اخر الاخبار

الخميس , 19 سبتمبر , 2019


بقلم :احمد الملا
مما لا خلاف عليه إن الإمام الحسين – عليه السلام – يمثل الخط والمنهج الرسالي المحمدي فهو أي الحسين – عليه السلام – كان ولا زال لا يمثل طائفة دون أخرى ولا مذهب دون آخر بل الحسين يمثل الدين والإسلام والرسالة التي جاء بها خاتم الأنبياء – صلى الله عليه وآله وسلم – فلا يمكن للشيعة أن يجعلوا أو يحجموا اسم وعنوان الحسين – عليه السلام – بمذهب أو طائفة وينسبونه لأنفسهم فقط وفقط كما لا يمكن للسنة بمختلف طوائفهم أن يجعلوا الحسين – عليه السلام – من الشيعة وأن يظهروا العداء أو المقت للحسين بسبب تصرفات منتحلي التشيع التي هي بعيدة كل البعد عن الرسالة السماوية الإلهية التي جاء بها محمد – صلى الله عليه وآله وسلم – وضحى الحسين – عليه السلام – بنفسه وعياله وأهله وأخوته وصحبه من أجل ترسيخ قيمها ومبادئها ، فمن الخطأ بل من الجهل أن ينسب الحسين – عليه السلام – لطائفة أو يظهر له العداء بسبب تصرفات غير مسؤولة من ناس نسبوا أنفسهم له؛ فهو سلام الله عليه يمثل امتدادا طبيعيا للنبي – صلى الله عليه وآله وسلم – وممثل له وهذا يعني إن الحسين – عليه السلام – هو لكل المسلمين ورحمة للناس كافة ...
فكل من يخالف الثوابت والمبادئ الحسينية من المستحيل أن يكون مسلمًا لأن الحسين – عليه السلام - يمثل الدين والإسلام بصورة عامة؛ وحتى ثورته الخالد لم تأتِ إلا من أجل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بعدما أصاب الأمة الإسلامية الإنحطاط الديني والعقائدي والفكري والأخلاقي وكثر الفساد والإفساد حتى وصل الأمر أن يكون من إنتحل عنوان الخلافة سكيرًا، لذلك فإن الحسين – عليه السلام – وبثورته لم يكن يمثل طائفة أو مذهب أو فرقة بل كان ممثلًا للإسلام وللرسالة الإلهية المحمدية؛ وكما يقول السيد الأستاذ الصرخي في بيان "محطات في مسير كربلاء " .....
{{... لا أرى الموت إلّا سعادة .... بسم الله الرحمن الرحيم { أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تُتْرَكُواْ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُواْ مِن دُونِ اللّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَ الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ }التوبة/16، ها هو كلام الله المقدس الأقدس يصرّح بعدم ترك الإنسان دون تمحيص واختبار وغربلة وابتلاء، فَيُعرف الزبد والضارّ ويتميز ما ينفع الناس والمجاهد للأعداء وإبليس والنفس والدنيا والهوى فلا يتخذ بطانة ولا وليًا ولا نصيرًا ولا رفيقًا ولا خليلًا ولا حبيبًا غير الله تعالى ورسوله الكريم والمؤمنين الصالحين الصادقين - عليهم الصلاة والسلام - فيرغب في لقاء الله العزيز العليم فيسعد بالموت الذي يؤدي به إلى لقاء الحبيب جلّ وعلا ونيل رضاه وجنّته، وفي كربلاء ومن الحسين - عليه السلام - جُسّد هذا القانون والنظام الإلهي، حيث قام - عليه السلام - في أصحابه وقال : ( إنَّه قدْ نَزَل من الأمر ما تَرَون، وإنّ الدنيا قد تغيَّرت وتنكَّرت، وأدبَر مَعروفُه ألَا تَرَون أنّ الحقِّ لا يُعمَل به، والباطلِ لا يُتناهى عنه؟!، لَيرغَب المؤمنُ في لقاء ربِّه فإنّي لا أرى الموت إلاّ سعادة، والحياة مع الظالمين إلاّ بَرَمًا )....}}.
فمن كان ينسب الحسين – عليه السلام – لنفسه أو لطائفته أو مذهبه فهو واهم ؛ وكذلك من ينسبه إلى طائفة ويجعله رمزًا لطائفة أو مذهب آخر فهو واهم ؛ لأنه وكما قلنا الحسين امتداد الرسول – صلى الله عليه وآله وسلم – الذي هو جاء رحمة للعالمين فهو إذن للعالمين ولكل البشرية ولكل المسلمين .


