اخر الاخبار

الجمعة , 22 مارس , 2019


بقلم اصيل علي
قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم :
‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏
ان مركز الرصد النفاق العقائدي يعتبر دليل على مهانة صاحبه وخسة طبعه وحقارته.وتشويه للحقائق ان الراب المهدوي الاسلامي واعتلاء ابناءنا الشباب لمنصات الشرف والابداع وهم يتلون القراءان والقصائد الحسينية لهو مفخرة وعلو وهيبة لكل العراقيين الشرفاء وان انشاء وتربية واعداد منهج شبابي وفق المنهجية العلمية والاصولية والتي تبناها المحقق والمربي للاجيال (السيد الحسني)
( دام ظله) لم تات من فراغ رغم التخلف والجهل والبطالة والضياع اين انتم منه يامن تدعون العفة والاخلاص!!!! ومن الشباب وتركتموهم يعانون المر والهوان باصعب الظروف وهم يواجهون الصعاب والقهر وانعدام المقومات والارتقاء نحو الكمال ليصبحوا في الغد فعالين في المجتمع ويتحلون بالاعتدال والفكر والتقوى والوسطية
لن ولم تستطيعوا ومهما حاولتم ايقاف وتشويه الحقائق باقوالكم لان الله متم نوره وسيبقى الراب المهدوي هو المنهاج ومكمل الشباب ويزدادوا بذلك قوة وايمان ويبقى الشباب هو الصرح العالي ويزدادوا رفعة وتماسك لانهم اصحاب مبدا ودين حقيقي وعقائد صالحه لا اصحاب مصالح ودولارات ونفاق وخداع!
ايها المتوهمين ايها الذين لا يرون الا بعين واحده لا تكونوا شركاء الاعور الدجال والشيطان فتصبحوا بما فعلتم نادمين!
ان مع عدم مراعاه الصدق في الحديث والكذب على الله ورسوله والمؤمنون ليس لديكم برهان ودليل على تدعون من القول فننصحكم بمعالجة قلوبكم وعقولكم لن بها مرض وفساد لا ينتهي هداكم الله انه يهدي من يشاء ويضل من يشاء
هل تعرفون ان من أعظم الذنوب الكذب ومع استمراركم به فانتم أصل النفاق وماؤه ومادته، لا أمان لكم ولا نور لكم ولا حجة لكم معه لأن حديثكم زائف ودجل، ومنتهك للاعراف وتدعوا للمحرمات، ولفساد الناس ومرجعكم إلى الكذب فى الأقوال، والفجور وفى الأفعال، انكم تنتجون الزور والافتراء والبهتان كل يوم و قلب الحقائق والتضليل على الناس، واللعب بالأحكام وتشويه الأخبار وانكم ايها الرصد العقائدي المشوه تولدون الشائعات وتصورون الزيف الرخيص. والفجور ينتج منه سفك الدماء، و سلب الحقوق، ونهب الأموال، وارتكاب الفواحش،
لكنا بالراب المهدوي المقدس نعمل العكس نربي الاجيال نصارع الفتن نقول الحق حتى ولو على الرقاب ،فحق عليكم من نصح انفسكم والرجوع الى الحقيقية واتباع الحق وبتحرى الصدق واستحباب التقوى،ليحصل للعبد الأمان من خزى الدنيا وعذاب الأخرة،إن مواهب الدنيا من مال وولد ومنصب وجاه لن تنفعكم نقول لكم من لم يركب قارب النجاة من الصدق مع الله،وردع النفس عن هواها، والقيام بأمر الله فى الأقوال والاعمال لن يفلح ولن ينظر الله له يوم القيامة
نسأل الله ان يحفظ جميع شبابنا لكل خير وعمل صالح وامان لبلدنا العراق العزيز ويبعد عنا الفتن والمضلات والحمد لله رب العالمين

