اخر الاخبار

الإثنين , 31 أغسطس , 2020


الحُسَيْن عَلِمَ و تَقَوّى ووَسَطيّة سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُعَزِّياً ..
--- بقَلَم ... أحمدُ الحَيَاوِيُّ ------
جاء في كتاب الله تعالى (وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ )-55-
إن إتباع الحق والسير على منهجه ليس عسيرًا وليس مستعصيًا على أي إنسان مادام يملك حواسًا وشعورًا إنسانيًا صادقًا متكامل ولنجعل قضية الحسين-عليه السلام- هي الجوهر والمحور من الحق والصدق والتضحية وهذا ماأراده-عليه السلام- للبشرية والأمة الحرة الكريمة
لقد أعطت الثورة الحسينية العظيمة طاقة إيمانية فعالة في فكرالشباب العراقي اليوم واختارمن مجالس الذكر والقرآن الكريم ومن خلال المهرجانات الرسالية الإسلامية نحو التكاملات الأخلاقية و عن مايطور الذات والقابليات والابداع الإيجابي وجني ثمار الخيروالعطاء من تحصين الأبناء وخلق جيل يواجه الجريمة والفساد والمحرمات بأنواعها يعد ذاك من العوامل العبادية التي يرضى الله عنها ورسوله وخير قدوة الإمام الحسين-عليه السلام-
إن معرفة الأبناء نحو قضية الحسين الشهيد وفي نشر الدين والقيم والتعاليم الإسلامية والنتائج الحاصلة في التضحية هي تجسيد وعبرة ومنهج إصلاحي لنا جميعًا وقبل فوات الأوان وتحديد مسارها على أرض الواقع والذي اتخذه الشباب في بلوغ الغاية وماأراد ه منا أبا الأحرار-عليه السلام- هوأن نكون أحرارًا في العقل والتقاليد السامية وفي ما يرضي الله- سبحانه وتعالى-
فعندما يتنوع الشباب في إصلاح نفسه ويجعل من مسيرة الحسين الشهيد ونهجه الثوري في مواجهة الظالم ومواصلة الإصلاح والفكر وإرساء دعائم الاعتدال والتقوى والوسطية في طريقة وتحسين أداء مستواه العلمي ووفق منهجية وفكر المعلم الأستاذ الذي قال الثورة الحسينية شيدت الأساسات الصلبة المتينة العميقة التي يراد منها الامتداد وأخذ الثار وتشييد وحمل البناء المتكامل لدولة العدل الإلهي حتى يتحقق شعار الإمام الحسين -عليه السلام- في استقامة الدين والإصلاح في أمة الإسلام العالمي الرسالي .إنتهى كلام الأستاذ
إن الأجيال اليوم أمانة ومهمة أساسية في الأعناق ليست بسيطة وتحديد مستقبلها ليس بالسهل وتحفيزها بالعلم والأخلاق والعقائد الصالحة واجب على كل مسلم عربي.
إن رسم طريق واضح وخالي من المفاهيم الخاطئة والتشوهات والأنانية والحقد والكراهية التي عصفت بواقعنا يتطلب جهودًا كثيرة وطاقات فعالة لخلق مجتمع مثالي متطور ناصح يقوده شباب مثقف وليس حبرًا على ورق
لقد اختار الشباب بكل فخر وجه الله تعالى وقراءة القرآن والتدبر في آياته واتباع الآداب الإسلامية في كل توجهاتهم وعاداتهم ويكون شعارًا لهم وغاية
تتواصل مجالس العزاء في بغداد وباقي المحافظات من قبل الشباب الواعي ولإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه -عليهم السلام- وتحت شعار: 《عاشوراء.. قرآن.. تربية.. أخلاق.. عزاء وتضمّنت المجالس: تلاوة عطرة من القرآن وقراءة زيارة وارث وزيارة الأربعين ومحاضرات وعظ وإرشاد، وبحوثًاً حوارية مستوحاة من فكر السيد الأستاذ، وقصائد حسينية تربوية، و بمشاركة نخبة من الباحثين والقرّاء والرواديد والذاكرين من الشباب والأشبال، مع الالتزام بشروط الوقاية الصحية من تعفير الأماكن والأشخاص وارتداء الكمامات والكفوف والتباعد بين المعزّين،
يقول المحقق الصرخي .....
لنكن صادقين بالاتّباع والعمل وفق وطبق الغاية والهدف الحسيني
لنكن صادقين في نيل رضا الإله رب العالمين وجنة النعيم، ولنكن صادقين في حبّ الحسين وجدّه الأمين- عليهما وآلهما الصلاة والسلام والتكريم- بالاتّباع والعمل وفق وطبق الغاية والهدف الذي خرج لتحقيقه الحسين- عليه السلام- وضحّى من أجله بصحبة وعياله ونفسه، إنّه الإصلاح، الإصلاح في أمة جدِّ الحسين الرسول الكريم- عليه وآله الصلاة والسلام-.
مقتبس من بيان (محطات في مسير كربلاء) لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظلّه- إنتهى كلام الأستاذ
#الحسين - علم -تقوى - وسطية- أخلاق
مجلس العزاء في مسجد وحسينية الصادق الأمين مدينة بغداد، اليوم السبت ليلة العاشر من شهر محرم الحرام ١٤٤٢هجرية،الموافق ٢٩ من آب ٢٠٢٠ ميلادية.
المركز الإعلامي-إعلام الشعب
https://www.facebook.com/Media.alshaap/videos/746532009249374/?t=1811


القراء 378

التعليقات

محسن_جاسم

موفقين ان شاء الله

مصطفى_

موفقين ان شاء الله

محمود_الموسوي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

يوسف_الخالدي

وفقكم الله وسددكم

صفاء_وهاب

موفقين

مقالات ذات صلة

فَاقِدُ الاجتِهادِ ...فَاقِدُ العِلْمِ...رَاسبٌ فِي الخَامِس الابْتِدائِيّ .. الأستاذ الصَّرْخِيُّ محققًا .

