اخر الاخبار

الخميس , 20 أغسطس , 2020



المفكر الإسلامي المعاصر- هل نَصَرَ يزيد الدّين بقتل الحسين؟؟!!


—بقلم أحمد الحياوي—

قوله تعالى: {وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا}

إن إعلاء كلمة اللّه تعالى ونصرة الدين والجهاد لحفظ الإسلام والدفاع عن المسلمين وعن أعراضهم

وأموالهم

و تخليص المستضعفين من قيود الشرك والكفر والظلم، ونشر الإسلام في الأرض بفضائله الحسنة،

وأخلاقه القيّمة التي تنسجم مع الفطرة الإنسانية، و تتلازم مع العقل السليم والصلح والإصلاح

والأمر بالمعروف والتقوى ومواجهة الظلم والفاسدين والحرية والتحرر والعزة ورفض الذل ورفض

الذل والسير على سنة جده النبي الأكرم- صلى الله عليه وعلى آله وسلم- – هذا بعض ما انتهجه الإمام الحسين- عليه السلام- ..وهذا يغيض أفكار الباطل المتمثل بيزيد

وأعوانه شارب الخمر قاتل النفس البريئة منتهك العرض حتى الكعبة لم تسلم منه ورماها

بالمنجنيق فأي دين وحق إقامة ذلك الملعون حتى يمجده ابن تيمية المعتوه ويتفاخر به !!إنها سلسلة الحقد والبغض الدفين وتابعيهم المفسدين في الأرض ليسير على ذلك بعده النهج

الضال الفكر التيمي المنحرف الذي شوه كل تعاليم الاسلام والحقائق الدينية والعقائدية والتاريخية ليكمل مشوار الخاسئين السالبين المتعطشين للدماء

من الدواعش المرتزقة فشنوا الحروب و أشعلوا النيران وإشاعة الفتن وسلبوا الديار وكما فعل يزيد

يفعله الدواعش حرقوا الأجساد وذبحوا الأطفال والشيوخ والنساء وهدموا المراقد وفجروا

الكنائس ودور العبادة لأن رأس عقيدتهم وزعيمهم ابن تيمية يرتضي بذلك ففي كل زمان حسين

الحق واحد ويزيد الباطل وسلالته كثر,

إنّ ثورة الإمام الحسين- عليه السلام- ثورتا ضد الطغاة هي لكلّالبشرية ، ولكلّ مَن يريد العيش

بكرامة وعدالة وعزّة نفس . يقول المفكر الإسلامي في بحثه المبارك مخاطبًا كل العقول والإنسانية والاحرار في العالم

هل نَصَرَ يزيد الدّين بقتل الحسين؟؟!!

أيها الدّواعش، أنتم تقولون: إنَّ يزيد الخليفة السّادس من الخلفاء الاثني عشر الّذي تنبّأ بهم رسول

الله وذكر في التّوراة من الخلفاء الّذين يقام بهم الدّين، والإسلام عزيز في زمنهم!! فبأيّ شيء

أقام يزيد الدّين؟!! فهل أعزّه وأقامه ونصره وأقام الشّريعة بقتل الحسين وآله وصحبه، وانتهاك

المدينة وقتل الصّحابة وانتهاك الأعراض، و بحصار الكعبة ورميها بالمنجنيق باعتراف ابن تيمية

نفسه؟!! مقتبس من بحوث السّيّد الأستاذ الصّرخي الحسني – دام ظلّه -.https://g.top4top.io/p_1689vpwip0.jpg


القراء 486

التعليقات

ليث

يزيد قاتل النفس شارب الخمر ضد الدين وهو عدو الدين وهو فاعل المنكرات والمحرمات

محمود_الموسوي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

أيمن_علي

وفقكم الله

رياض_الفراتي_

وفقكم الله تعالى

رياض_الفراتي_

وفقكم الله وسدد خطاكم بحق محمد وال محمد

ابن_الرافدين

بوركتم

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

علي_سعد_

بوركتم

مرتضى_العراقي

احسنتم

مقالات ذات صلة

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ -اتّضَح أنّ طَاغِيَة إيرَان (خــ.مــ.نـــ) كَانَ عَاقًّا لِوَالدَيه وَمُتَمَرّدًا عَلَيهما،

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ: هَل يُوجَد سِرٌّ فِي مَرحَلَة الخَامِس الابتِدائِي وَالرّسوب وَالفَشَل فِيهَا؟!

