اخر الاخبار

الثلاثاء , 21 يوليه , 2020


قال الفيلسوف المعاصر والمحقق الكبير:الأستَاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!
لايخفى على الباحثين الإسلاميين أن للإمام سفراء بعد غيبته الصغرى أوكلهم في تكلف أمور المسلمين وللإدلاء في كل مسألة تعرض عليهم من قبل المسلمين والأمر الذي حتم على الإمام الغيبة هو الخوف من أعدائه وضعف القاعدة الشعبية التي تحتضن أطروحته.
إن من عدالة الله-تعالى-أنه لم يترك في زمن من الأزمان ووقت من الأوقات إلا ولله على الناس حجة على العباد حيث خلف السفراء مكان الإمام بعد غيبته وقاموا بالمهمة التي أنيطت بهم من قبل الإمام وقد أدوا المهمة بأحسن صورها لأنهم نصبوا من قبله وحاشى أن يكلف الإمام رجال ليس بأهل لهذه المهمة.
الكلام الذي يقدح في الأذهان هو كلام السيد الصدر الذي يثير الاستغراب بل ينسف السفارة من الأصل وكان في كلام ذكره المحقق الكبير في تغريدة له(يكون لما ذكره المستشرق من كون تلك السنوات مليئة بالظلم والجور وسفك الدماء دخل كبير في كفكفة نشاط هذا السفير..وهذا بنفسه من الأسباب الرئيسة لا نقطاع الوكالة بوفاة الشمري).إذا كان الظلم والجور هو هو على طول فترة الغيبة الصغرى فلماذا لم تكن سفارة الحسين بن روح ومن سبقه خاملة وقليلة النشاط أو مهدومة كما في سفارة السمري .إذا كان الظلم والجور في فترة سفارة العمريين والنوبختي أشد مما كان عليه في فترة السمري أولايقل عنه فلماذا لم يقطع الإمام المهدي-عليه السلام- الوكالة والسفارة من البداية أو من الأصل باعتبار أن الظروف كانت أشد وأخطر أو بنفس الخطورة.مبنى الأستاذ في جعل تلك الظروف سببًا لا نقطاع الوكالة كليًا حيث قال الأستاذ(وهذا بنفسه من الأسباب الرئيسية لا انقطاع الوكالة بوفاة السمري.
مما تقدم يمكن أن نتعرف على رأي السيد الصدر المخالف لأفكار الشيعة في اعتقاده وهو متوهم في هذا الرأي مما أدى إلى نسف قضية السفراء وإليك أخي القارىء اللبيب رابط التغريدة للسيد الأستاذ عن هذا الجانب:
https://twitter.com/AlsrkhyAlhasny/status/1284499521125457920/photo/1

بقلم: #rageehy@gmal.com

القراء 9

التعليقات


مقالات ذات صلة

قال الفيلسوف والمحقق الكبير: سؤال وجواب وإضافة...من الوهم والخيال!!

قال الفيلسوف المعاصر والمحقق الكبير: الإمَام قَطَعَ السّفَارَة..خَوفًا مِن العبّاسيّين أو من الشّيعَة؟!

قال الفيلسوف المعاصر والمحقق الكبير: :(دُوَلٌ (شِيعِيّة) تُحَاصِرُ بَغدَاد...الإمَام إلَى أين؟!

قال الفيلسوف المعاصر والمحقق الكبير:الأستَاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!

قال المحقق والفيلسوف الكبير: الفتوحات الإسلامية...إحياء الدّين...إحياء العلوم!!

قال الفيلسوف والمحقق المعاصر: البَاطِن...حَلَال وَحَرام!! أين الضّبط وَالاستِقرَار؟!!

قال الفيلسوف المحقق الكبير:(التّصَوّف وَالعِرفاَن..مُخَطّط استعماري وعمل جاسوس

قال السيد المحقق الكبير:(عرفان_الصدر_مخطط استعماري)

قال الفيلسوف المعاصر : بَعدَ سّـابِقِين..ثَالِث القَوم دَاعِيـكم..الـــزّعِيم!!

قال الفيلسوف المعاصر: الزّعِيم الأوحَد…لِمَسلَك العِرفان…في العِراق!! طَلَبتُه السّلوكِيّة أشاعوها..وَسَلّكوا على أساسِها!

قال الفيلسوف المعاصر:(لَا..لَا..يا أستَاذ !! ألَم تَقرأ{لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِه}

قال السيد الأستاذ تكلم "سبع مرات" فهل كان جواب الجني لم يكن صوتيًا

قال الفيلسوف المعاصر: النَّبِيّ العَرَبِيّ..القُرآن العَرَبِيّ..اللِّسان العَرَبِيّ..المَهديّ العَرَبِيّ

قال الفيلسوف المعاصر:چا شنُو..اشبَقّيتوا..للسَحَرة وَالمُشَعوِذين؟!

قال الفيلسوف الأستاذ المعاصر:عِرفَان..أخلَاق..تَصَوّف..كَلام..فَلسَفَة...خَلِيط مُضطَرِب

قال الفيلسوف المعاصر:أثمَانٌ دنيَوِيّة وَطَلَبٌ لِلسُّمعَة ومُخَالفَةٌ لِدَعوَى السّلوكِ وَالعِرفَان!

الفيلسوف المعاصر مغردًا:كيف يستأذن الصدر الثاني من الخوئي وهو الأعلم

قال الفيلسوف المعاصر:الأعلَمُ بِالأصول.. مُجتَهِدٌ…ولكن!!

"أستاذُنَا الصّدرُ(رض)..عالِمٌ ناصِحٌ..غَيرُمَعصُوم")

الفيلسوف المعاصر مغردًا: الضباع يفسرون بحسب مشتهياتهم في" فقة الاخلاق"

الفيلسوف المعاصر مغردًا:بطلان الاستدلال في مؤلفات الصدر

قال السيد الأستاذ :شذرات ومنة المنان أطروحات للتفلسف وعرض الأفكار

قال المحقق المعاصر.الموسوعة لا يستدل بها. وتصحيحها يعني كتابة غيرها

قال المحقق المعاصر:أستاذنا الصدر عالم ناصح ...غير معصوم

السيد الأستاذ: موسعة الإمام المهدي ....غير صالحة للاستدلال

قال المعلم المحقق الصرخي : قانون المعجزات المُعتمد باطل

قال المعلم المحقق الصرخي : قانون المعجزات المُعتمد باطل

لأستاذ المحقق...القيادة العمياء....وافراغ العقول

الفيلسوف المعاصر مغرداً: الطاعة العمياء....والغاء العقل

الأستاذ الصرخي :اصْبِرُوا..لَا تُصَدِّقُوا..لَا تَخْرُجُوا..لأنّه كالبَرْقِ يَجِيء

صدام يمنع الزيارة.....الشهيد الصدر يمتثل

منع العلماء الأجلاء فيمتنعوا.... ويذهب الجهلاء عنادًا.. المحقق الصرخي موضحًا



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net