اخر الاخبار

الجمعة , 20 سبتمبر , 2019


الشباب بين إقصاء العقل وتوظيف النص الديني لصالح التكفير والإرهاب ثم الإلحاد.. في فكر السيد الأستاذ.

بقلم احمد الحياوي

ابنائنا اليوم من شريحة الشباب الواعي العراقي المثقف والتربوي والذي اعتمد الاعتدال والأخلاق والعلم والمنهجية الفكرية في إيصال صوته عبر العالم ليبين للمجتمعات والدول الأخرى ولكل الأجناس والمعتقدات أنهم الشريحة الواعية التي
كشفت كل الحقائق ومواضع ودوافع الكفر والإلحاد وفي مقدمتها الإرهاب وبكل مستوياته وممارساته اللاأخلاقية من قبل الدول الكبرى الراعية له وكيف يمكن تعريفه وغاياته وخطورته هو باختصار مظلة للجرائم والإبادة الجماعية والتجويع والفقروالحرمان والتخلف والتشريد وهناك منظمات راعية له وقد تشعب الإرهاب وتعدد ظواهره وغاياته وما يحمله من العنف والدمار وتعدد الباحثين في وصف الإرهاب وتحديد حل جذري.
إن الإرهاب الدولي وهو صنف خاص من أصناف العنف فلا نخلط بينه وبين أصناف أخرى كالعنف السياسي وغير السياسي كالجرائم السياسية وكالحروب التقليدية والتحرير والعصابات ولانخلط بينه وبين
أصناف أخرى كالإجرام المنظم والعابرللحدود كحركات العصيان والانقلابات
ومن هنا يجب أن يكون هناك للشباب عناية خاصة من الجميع بدءًا من الأسرة وأهل العلم وانتهاءًا برجل الدين الفقيه الأعلم لأنه الأدرى والأفهم بتربيتهم وخاصة التربية العقادية المثالية المعتدلة وهذا من أهم الأمور لأن تصحيح الأفكار هو الأهم للشباب لمواجهة غطرسة الحرب الفكرية والهجمة الشرسة التي يتعرض لها شبابنا في كل مكان والتي مع الأسف انتزعت من البعض القيم الأخلاقية والإجتماعية والدينية، وصلت إلى حد الإلحاد والكفر وتصدير المخدرات والمحرمات والتي لاتسيطر عليها أقوى الشعوب في العالم.
يقول المحقق الصرخي-دام ظله-
((ﻧﺮﻳﺪ أﻥ ﻧﺆﺳﺲ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﻋﺎﻣﺔ ﻳﺴﻴﺮ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﻄﻴﺒﻮﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺒﺤﺚ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻖ ﺑﻌﺪ أﻥ ﻳﺰﻛﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﻳﻄﻬﺮﻫﺎ ﻓﻴﺘﺒﻊ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﻳﻨﺼﺮﻩ ، ﻓإﻥ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺤﻚ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻟﻘﺒﻮﻝ ﺍلأﻋﻤﺎﻝ ﻭﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﺠﻨﺔ لأﻧﻪ ﻳﻤﺜﻞ ﻋﻠﻲ- ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ- ﻭﻭﻻﻳﺘﻪ ، ﻓﻠﺬﻟﻚ ﻋﻠﻴﻨﺎ أﻥ ﻧﻮﻃﻦ أﻧﻔﺴﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﻗﺒﻮﻟﻪ ﻭﺍﺗﺒﺎﻋﻪ ﻛﻲ ﻧﻜﻮﻥ ﻣﻦ أﻫﻞ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺍﻟﻮﻻﻳﺔ‘))انتهى كلام الأستاذ.
https://www.facebook.com/alsrkhy.alhasany/videos/2419527741612785


القراء 278

التعليقات

فاضل_القيسي_

التكفير والارهاب من صنع اصحاب الافكار المنحرف الذين سخروا الفتاوي باسم الدين لقتل وسفك دماء الاخرين بغير وجه حق

فاضل_العراقي

يجب تحصين الشباب من الافكار الهدامة التي تدعوا الى التكفير وسفك دماء الاخرين

الفضلي_العراقي_

الجميع يتحمل المسؤولية اليوم في محاربة الفكر المتطرف الذي دمر شباب الامة بالافكار المنحرفه واشاعة ثقافة القتل والعنف في المجتمعات باسم الدين والدين منهم براء

