اخر الاخبار

الأحد , 6 سبتمبر , 2020




بقلم : قيس المعاضيدي
هنالك من لم تطرأ على أفكاره تغيير رغم ادعائه دخول الإسلام ، ولو قيد أنمله .وهنا من حق الشخص يتسائل هل هذا موجود ؟!!،نعم موجود وعلى مر العصور والأزمان ، من أبي سفيان والسقيفة والخوارج والقاسطين والمارقين فمنهم تخرج الفتن لأنهم نصبوا العداء للإسلام.وإلى الآن ، وشاهد اليوم والذي مللناه لأننا نعده واقع حال وهم الفرس المجوس .ولدينا التاريخ فمن أراد الاطلاع على مدى مقدار العناء الذي عانى منه العرب لصد غزوات الفرس المجوس وأطماعهم التي لم تنقطع.ولكن الذي لم نعرفه هو السحر والشعوذة والتي يراد منها الضحك على الذقون حتى يتقبل الآخرين أفكارهم التوسعية الطامعة .ولزيادة المعلومات على كيد الفرس المجوس ،دعونا نتمعن بما سلط عليه الضوء الفيلسوف الإسلامي المعاصر الصرخي ، وهو يحقق كاشفاً أفكار ومعتقدات كسرى المجوسي التي لم تتغير رغم ادعائهم أنهم مسلمين !!،حيت ذكر في تغريدته متسائلاً، ماهي فلسفة انتظار المخلّص المجوسي لأخذ الثار من الإسلام بواسطة الخليفه عمر (رض)الذي قضى على حلم المجوس وامتداد إيوانهم .إليكم مقتبس منا جاء فيها :
((عُمَر(رض).......إيوانُ كِسْرَى...بَينَ الدّين وَالتّنْجِيم!! 2- کِسْرَی وَأولَاده.....نَسَب وَسِيَادَة.....بِالشّموع وَالنّذور!!! الكَلام فِي خطوَات: 1- 2- {رَاجِع إلَيكَ أنَا أو رَجُل مِن وِلْدِي لَم يَدْنُ زَمَانُه وَلَا آن أوَانُه}!! يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِ يتنبَأ وَيَتَوَعّد بِأخْذِ الثّأر وَإرجَاع الإيوَان وَالعَرش وَالسّلطَان وَالنّيرَان الّتِي أسقَطَها وَأطفَأهَا الإسلَام، فَهَل سَيَثأر المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....3- أين نَجِد عَلَامَات ظهور کِسرَی المُنقِذ؟! وَمَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟! وَكَيفَ نَكون مِن المُنتَظرِين لَه؟!..... 4- لَا غَرَابَة وَلَا عَجَب، فِي مِثل هَذِه الأكذوبَة والهَرْطَقَةُ، فَإنّ سُوقَها رَائِج بَيْنَ الأكثَرِيَة الجَهَلَة، وَيُصَدّقها وَيَستَقتل مِن أجلِهَا الّذِين يُقَدّسون تجّارَ الدّين وَزعمَاءَ الفَسَاد وَقَادَة الجَريمَة وَالإرهَاب، فَتجَارَتهم رَابِحَة بِوجُودِ الدّوَاب الصّمّ البُكْم الّذِين لَا يَعقِلُون، قَالَ تَعَالى: {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ}[الأنفال22].....))
تلعب النفس والهوى ،دورها في التمسك في العقيدة الفاسدة .ولنا في الواقع أمثلة شاخصة في التمادي في الغي ، فهنالك من يعبد غير الله ،رغم بزوغ شمس الإسلام على المعمورة فهو مصر على ذلك ،و يتظاهر بعبادة الله لكنه لم ينظف نفسه من عبادة الرجس من الأوثان ،وهذا يشكل أخطر عدو لأنه أحرق الحرث والنسل بإسم الإسلام . حسبنا الله و نعم الوكيل .
لمتابعة الحساب على: تويتر: AlsrkhyAlhasny@ الفيس بوك: Alsarkhyalhasnyالإنستغرام: alsarkhyalhasany@


بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 278

التعليقات

كاظم_كريم

موفقين

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

ياسين_الهاشمي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

مقالات ذات صلة

المفكر الإسلامي المعاصر : طَاغِيَة إيرَان السّفَاح الّذِي قَتَلَنَا فِي كَربَلاء .

