اخر الاخبار

الخميس , 10 سبتمبر , 2020


قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر:عُمَر وَعَلِيّ...أمِير يَستَشِير الوَزِير...فَانكَسَرَ الفُرْس

الأحداث التاريخية واضحة وجلية وكون المستأكلين بإسم فرق الإسلام وتمزيق عصا المسلمين كانت لهم المصلحة الكبيرة في تزييف التاريخ لمصلحتهم وجني المال والجاه من خلال إثارة الأحداث المدسوسة والتي عاري التاريخ عن وجودها حيث كانت أخلاق أبي الحسن في التعامل مع الخلفاء وتعاونه إسلامي ولا يتوانى الخلفاء في إستشارة إبي الحسن-عليه السلام- وكان وزير وعمر الخليفه-رض-أمير وكان-سلام الله عليه- يقول دائمًا(أنا لكم وزير خير لكم من أمير) نهج البلاغة لأمير المؤمنين.هكذا كان تعامل أمير المؤمنين-عليه السلام- الذي تزعم أتباعه والذي هو خلاف ما يعمل به أتباعه والفرس الذين يقولون نحن أتباع علي هذا هو سلوك علي .
قال السيد المحقق الصرخي في تغريدته(الكلام في خطوات أولا ليس كمدعي الولاية ومراجع اليوم تجار الدين المتدرعين بالبسطاء والجهلة والسلطة والحمايات المتعددة المنشغلين بالواجهة والسمعة وجمع الأموال وتوريثها للأولاد والأصهار والقرابة.
ثانيا: إنه ابن الخطاب-رض- المرجع الأعلى خليفة المسلمين وولي أمرهم وقائدهم يستشير الوزير الإمام-عليه السلام- في الخروج بشخصه إلى أرض المعركة لمواجهة الفرس وجيشهم العازمة على كسر الإسلام وهزيمة المسلمين.
ثالثا: كان التقييم والنصح في الحفاظ على حياة عمر-رض- القيم بالأمر نظام الأمة أصل العرب والمسلمين حيث يسعى كسرى يزدجر ويجتهد في قطعه واستئصاله لكن خاب سعيه ورد الله كيده وخاب وذل كل من استن بسنة كبراء الفرس والمجوسية لعنهم الله وسحقهم سحقاً في الدنيا والآخرة.
إذا فلننتبه للتاريخ ولا نندفع بزيادة في أوهام هذا التاريخ المزيف وأن من دونوا الأحداث الكاذبة في التاريخ كان له المصلحة في كسب الأموال والجاه وتوارثه للأبناء وهذا ماهو حاصل الذي أدى بنا إلى تشتت المسلمين وأحداث الاقتتال بينهم وجعل البلاد العربية محطة لتصفية الحسابات وإشعال فتيل الفتنة والصراعات وللتعرف على الشر المجوسي الفارس الذي سبب للمسلمين كل هذه الويلات تفضل على الرابط التالي.:

https://twitter.com/AlsrkhyAlhasny/status/1303722974906847237/photo/1

بقلم: #rageehy@gmal.com

القراء 319

التعليقات

مصطفى__العراقيي

وفقكم الله تعالى

محمد_مهدي

موفقين

يوسف_الخالدي

وفقكم الله وسددكم

ليث

كان عمر - رض - يستشير الامام علي -عليه السلام - في الخروج للمعارك للحفاظ على نفسه ولمصلحة المسلمين فالعدو واضح وبيَن وهو الفرس المجوس الذين ارادوا محاربة وطمس الاسلام.

هدير_البحر_

بارك الله فيكم ووفقكم

يزن_علي_

بارك الله فيكم

ام_فاطمة

بارك الله فيكم

مها

وفقكم الله

ازل

جزاكم الله خيرا

ارجوان_البابلي_

السيد الأستاذ الصرخي من خلال تغريدته من على منصة تويتر : بين ان الخليفة عمر رض كان يستشير الامام علي -عليه السلام - في الامور الحساسة والتي تمس هيبة الاسلام والمسلمين مثل خروجه لقتال الفرس والمجوس الذين ارتكبوا الموبقات والمحرمات وعاثوا في الارض الفساد والافساد ، وكانت استشارته مباركة استطاع من خلالها وحدة المسلمين لضرب العدو المجوسي الفارسي والنتيجة كانت مفرحة بانتصار الاسلام على المجوس والفرس .

امير_الكوتي

وفقكم الله

مقالات ذات صلة

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر: نَار(خ.م.ن) الأذربيجَانِي...مُخَدِّرات...إفسَاد...إرْهَاب

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر:عُمَر وَعَلِيّ...أمِير يَستَشِير الوَزِير...فَانكَسَرَ الفُرْس

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر(قبل مليشيات السّفيه(2014م) هل كانت أعراضكم منتهَكة؟!)

