اخر الاخبار

السبت , 18 مايو , 2019


بقلم : احمد الملا
من أبرز صفات التشابه بين الإمام المهدي – عليه السلام – ونبي الله عيسى – عليه السلام – هو اختلاف الناس فيهما؛ ففي عيسى – عليه السلام – اختلف الناس في مسألة الصلب أو القتل؛ فهناك من يقول إنه قد صلب وهناك من يقول إنه لم يصلب ؛ وهناك من يقول إن الله تعالى قد رفعه إليه وهناك من لا يعتقد بذلك وهناك من ينكر نبوة عيسى – عليه السلام – بصورة عامة وهم اليهود؛ وكذلك الإمام المهدي – عليه السلام – فقد اختلف فيه الناس ؛ فهناك من يقول إنه مولود وغائب؛ وهناك من يقول إنه غير مولود لكنه سوف يولد في آخر الزمان ؛ وهناك قسم آخر ينكر وجود المهدي مطلقًا ...
لكن الأخبار التي تتحدث عن قيام المهدي – عليه السلام – في آخر الزمان وصلاة نبي الله عيسى – عليه السلام – ويساعده في قتل الدجال قد بلغت حد التواتر وهذا ما بينه المرجع المحقق السيد الصرخي الحسني أن الأحاديث قد تواترت حول خروج المهدي في أخر الزمان وقد أشار إلى هذا الموضع خلال المحاضر الأولى من بحثه الموسوم (الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول- صلى الله عليه وآله وسلّم-) حيث قال سماحته {{... قال الحافظ أبو الحسن الآبري )قد تواترت الأخبار واستفاضت عن رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم- بذكر المهدي، وأنه من أهل بيته، وأنه يملك سبع سنين، وأنه يملأ الأرض عدلًا، وأنّ عيسى- عليه السلام- يخرج فيساعده على قتل الدجال، وأنه يؤم هذه الأمة، ويصلي عيسى خلفه)، وقال أيضًا: (قد علمت أنّ أحاديث وجود المهديّ وخروجه آخر الزمان وأنه من عترة رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم- من ولد فاطمة- عليها السلام- بلغت حد التواتر المعنوي فلا معنى لإنكارها ...)....}}...
فهذه الأخبار تؤكد إن من اختلفت الناس فيهما ؛ عيسى والمهدي – عليهما السلام – فإن الناس سوف تجتمع عليهما وعلى منهجهما وتتوحد البشرية تحت ضل قيادتهما؛ فعيسى – عليه السلام – سوف يصلي خلف المهدي – عليه السلام – حتى يبين للجميع إن الإسلام هو الدين الحق وهو خاتم الأديان وإن الرسول محمد – صلى الله عليه وآله وسلم – هو خاتم الأنبياء وإن الإمام المهدي – عليه السلام – هو المنقذ والمخلص للبشرية الذي بشرت به كل الأديان؛ وبذلك يجتمع الناس كل الناس على عيسى والمهدي – عليهما السلام – ويتحقق الوعد الإلهي والبشرى الإلهية وينتهي بذلك كل الخلاف الموجود بين البشر ويصبح الدين واحد والرب واحد والإمام واحد .


القراء 123

التعليقات


مقالات ذات صلة

الصرخي مستفهمًا..هل كانت حياة الصدر قبل عام 1991 بدون أهداف ؟!

تعليقا على جواب الصدر..الصرخي مستفهمًا..كيف يجتمع الرياء مع العرفان؟

الصرخي مغردًا ..تحضير الأرواح منشأ أمريكي..طقوس دينية قديمة!

الصرخي مغردًا ...عدم العصمة يلازم العجز عن معرفة الحقيقة

المَرجَعُ الصرّخيُ مُغَرِدًا .. كورونا رُعبٌ مِن الصِيّن إلّى أمرِيكّا مرُورًا بِإيرّان

إيران لم تنصر الرسول الخاتم فهل تنتصر للمهدي القائم ؟!

ولاية خامنئي ولاية ضلال ... أثبتها الصرخي بتأكيد من الصدر والمظفر

المرجع الصرخي .. من الخزي أن يكون ترامب افقه من المتخلفين!

كتاب الفكر المتين وعلاقته بالكتب المقدسة

الحسين بتضحيته وثق العلاقة بين العبد وربه .. المحقق الصرخي موضحًا

الإمام السجاد وحفيده الصرخي في مواجهة الإلحاد

الزيارة الجامعة والدعوة لإتباع الأعلم

من فكر سيد المحققين ... الحسين لكل المسلمين

عيسى المسيح بين بشارة يوحنا والحاجة في فكر المحقق الصرخي

السيد الأستاذ مبينًا .. غاية الحسين الإصلاح في أمة الصادق الأمين

العنف والكراهية تضرب العالم .. فاسمعوا لصرخة العراق

الحسين ... ذبيح الفرات في سفر إرميا

التضحية الحسينيّة وتحقيق الأهداف الإلهية في فكر المحقق الأستاذ

الهجرة النبوية ... رحلة غيّرت وجه العالم

تصريحات ترامب الوثنية تمضيها عقيدة ابن تيمية التجسيمية

عيسى والمهدي .. بهم اختلف الناس وعليهم يجتمعون

بالراب الإسلامي نثبت للعالم أن المهدي تقوى وسطية أخلاق

المرجع الأعلم وحوار الأديان

عيسى مع المنتظر خلاص لكل البشر

الراب المهدوي الإسلامي وإنصاف الشباب العراقي

فماكان ردهم على الفكر المتين إلا أن قالوا .. حَرِّقُوا الصرخي وانصروا آلهتكم

في الثاني من رمضان ... كربلاء يدميها جبروت الجهل اللاديني

المرجع الصرخي مؤكدًا .. أحاديث خروج المهدي بلغت حد التواتر

الشيوعية والإشتراكية ومظلومية العمال .. من وحي فلسفة الصرخي

المناظرة العلمية بين غباء فرعون ودهاء مدعي الأعلمية !!

إقصاء الأعلم ومحنة الإمام المهدي

مظلومية المستضعفين في الأرض تتجسد في المرجع الصرخي

قصة معاناة هارون مع السامري تتجسد في المرجع الصرخي

على خطا فرعون يسير الجاهلون لمحاربة الأعلم !!

سعد المدرس بوق وهابي ناصبي

علم الأصول حبل النجاة ... فمن تمسك بالأعلم بالأصول نجا

وقفة مع أصل السجود.. إلى المعترضين على الراب الإسلامي

المشكلة الإجتماعية و إقصاء القيادة الحقيقية

باقر الصدر لم يمت بل تجسد في الصرخي فكرًا وعلمًا

العلاج التجانسي ... الراب المهدوي الإسلامي أنموذجًا



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net