اخر الاخبار

الثلاثاء , 1 سبتمبر , 2020



بقلم : قيس المعاضيدي
من حق أي شخص العيش بحرية وكرامة ، والتمتع بنعم رب العالمين ، وما أنزله عليه من ثمار وهواء وأرض وضوء الشمس وحواس ، و خلق له العقل ليميز به وقبل كل شيء بين الحق والباطل ويحب لأخيه ما يحب لنفسه .وبعد أن تيقن أن لهذا الكون من خالق عادل واحد لاشريك له ،لطيف بالعباد رؤوف رحيم سميع بصير ،لايضيع عمل عامل منكم بالحق .و متم نوره ولو كره المشركون . فعندما جاء الإسلام عن طريق أنبياء الله ورسله وأوليائه الصالحين وأرشدوا الناس للإسلام ،هنالك من لم يروق له ولم يشكر الخالق على نعمه .وذلك بأنه لم يطعهم وحاربوهم ونصبوا لهم العداء ،وذلك باستغلال ضعاف النفس ليسمموا عقولهم بالتنجيم والسحر، ليحرفوهم ويحاربوا بهم الحق .وكلامنا هذا له مصداق وشاهد وبكثرة وعلناً ولايخفى على أبسط إنسان وهم الفرس المجوس .ولتسليط الضوء أكثر دعونا نتعرف على ماكتبه المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي حول ذلك في تغريدته إليكم مقتبس منها حيث قال :
((عُمَر(رض).......إيوانُ كِسْرَى...بَينَ الدّين وَالتّنْجِيم!! ١
- كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!!
قَالَ رَسولُ الله(صَلّى الله عَلَيه وَآلِه وَسَلّم): {مَن اقْتَبَسَ عِلْمًا مِن النّجُومِ اقْتَبَسَ شُعْبَةً مِن السِّحْرِ، زَادَ مَا زَاد}[شرح نهج البلاغة١٩ لابن أبي الحديد، عوالي اللئالي١ لابن أبي جمهور، بحار الأنوار٥٨، جامع أحاديث الشيعة١٧ للبروجردي، شرف المصطفى٤ للخركوشي، تفسير روح المعاني٤و٧ للآلوسي، الدر المنثور٣ للسيوطي، أحكام القرآن١ للجصاص، لَواقح الأنوار القدسية١ للشّعراني، نظم الدرر٧ للبقاعي، تفسير المظهري١٠، ربيع الأبرار٤ للزمخشري، الجامع الصغير٢ للسيوطي] بَعدَ التّوكّل عَلَى الله، الكَلَام فِي نقَاط: ١- هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.....٢- إذَا ثَبَتَت تِلكَ الدّيَانَة، فَسَتَكون أصلًا وَمَرجعًا لِتَفسِير الكَثِير مِن المَوَاقِف وَالظّوَاهِر المُعَاصِرَة وَكَذَا المُمتَدّة فِي عُمقِ التّارِيخ الإسلَامِيّ. ٣- يَتَفَرّع عَلَى ذَلِك الكَثِير مِن الاِستفهَامَات، مِنها: أ- هَل تَمّ اِختِطَافُ الإسلَام والتّسَنّن ثُمّ التّشَيّع وَالقّضِيّة المَهدَوِيّة، وَتَوظِيفهَا فِي الثّأرِ وَإرجَاعِ العَرْشِ وَالتّرَاث الكِسرَوِيّ المُحَطّم؟!..... ب- هَل يَكشفُ ذَلِك عَن سَبَب عَدَاءِ كُبَرَاء الفُرْس وَحِقدِهم الدّفِين عَلَى الخَلِيفَة الثّانِي(رض)، حَيث أنّ الإمبرَاطورِيّة الكِسرَوِيّة وَالحلم الفَارِسِيّ السّلطَوِيّ قَد تَحَطّم عَلَى أيدِي طَلائِع المُسلِمِينَ وَالصّحَابَة(رض) تَحتَ قِيَادَة ابن الخَطّاب؟!! 4.5.6.7.)).
عملت الدولة الفارسية ومنذ القدم على الاستيلاء على الدول المجاورة ،لتوسع امبراطوريتها ، وصادرت حقوق الناس وتكبرت وفرضت عليهم بشعوذتها ديانتها المجوسية وعاند ت ، وعندما أشرق نور الإسلام وجدت أن بضاعتها بارت والتي أرادت بواسطتها حرمان الناس من عبادة الخالق وربطهم بها .اتخذت الإسلام شكلاً ليضحكوا على الذقون تحت يافطة حماية الدين وتحرير القدس .ليسلبوا لقمة الشعوب وجعل شعوب تلك الدول مليشيات لها لتحقيق ذلك .اللهم اجعل بيننا وبينهم جبلاً من نار.اللهم آمين .
تويتر: AlsrkhyAlhasny@ الفيس بوك: Alsarkhyalhasny الإنستغرام: alsarkhyalhasany@

بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 298

التعليقات

يوسف_الخالدي

وفقكم الله وسددكم

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

حيدر_احمد

موفقين

مصطفى_

موفقين ان شاء الله

زيد_

احسنت ايها الكاتب

محمود_الموسوي_

‏‎فَتجَارَتهم رَابِحَة بِوجُودِ الدّوَاب الصّمّ البُكْم الّذِين لَا يَعقِلُون، قَالَ تَعَالى: {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ}[الأنفال٢٢]..... ‎#الصرخي_يغرد_ولايةالفقيه_ولايةالطاغوت ‎#الفرس_تسلط_تدليس_كهانه

المعلمه_نهى

‏‎1ـ كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس! التّنجِيم شُعْبَة مِنْ السِّحْر الثَّأْر لِكِسرَى وَإيوَانِه..مَطلَب زعاماتِهم الدائم السّلَام عَلَيكَ أيّهَا الإيـوَان!!..شعْوَذة وَوحْيُ شيطانيّ ‎#الصرخي_يغرد_ولايةالفقيه_ولايةالطاغوت ‎#عمر_انقذ_العراق_من_المجوس

مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net