فَاقِدُ الاجتِهادِ ...فَاقِدُ العِلْمِ...رَاسبٌ فِي الخَامِس الابْتِدائِيّ .. الأستاذ الصَّرْخِيُّ محققًا .

فَاقِدُ الاجتِهادِ ...فَاقِدُ العِلْمِ...رَاسبٌ فِي الخَامِس الابْتِدائِيّ .. الأستاذ الصَّرْخِيُّ محققًا .

فَاقِدُ الاجتِهادِ ...فَاقِدُ العِلْمِ...رَاسبٌ فِي الخَامِس الابْتِدائِيّ .. الأستاذ الصَّرْخِيُّ محققًا .

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ -اتّضَح أنّ طَاغِيَة إيرَان (خــ.مــ.نـــ) كَانَ عَاقًّا لِوَالدَيه وَمُتَمَرّدًا عَلَيهما،

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ: هَل يُوجَد سِرٌّ فِي مَرحَلَة الخَامِس الابتِدائِي وَالرّسوب وَالفَشَل فِيهَا؟!

حَكَمَ إمَامَةُ الْعَاجِزِ عَنِ السُّجُودِ فِي فِقْهِ الْمَرْجِعِ الصَّرْخِيِّ الْحُسْنِيِّ...

النَّبِيُّ الْأكْرَمُ.. وَتَشْرِيعُ الْبُكَاءِ وَالْحُزْنِ الْمُحَقِّقِ الاستاذ .. سائِرًا عَلَى تَقْوَى جِدِّهِ الْمُصْطَفَى

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة]....

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة].

الْمُحَقِّقُ الاستاذ - جنون: عَربي هاشمي..يفتَخر بالفُرْس وكورش ويزدجرد

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ مُغَرِّدَا وَلَاَيَةِ الْفَقِيهِ وَلَاَيَةَ الطَّاغُوتِ

الْمُحَقِّقُ الأستاذ - أَعَلَمِيَّةً.. ضَبْطٌ.. اِتِّزَانٌ... وَتَسَلَّطَ الرُّوَيْبضة!!

فكرُ الحسين حَرْبٌ ضِدَّ الدواعش وَالْفَسَادَ- الشَّبَابَ الْمُسْلِمَ اِخْتَارَ الْاِعْتِدَالُ وَالتَّقْوَى.. الْمُحَقِّقُ الأستاذ مُوَجَّهًا...

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَالْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت،وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة واستِعبَاد

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَ الْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت، وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة وَتَجهِيل

الحُسَيْن خرج لاصلاح العقل والعَلِمَ والتَقَوّى سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ -المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُربياً .

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طَاغِيَة إيران هُوَ الأذربيجَانِيّ صَاحِب الفِتنَة وَالنّارِ المُحرِقَة الّتِي لَا يَقُومُ لَهَا شَيء

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- الأذربيجَانِي...مُخَدِّرات...إفسَاد...إرْهَاب

فاقد الاجتهاد..فاقد البرهان ..المحقق الصرخي مغردًا

المحقق الصرخي - عُمر لَم يُوَرِّث شَيئا لِلأولاد والأصهار الشّر من الفُرْس..الخَير من العرَب

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المحقق الصرخي - يدعو الله ... في الخلاص للمسلمين . من الوباء والمرض ..

المحقق الصرخي- ابنُ الخَطّاب حَرّرَ البِلَادَ وَالعِبَاد وَأطفَأ المَجوسِيّة وَدَفَع الفَسَاد وَمَنَعَ زِنَا المَحَارِم

المُحقق الصرخي- خَليفَة المُسلِمِين عمر يستشير الوزير الإمام عَلِيّ فِي الخرُوجِ لِموَاجَهة الفُرْس

المُحَقَّق الصَّرِخُي : عُمَر وَعَلِيّ. أمِير يَستَشِير الوزير...فَانكَسَرَ الفُرْس

المُحقق الصرخي - طاغوت إيران قَتَلوا مِئات الآلاف من الأبرياء ، وسلبوا ونهبوا المُمتلكات

المحقق الصرخي - جاء نور الإسلام يقوده ابن الخطاب فحرر البلاد والعباد

المُفَكِّر الإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر - عمر بن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران ...

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- عمربن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طّاغُوتُ أُيُرَانَ أَجْرَمَ والَّعْنَ ..مِنْ ابْنُ مَرْجانة ويُزيِّد

المفِكْرُ الْإِسْلَامِيِّ الْمُعَاصِرِ- زَعَاماتٌ إِيرَانُ..تَقَتَّلَ تَهَجَّرَ..ثأرا للمَجُوسِيَّةُ والإيوان!!

المحقق الأستاذ - زَعامات إيران..تَقتل تهجّر..ثأرا للمجوسية والإيوان!!

المحقق الأستاذ - الآن لنسأل أنفسنا: هل نحن حسينيون؟ هل نحن محمّديون؟ هل نحن مسلمون ؟

المحقق الأستاذ - لنكن صادقين في نيل رضا الله



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net