حَكَمَ إمَامَةُ الْعَاجِزِ عَنِ السُّجُودِ فِي فِقْهِ الْمَرْجِعِ الصَّرْخِيِّ الْحُسْنِيِّ...

النَّبِيُّ الْأكْرَمُ.. وَتَشْرِيعُ الْبُكَاءِ وَالْحُزْنِ الْمُحَقِّقِ الاستاذ .. سائِرًا عَلَى تَقْوَى جِدِّهِ الْمُصْطَفَى

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ- فَاقِدُ الاجتِهادِ...فَاقِدُ العِلْمِ...رَاسبٌ فِي الخَامِس الابْتِدائِيّ ؟!

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة]....

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة].

الْمُحَقِّقُ الاستاذ - جنون: عَربي هاشمي..يفتَخر بالفُرْس وكورش ويزدجرد

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ مُغَرِّدَا وَلَاَيَةِ الْفَقِيهِ وَلَاَيَةَ الطَّاغُوتِ

الْمُحَقِّقُ الأستاذ - أَعَلَمِيَّةً.. ضَبْطٌ.. اِتِّزَانٌ... وَتَسَلَّطَ الرُّوَيْبضة!!

فكرُ الحسين حَرْبٌ ضِدَّ الدواعش وَالْفَسَادَ- الشَّبَابَ الْمُسْلِمَ اِخْتَارَ الْاِعْتِدَالُ وَالتَّقْوَى.. الْمُحَقِّقُ الأستاذ مُوَجَّهًا...

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَالْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت،وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة واستِعبَاد

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَ الْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت، وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة وَتَجهِيل

الحُسَيْن خرج لاصلاح العقل والعَلِمَ والتَقَوّى سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ -المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُربياً .

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طَاغِيَة إيران هُوَ الأذربيجَانِيّ صَاحِب الفِتنَة وَالنّارِ المُحرِقَة الّتِي لَا يَقُومُ لَهَا شَيء

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- الأذربيجَانِي...مُخَدِّرات...إفسَاد...إرْهَاب

فاقد الاجتهاد..فاقد البرهان ..المحقق الصرخي مغردًا

المحقق الصرخي - عُمر لَم يُوَرِّث شَيئا لِلأولاد والأصهار الشّر من الفُرْس..الخَير من العرَب

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المحقق الصرخي - يدعو الله ... في الخلاص للمسلمين . من الوباء والمرض ..

المحقق الصرخي- ابنُ الخَطّاب حَرّرَ البِلَادَ وَالعِبَاد وَأطفَأ المَجوسِيّة وَدَفَع الفَسَاد وَمَنَعَ زِنَا المَحَارِم

المُحقق الصرخي- خَليفَة المُسلِمِين عمر يستشير الوزير الإمام عَلِيّ فِي الخرُوجِ لِموَاجَهة الفُرْس

المُحَقَّق الصَّرِخُي : عُمَر وَعَلِيّ. أمِير يَستَشِير الوزير...فَانكَسَرَ الفُرْس

المُحقق الصرخي - طاغوت إيران قَتَلوا مِئات الآلاف من الأبرياء ، وسلبوا ونهبوا المُمتلكات

المحقق الصرخي - جاء نور الإسلام يقوده ابن الخطاب فحرر البلاد والعباد

المُفَكِّر الإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر - عمر بن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران ...

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- عمربن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طّاغُوتُ أُيُرَانَ أَجْرَمَ والَّعْنَ ..مِنْ ابْنُ مَرْجانة ويُزيِّد

المفِكْرُ الْإِسْلَامِيِّ الْمُعَاصِرِ- زَعَاماتٌ إِيرَانُ..تَقَتَّلَ تَهَجَّرَ..ثأرا للمَجُوسِيَّةُ والإيوان!!

المحقق الأستاذ - زَعامات إيران..تَقتل تهجّر..ثأرا للمجوسية والإيوان!!

المحقق الأستاذ - الآن لنسأل أنفسنا: هل نحن حسينيون؟ هل نحن محمّديون؟ هل نحن مسلمون ؟

المحقق الأستاذ - لنكن صادقين في نيل رضا الله

المفكر الإسلامي المعاصر- لنكن صادقين في حب الحسين وجده الأمين

المحقق الأستاذ – أصبحت ثورة الحسين ونهضته وتضحيته هي الهدف والغاية التي ملكت القلوب

الحُسَيْن عَلِمَ و تَقَوّى ووَسَطيّة سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ ...المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُعَزِّياً ..



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net