العراقي_العربي_

الشباب عماد الامة ويجب تحصينهم من كل فكار متطرف هدام

عراق_الحضارة

الفكر الداعشي التكفيري الذي غزى عقول وافكار الشباب المسلم نتيجة عدم الوعي وتسطح الفكر عند شباب الامة

احمد_العراقي

احسنتم

علي_هاشم

وفقكم الله

مقالات ذات صلة

مُواجهةُ فِكر الإرهاب والإلحاد والفَسَاد - بِاعْتِدالٍ وتَقْوى الشَّبَاب الوَاعِد : المحققُ الأُستاذ نَاصحًا

الرَّاب المهدويّ والشورالمقدس سَائِرَان بشَبابنَاَ نَحْو الاعْتِدَالُ.. المحقق الصرخي راعيًا

العلاقات غير الشرعية بين الجنسين - في فقه المحقق الاستاذ

العلاقات غير الشرعية بين الجنسين - في فقه المحقق الاستاذ

العلم والتقوى والتضحية هي الغاية من ثورة الحسين - في فكر المحقق الاستاذ

المحقق الأستاذ :هل أخذنا الدروس والعبر من الحسين عليه السلام ونصرنا الحق

محرّم، شهرٌ الحزن والفراق، في ضمير ووجدان المحقق الأستاذ

الشبابُ المسلم الواعد أنصارٌ للثورةِالحسينيةِ في فكرالمحقق الأستاذ

الثورة الحسينية ومنهجها العقائدي الصادق - في ضميرالمحقق الاستاذ

المحقق الأستاذ يصنع من الشباب المسلم الواعد طاقات فعالة و فكرمعتدل

الشباب بين إقصاء العقل وتوظيف النص الديني لصالح التكفيروالإرهاب والالحاد في فكر السيد الأستاذ.

المحقق الاستاذ - يزيد قتل الحسين وآله وصحبه

المحقق الاستاذ – يزيد قتل الحسين وآله وصحبه

الرسول الكريم يأمر بزيارة القبور - في فكر المحقق الصرخي

ملحمة الطف الخالدة - في ضمير المحقق الاستاذ

عاشوراءُ.. قرآنٌ و تربيةٌ وأخلاقٌ وعزاءٌ - في قلب وفكر المحقق الأستاذ

المحقق الأستاذ- المارقة عجزوا عن حماية المدن والناس،واحتموا بالمدنيين وجعلوهم دروعًا بشرية

الصلاة خلف الامام غير العادل - في فقه المحقق الاستاذ

المحقق الصرخي : سلاطين التيمية جبناء ينتهجون التقيّة رغم قوَّتهم وعساكرهم!!!

التطبير بينَ المشروعيةِ والتبرّعِ بالدمِ - في فقه المحقق الاستاذ

المحقق الصرخي - لنتعلم من الحسين الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

الحسين..علم وتقوى ووسطية وأخلاق.. المحقق الأستاذ إنموذجًا

المحقق الاستاذ - أصبحت ثورة الحسين ونهضته وتضحيته هي الهدف والغاية التي ملكت القلوب

عاشوراءُ - هي قرآنٌ وتربيةٌ وأخلاقٌ في ضمير المحقق الأستاذ

السيد الأستاذ.. "عيسى ويحيى.. يمهِّدان للمخلِّص المنتظر.. مقارنة الأديان

المحقق الصرخي - التكفير والسبي وبيع الإنسان المسلم وغيره أتى من أئمّة التيمية الدواعش !!

المحقق الصرخي -التكغير والسبي وبيع الانسان المسلم وغيره اتى من ائمة التيمية الدواعش !!

المحقق الصرخي_ يسير بالشباب نحو الوسطية والتقوى والإعتدال

المحقق الصرخي ومنظومته الفكرية في مواجهة التطرف والإلحاد!

المحقق الصرخي - حبُّ عليّ اتّباع لأخلاقه وعطفه

المحقق الصرخي يسير على نهج الرسول الأكرم في مباهلة ابن كاطع



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net