بقلم: #اصيل__علي

القراء 520

التعليقات

وسام_الاسدي_

سلمت اناملك على هذا الطرح الراقي

ابن_الرافدين

أحسنتم وبارك الله فيكم …

محمد_

حياكم ألله موفقين ان شاء الله

جعفر_صادق_الموسوي

أن هدفنا هو التربية الصالحة والإصلاح، فقد استحدَثنا وطوّرنا (الراب المهدوي..الحسيني.. الإسلامي) وجعلناه من وسائل رسالتِنا الدينية الأخلاقية الوسطية المعتدلة

حيدر

موفقين

خالد_

موفقين ان شاء الله

علي_احمد

وفقكم الله تعالى

عمران_جابر

الراب أساسا هو نوع موسيقي غربي، اَلَا يتعارض ذلك مع احكام الشريعة الاسلامية؟ وأليس من الجدير خلق نوع جديد محلي عوضا عن استيراد صيحة غربية؟ ـ قبل نزول القرآن وقبل البعثة النبوية وقبل الإسلام كانت الجاهلية تسود المجتمع كلّه في كل بلدان العالم، فكانت الموسيقى والاطوار والالحان كلها تستخدم في مجالس اللهو والطرب والحرام، ـ ثم جاء الإسلام ونزل القرآن فصار المسلمون ولا زالوا يقرأون القرآن والأدعية والأذكار والأناشيد والمراثي والمجالس والنعي وثم القصائد الحسينية ونحوها، وهذه كلّها يتم قراءتها على الأطوار والالحان والموسيقى السائدة في المجتمع والتي هي كلها في الأصل من الجاهلية ماقبل الإسلام ومن مجالس الغناء واللهو، ـ فكل الالحان والاطوار والموسيقى في الأصل من الجاهلية ومجالس اللهو والطرب والموسيقى الحرام في كل البلدان وكل الأزمان، ولكن تم استخدامها في الحلال، في القرآن والأدعية والأذكار والمواليد والتعازي والمجالس والقصائد الحسينية(الرَّدّات) وغيرها، ـ اذن فالموسيقى بعنوانها العام من الأمور المباحة شرعا، ولا فرق فيها سواء كانت عراقية أو إيرانية أو امريكية أو هندية أو باكستانية أو صينية أو جنوب افريقية أو شرقية أو غربية أو أفريقية أو آسيوية أو أوربية، فلا فرق في كل ذلك، ـ ويبقى الاستخدام والمستَخدِم هو الذي يجعلُها محرمة بعنوان ثانوي أو محللة، ـ فالراب والموسيقى حالها حال باقي الأمور المشتركة التي يمكن ان تُستخدم في الحرام والإفساد واللهو والتكفير والاجرام، كما يمكن ان تُستخدم في الحلال والإصلاح والسلام والتربية الصالحة والأخلاق، ـ فمثلا: الذرّةُ والعِلمُ نفسُه، قد استخدمه وسخّره البعض للحروب والاسلحة الحربية والقنابل الذرية والقتل والإرهاب، فيما استخدمه وسخّره اخرون للاكتشافات العلمية المفيدة للناس في كافة مفاصل ومناحي الحياة فيما يخدم البشرية والأجيال، ـ والراب كذلك، فهو كالحُقنة(السرنجة)، مرة تستخدم في الحرام في حقن الجراثيم والسموم والقتل والموت، ومرة تُستخدَم في الحلال في حقن المغذي والعلاج والشفاء والإصلاح، فالراب المهدوي راب الحلال راب المغذي والعلاج والشفاء والتربية والإصلاح والسلام والأعتدال، أما الراب الذي اجتاح المجتمع بسبب العمائم المتخلّفة المتحجّرة، فهو راب الحرام راب السموم وسوء الخُلُق والطائفية والكراهية والتطرف والتكفير والحشيشة والمخدِّرات وتضييع الشباب والإلحاد، ـ واذا كان الكلام عن الاستيراد من الغرب وامريكا، فهل عندنا أصلا أو بقي عندنا شيء غير مستورد من أمريكا والغرب؟! بل حتى (الديمقراطية) مستوردة أو مفروضة من أمريكا والغرب؟! كذلك الراب والحُقنة (السرنجة) مستوردة من الصين والغرب وأمريكا، وأما السرنجة(الحُقنة) التي تُستخدم لتخدير الشعوب وسرقتها ونهبِها وتضييعها، فقد استوردها العمائم الحراميّة من ابليس اللعين الرجيم!! ونكرر ونؤكد أننا تعاملنا مع الراب بعد أن اجتاح المجتمع بسبب الحرامية المنغلِقين، وهذّبناه وجعلناه "الراب المهدوي" الحامل للتربية والأخلاق والوسطية والاعتدال، ـ فالراب سواء أكان أسلوبَ مخاطبة او طورًا او لحنًا او موسيقى، فحكمُه حكم اخواتِه المستخدمة في العلاجات الطبية والاناشيد العسكرية والاعراس، وفي الاذكار والتواشيح والمواليد والاناشيد والمراثي والمجالس والقصائد الحسينية والمواكب الحسينية، فالحكم واحد للجميع ولا فرق بينها.