المفكر الإسلامي المعاصر : قَد ثَبتَ إجرَامُ وَإرهَابُ وَإفسَادُ (خـ.مـ.نـ)، فَهُوَ سَاقِطُ العَدَالَةِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : المُدّعي الإيرَانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد...جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

صلاة المرأة بدون عباءة في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

ترك القنوت في الصلاة في فقه المحقق الصرخي .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف طغاة هذا الزمان الفاشلين الكاذبين !! .

المفكر الإسلامي المعاصر : وِلايَةُ الطّاغوت...(خـ.مـ.نـ) ... دَلَالَات وَعَلَامَات .

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف عجائب وغرائب هذا الزمان !

المفكر الإسلامي المعاصر :إٕذَا كَانَت السّيَادَة وَالنّسَب الهَاشِمِيّ يَثْبثُ بِالشّمُوع وَالنّذوړِ!! فَلَا غَرَابَة فِي اِدّعَائِهم السّيَادَة لِكِسْرَى وَأولَادِه!!

المفكر الإسلامي المعاصر يكشف امتدادات لكسرى ومطالبات بإيوانه !!

الفيلسوف الإسلامي المعاصر يتسائل كاشفاً فكر المجوس : مَا هِيَ فَلسَفَة انتظَار المُخَلّص المَجوسِيّ؟!

هل سَيَثأر يَزدَجرد كِسرَى المَجوسِيّ مِن الإسلَام وَالمُسلِمِين فَيُعِيد المَجوسِيّة، هُو أو أحَد أولَادِه؟.....المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

ماذا فعل الفرس المجوس ليدخلوا في الاسلام ؟ المفكر الاسلامي المعاصر كاشفاً.

المفكرالإسلامي المعاصر : هل الثّأر لِكِسرَى وَإيوَانِه وَعَرشِهِ مِن رَكَائز دِيَانَة وَعَقِيدَة كُبَرَاء الفُرْس وَمُنَجّمِيهم وَكَهنتِهم؟!.

كُبَرَاء وَمُنَجّمُو الفُرْس...وَالثّأر لِإيوَان المَجُوس!! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً.

لقَد شَرّف الله تَعَالَى أهلَ العِرَاق بِالإسلَام بِفَضْلِ الخَليفة الثّانِي .. المفكر الإسلامي المعاصر موضحاً .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر . دروس وعبر من واقعة الطف .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

من منارات الفيلسوف الإسلامي المعاصر : إنّ الإصلَاحَ إصلَاحُ العَقْلِ، والعَقلُ سَيّد الأعمَالِ.

المفكر الإسلامي المعاصر : هل عملنا بالأمر والنهي وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار؟؟

حكم الصلاة على سجادة طاهرة في مكان متنجّس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

دول (شيعية) تحاصر بغداد...الإمام إلى أين ؟!! الأستاذ المحقق مبيناً.

من منح شهادة العرفان للخميني ؟ المفكر الإسلامي المعاصر مجيباً.

العرفان والتصوف، الفيلسوف الإسلامي المعاصر موضحاً

حكم الصّلاة بدون إقامة في فقه الأستاذ المحقق.

شَمّات عرفانية من ملاحظات روزخونيّة . الفيلسوف الإسلامي محققاً.

حكم قراءة المرأة الحائض للقرآن في فقه الأستاذ المحقق .

استفهامات الفيلسوف الإسلامي المعاصر حول دعوى عرفانية وروحانية السيد الصدر

كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!! المفكر الإسلامي المعاصر كاشفاً

عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء وبناء شامخ.. الصرخي مواصلاً.

آبائنا عيد سلمٍ وسلامٍ وإخاء الأستاذ المحقق سائراً.

الفيلسوف الإسلامي المعاصر : الأمَانَة وَالمَوضوعِيّة وَالواقِعيِّة مَطلوبَة دَائِمًا.

حكم تارك الواجبات العبادية بعد البلوغ في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم تلقيح البويضة خارج الرحم في فقه الفيلسوف الإسلامي المعاصر .

حكم اليمين الغموس في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

طرق معرفة دم الحيض في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات الفيلسوف الإسلامي المعاصر لقراءة التاريخ بصورة صحيحة

حكم صلاة الفجر قضاءًا في فقه المفكر الإسلامي المعاصر .

تساؤلات المفكر الإسلامي المعاصر حول قراءة الصدر الثاني للسفارة والغيبة الصغرى .

مَبنَى الأستَاذ فِي جَعلِ تِلك الظّروف سَبَبًا لِاِنقِطَاع الوَكالَة كُلِّيًا! المفكر الإسلامي المعاصر محققاً



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net