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر(ابنُ الخطّاب...حَامِي أعرَاض...الفُرْس وَأهْل العِرَاق)

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر(لَا يُفَرّقونَ...بَيْنَ إنسَانٍ وَإنسان..ولَا بَيْنَ مَكَانٍ وَمَكان)

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر(الحقد والعداء لعمر ليس نصرة للدين بل هي لكسرى و َإيوانه)

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر(الحقد والعداء لعمر ليس نصرة للدين بل هي لكسرى و َإيوانه)

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر كبراء ومنجمو الفرس... والثأر لإيوان المجوس

قال المحقق الكبير والفيلسوف المعاصر(كَلِمَات فَارسِيّة مُتَفَرّقَة..صيّرَت الخُميني عارِفًا!!)

قال الفيلسوف والمحقق الكبير: سؤال وجواب وإضافة...من الوهم والخيال!!

قال الفيلسوف المعاصر والمحقق الكبير: الإمَام قَطَعَ السّفَارَة..خَوفًا مِن العبّاسيّين أو من الشّيعَة؟!

قال الفيلسوف المعاصر والمحقق الكبير: :(دُوَلٌ (شِيعِيّة) تُحَاصِرُ بَغدَاد...الإمَام إلَى أين؟!

قال الفيلسوف المعاصر والمحقق الكبير:الأستَاذ...يَنسِفُ السّفَارَة وَالغَيبَة الصّغرَى!!

قال المحقق والفيلسوف الكبير: الفتوحات الإسلامية...إحياء الدّين...إحياء العلوم!!

قال الفيلسوف والمحقق المعاصر: البَاطِن...حَلَال وَحَرام!! أين الضّبط وَالاستِقرَار؟!!

قال الفيلسوف المحقق الكبير:(التّصَوّف وَالعِرفاَن..مُخَطّط استعماري وعمل جاسوس

قال السيد المحقق الكبير:(عرفان_الصدر_مخطط استعماري)

قال الفيلسوف المعاصر : بَعدَ سّـابِقِين..ثَالِث القَوم دَاعِيـكم..الـــزّعِيم!!

قال الفيلسوف المعاصر: الزّعِيم الأوحَد…لِمَسلَك العِرفان…في العِراق!! طَلَبتُه السّلوكِيّة أشاعوها..وَسَلّكوا على أساسِها!

قال الفيلسوف المعاصر:(لَا..لَا..يا أستَاذ !! ألَم تَقرأ{لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِه}

قال السيد الأستاذ تكلم "سبع مرات" فهل كان جواب الجني لم يكن صوتيًا

قال الفيلسوف المعاصر: النَّبِيّ العَرَبِيّ..القُرآن العَرَبِيّ..اللِّسان العَرَبِيّ..المَهديّ العَرَبِيّ

قال الفيلسوف المعاصر:چا شنُو..اشبَقّيتوا..للسَحَرة وَالمُشَعوِذين؟!

قال الفيلسوف الأستاذ المعاصر:عِرفَان..أخلَاق..تَصَوّف..كَلام..فَلسَفَة...خَلِيط مُضطَرِب

قال الفيلسوف المعاصر:أثمَانٌ دنيَوِيّة وَطَلَبٌ لِلسُّمعَة ومُخَالفَةٌ لِدَعوَى السّلوكِ وَالعِرفَان!

الفيلسوف المعاصر مغردًا:كيف يستأذن الصدر الثاني من الخوئي وهو الأعلم

قال الفيلسوف المعاصر:الأعلَمُ بِالأصول.. مُجتَهِدٌ…ولكن!!

"أستاذُنَا الصّدرُ(رض)..عالِمٌ ناصِحٌ..غَيرُمَعصُوم")

الفيلسوف المعاصر مغردًا: الضباع يفسرون بحسب مشتهياتهم في" فقة الاخلاق"

الفيلسوف المعاصر مغردًا:بطلان الاستدلال في مؤلفات الصدر

قال السيد الأستاذ :شذرات ومنة المنان أطروحات للتفلسف وعرض الأفكار

قال المحقق المعاصر.الموسوعة لا يستدل بها. وتصحيحها يعني كتابة غيرها

قال المحقق المعاصر:أستاذنا الصدر عالم ناصح ...غير معصوم

السيد الأستاذ: موسعة الإمام المهدي ....غير صالحة للاستدلال

قال المعلم المحقق الصرخي : قانون المعجزات المُعتمد باطل

قال المعلم المحقق الصرخي : قانون المعجزات المُعتمد باطل

لأستاذ المحقق...القيادة العمياء....وافراغ العقول

الفيلسوف المعاصر مغرداً: الطاعة العمياء....والغاء العقل

الأستاذ الصرخي :اصْبِرُوا..لَا تُصَدِّقُوا..لَا تَخْرُجُوا..لأنّه كالبَرْقِ يَجِيء

صدام يمنع الزيارة.....الشهيد الصدر يمتثل



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net