القراء 245

التعليقات

فاضل_القيسي_

الحسن عليه السلام نهج وطريقة لرفض كل انواع الظلم والطغيان على مر العصور

ليث_الطائي_

حياكم الله

فاطمة_ماجد

السلام على مَن شهد حزَّ نحرِ أبيه الحسين ................ السلام على زين العابدين وسيّد الساجدين وأحد البكّائين، الذي عبد اللهَ حتى اليقين، الذي حضر الطفّ وبكى واشتدّ الحزن لديه حتى الأنين، السلام على مَن شهد حزَّ نحرِ أبيه الحسين، وهو يحتسب أمره لوجه الله ربّ العالمين، السلام عليك سيدي السجاد يوم وُلدت ويوم استُشهِدت ويوم تُبعث حيًّا في العالمين، فبمصابنا باستشهادك نعزّي جدّك الرسول الأعظم وآله الأطهار، لاسيَّما حفيدك المهدي، ونعزّي البشرية جمعاء وأمّة الإسلام وعلماءها الأعلام يتقدّمهم السيد الأستاذ الصرخي الحسني مُتَّبعك بالعلم والعمل. 25 محرّم ذكرى استشهاد الإمام عليّ السجاد- عليه السلام- [https://bit.ly/2mmA9qP](https://bit.ly/2mmA9qP?fbclid=IwAR1EKuup38qXKjcoy7N2MeE2HCD8ELzAiUgEg64v-ox5dziBBeKACI8MIq0

صالح_احمد

موفقين

مقالات ذات صلة

كتاب الفكر المتين وعلاقته بالكتب المقدسة

الحسين بتضحيته وثق العلاقة بين العبد وربه .. المحقق الصرخي موضحًا

الإمام السجاد وحفيده الصرخي في مواجهة الإلحاد

الزيارة الجامعة والدعوة لإتباع الأعلم

من فكر سيد المحققين ... الحسين لكل المسلمين

عيسى المسيح بين بشارة يوحنا والحاجة في فكر المحقق الصرخي

السيد الأستاذ مبينًا .. غاية الحسين الإصلاح في أمة الصادق الأمين

العنف والكراهية تضرب العالم .. فاسمعوا لصرخة العراق

الحسين ... ذبيح الفرات في سفر إرميا

التضحية الحسينيّة وتحقيق الأهداف الإلهية في فكر المحقق الأستاذ

الهجرة النبوية ... رحلة غيّرت وجه العالم

تصريحات ترامب الوثنية تمضيها عقيدة ابن تيمية التجسيمية

عيسى والمهدي .. بهم اختلف الناس وعليهم يجتمعون

بالراب الإسلامي نثبت للعالم أن المهدي تقوى وسطية أخلاق

المرجع الأعلم وحوار الأديان

عيسى مع المنتظر خلاص لكل البشر

الراب المهدوي الإسلامي وإنصاف الشباب العراقي

فماكان ردهم على الفكر المتين إلا أن قالوا .. حَرِّقُوا الصرخي وانصروا آلهتكم

في الثاني من رمضان ... كربلاء يدميها جبروت الجهل اللاديني

المرجع الصرخي مؤكدًا .. أحاديث خروج المهدي بلغت حد التواتر

الشيوعية والإشتراكية ومظلومية العمال .. من وحي فلسفة الصرخي

المناظرة العلمية بين غباء فرعون ودهاء مدعي الأعلمية !!

إقصاء الأعلم ومحنة الإمام المهدي

مظلومية المستضعفين في الأرض تتجسد في المرجع الصرخي

قصة معاناة هارون مع السامري تتجسد في المرجع الصرخي

على خطا فرعون يسير الجاهلون لمحاربة الأعلم !!

سعد المدرس بوق وهابي ناصبي

علم الأصول حبل النجاة ... فمن تمسك بالأعلم بالأصول نجا

وقفة مع أصل السجود.. إلى المعترضين على الراب الإسلامي

المشكلة الإجتماعية و إقصاء القيادة الحقيقية

باقر الصدر لم يمت بل تجسد في الصرخي فكرًا وعلمًا

العلاج التجانسي ... الراب المهدوي الإسلامي أنموذجًا

الراب الإسلامي تربية وأخلاق

المبعث النبوي والمرجع الأعلم وعداء كهنة المعبد!

هل احتاج الأنبياء لشهادة أهل الخبرة ؟!

الراب لسان القوم ... فخاطبناهم بالراب الإسلامي المهدوي

عندما يرى مركز الرصد العقائدي الإصلاح فسادًا !!

الروزخونية و الإعلام الظالم ومعاناة علي بن ابي طالب شخصًا ومنهجًا

إجتهاد المرجع الصرخي ثابت بالأدلة العلمية قبل شهادة ما يسمى بأهل الخبرة

هرب من الفكر المتين ... فحرك الروزخون !!



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net