الصلاة عمود الدين فيجب اعطائها حقها وعدم الاستهانة بها من طهارة المكان وطهارة الملابس لاننا نقف بين يدي الباري عز وجل

محمود_الموسوي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

أيمن_علي

وفقكم الله

مؤمل_كاظم

وفقكم الله

رياض_الفراتي_

وفقكم الله تعالى

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

مقالات ذات صلة

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً

المفكر الإسلامي المعاصر : هَل يَعتَقِد الأستَاذ أنّ الغَيْبَةَ وَالظّهورَ يَتبَعَان مَنهَجَ التّقِيّة الّذي فَهِمَه بِسَلبِيّةٍ وَغَرَابَة؟!

المفكر الإسلامي المعاصر : الأستَاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!

استلام القروض بإذن الحاكم الشرعي في فقه المفكر الاسلامي .



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net