محمد_حاتك_مجيد_

الراب نهضه توعويه للشباب

محمد_حاتم

الراب نهضه توعويه للشباب

مقالات ذات صلة

القرآن الكريم هو الصراط المستقيم..المحقق الصرخي ناصحًا

القرآن الكريم هو الصراط المستقيم..المحقق الصرخي ناصحًا

المحقق الصرخي: علينا أن نتخلى عن شوائب الذنوب ورذائل الأخلاق ونتحلى بأنوار الطاعات وفضائل الأخلاق

القران ورمضان هما المنجيان في فكر المحقق

شهداء المبدأ والأصالة هم الشرف والكرامة

شهداء المبدأ والأصالة هم الشرف والكرامة

قراءة القرآن نجاة من الفتن وأمان من العذاب

الراب المهدوي الأسلامي رسالة الشباب المتحضر

المحقق الأستاذ:الأمة الهادية هم أصحاب المهدي

الرَّاب المهدويّ الاسلامي فكراً وَعَطَاءٍ ؤنَمَاءٍ

الرَّاب المهدويّ الاسلامي فكراً وَعَطَاءٍ ؤنَمَاءٍ

الرَّاب المهدويّ سَائِرَا بشَبابنَاَ نَحْوالكَمَالِ و الاعْتِدَالُ

بالعلم والاخلاق يتكامل الشباب في الراب الاسلامي

رَسُولُنَا قُدُواتنا ومِنْهَجٌنا الاخلاقيّ

الإمام الكاظم في وجدان المرجع الأستاذ الصرخي

نظرية الراب المهدوي والغرس الثقافي

شباب الراب المهدوي قدوة المجتمع الإسلامي

اليَوْمُ رابَنا الإسلامي المُهْدُوي هُوّ هُدَيّا ؤهداية للشَّبَابِ -

اثر وسلوك الراب المهدوي في نفسية الشباب

قضية الراب المهدوي من القضايا المهمة في مجتمعنا المعاصر

قضية الراب المهدوي من القضايا المهمة في مجتمعنا المعاصر

مجالسنا في الراب المهدوي تمثل الامل والاعتدال في المجتمع

مجالسنا في الراب المهدوي تمثل الامل والاعتدال في المجتمع

الحذر من ما يدعى بمركز الرصد العقائدي لانه يقوم بتشويه الحقائق وتزييف الواقع

الحذر من ما يدعى بمركز الرصد العقائدي لانه يقوم بتشويه الحقائق وتزييف الواقع

أتباع المرجع الأصيل وتقليده بالدليل

أتباع المرجع الأصيل وتقليده بالدليل

أتباع المرجع الأصيل وتقليده بالدليل

اهمية الراب المهدوي وتأثيره في حياة الشباب

الراب المهدوي هو الكمال الحقيقي للشباب

نظريّة الرابُ المهدويُّ الإسلاميّ

الراب المهدوي هو الكمال الحقيقي للشباب

الراب المهدوي هو الكمال الحقيقي للشباب

الراب المهدوي هو الكمال الحقيقي للشباب

نظريّة الرابُ المهدويُّ الإسلاميّ

نظريّة الرابُ المهدويُّ الإسلاميّ

نظريّة الرابُ المهدويُّ الإسلاميّ

نظريّة الرابُ المهدويُّ الإسلاميّ



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net