اخر الاخبار

الأربعاء , 9 سبتمبر , 2020


المُحقق الصرخي- خَليفَة المُسلِمِين عمر يستشير الوزير الإمام عَلِيّ فِي الخرُوجِ بِشَخْصِهِ إلَى أرضِ المَعرَكَة لِموَاجَهة الفُرْس

بقلم أحمد الحياوي
علي -عليه السلام- وعمر- رضي الله عنه-، كانا نعم الأمير ونعم الوزير، تعاونا من أجل كلمة الحق

ورسالة وصورة الإسلام الحقيقية ..

فما أجمل تلك الصفات من الشجاعة والعلم والاقدام الشهادة عندهم في سبيل نصرة الدين

وحققوا النصر تلو النصر والحرية وكرامة المسلم والشريعة وحطموا حلم الفرس المجوس

وذين ارادوا إذلال المسلمين والعرب فلم يشنوا الحروب من أجل السمعة والمال والجاه

ولا زعزعة صف المسلمين ولا للسيطرة على الفقراء ولا شعال الفتن والطائفية وسنة وشيعة!

وليس من أجل المصالح والمكاسب والمناصب والمغانم والكراسي والحكم فأين انتم !!منهم من

المسمون بأهل الولاية !واهل الدراية! والدين والمعروف ! واهل الفقيه !وقادة ايران ومن

معهم من شراذم القوم والمتملقين والعصابات المتخفية خلف اسم الدين من المنافقين والجبارين

إينكم من علي وعمر ؟ يا أصحاب العمامة الزائفة !ويا اصحاب النفوذ ! والسلطة !ـ لماذا لا

تسيرون على نهج أولئك القادة الميامين وسيرتهم العطرة ام فقط تسبون

وتلعنون هل الفساد افسد بصيرتكم وحجر قلوبكم عن الاصلاح ام كبرت كروشكم

من الحرام ولذة الفسق والزنا والمحارم لتكون حطب جهنم غدا .

لم قد عانقتم الشيطان بافعالكم وحكمكم حتى سيطر على عقولكم وأفكاركم حتى أصبحتم ترون

المنكر وتحسبونه معروفا و المنكرا معروفا وزين لكم سوء إعمالكم فساء ما

تحكمون فكل طاغية كما هي تلك الولاية الفارغة في ايران ومصيرهم الزوال

ويلعنهم التاريخ والناس أجمعين ...

عُمَر-رض-وعلي الكرارعليه السلام اتحدوا حررواالعراق وباقي البلاد العربية من الفرس الانجاس

وأنصفوا الناس وأقاموا العدل وأعانوا الفقراء ولم يهجروا المساكين ولم

يصنعون داعش ليستبيحوا الدماء والأعراض ويهدمون المراقد ويسلبون وينهبون

اماكن العبادة ويذبحون الناس كما تذبح الخراف ؟!!

لنرجع إلى قدرة الله تعالى حتى تمكن الفتح وسيرة الانقياء والشجعان الفرسان المحررين

فبعد أن أشرك عمر رض آراء عدة فلم يتوصل لمشورة ذات حكمة من قضية

الفرس وظل عمريسأل ويريد الجواب ويقول هذا أيضاً رأي ليس يأخذ بالقلب ، اريد غير هذا الراي

قال: فسكت الناس، والتفت عمر- رضي الله عنه- إلى علي- عليه السلام- فقال: يا أبا الحسن !

لم لا تشير نشئ كما أشار غيرك ؟

ذكر مشورة علي بن أبي طالب- رضوان الله عليه-:

قال: فقال علي: يا أمير المؤمنين ، إنك قد علمت أن الله تبارك وتعالى بعث نبيه

محمداً- صلى الله عليه وآله- وليس معه ثان ولا له في الأرض من ناصر ولا له

من عدوه مانع ، ثم لطف تبارك وتعالى بحوله وقوته وطوله ، فجعل له أعواناً

أعز بهم دينه ، وشد أزره وشيد بهم أمره ، وقصم بهم كل جبار عنيد وشيطان

مريد ، وأرى مواريه وناصريه من الفتوح والظهور على الأعداء ما دام به

سرورهم وقرت به أعينهم ، وقد تكفل الله تبارك وتعالى لأهل هذا الدين بالنصر

والظفر والإعزاز . والذي نصرهم مع نبيهم وهم قليلون ، هو الذي ينصرهم اليوم

إذ هم كثيرون....

وبعد فقد رأيت قوماً أشاروا عليك بمشورة بعد مشورة فلم تقبل ذلك منهم ، ولم

يأخذ بقلبك شئ مما أشاروا به عليك ، لأن كل مشير إنما يشير بما يدركه عقله ،

وأعملك يا أمير المؤمنين أنك إن كتبت إلى الشام أن يقبلوا إليك من شامهم لم

تأمن من أن يأتي هرقل في جميع النصرانية فيغير على بلادهم ، ويهدم مساجدهم

، ويقتل رجالهم ، ويأخذ أموالهم ، ويسبي نساءهم وذريتهم

وإن كتبت إلى أهل اليمن أن يقبلوا من يمنهم ، أغارت الحبشة أيضاً على ديارهم

ونسائهم وأموالهم وأولادهم ! وإن سرت بنفسك مع أهل مكة والمدينة إلى أهل

البصرة والكوفة ، ثم قصدت بهم قصد عدوك ، انتقضت عليك الأرض من أقطارها

وأطرافها ، حتى إنك تريد بأن يكون من خلفته وراءك أهم إليك مما تريد أن

تقصده ، ولا يكون للمسلمين كانفة تكنفهم ، ولا كهف يلجؤون إليه ، وليس بعدك

مرجع ولا موئل ، إذ كنت أنت الغاية والمفزع والملجأ . فأقم بالمدينة ولا تبرحها ،

فإنه أهيب لك في عدوك ، وأرعب لقلوبهم ، فإنك متى غزوت الأعاجم بنفسك

يقول بعضهم لبعض: إن ملك العرب قد غزانا بنفسه ، لقلة أتباعه وأنصاره ،

فيكون ذلك أشد لكلبهم عليك وعلى المسلمين ، فأقم بمكانك الذي أنت فيه ،

وابعث من يكفيك هذا الأمر . والسلام .

قال: فقال عمر- رضي الله عنه-: يا أبا الحسن ! فما الحيلة في ذلك وقد اجتمعت

الأعاجم عن بكرة أبيها بنهاوند في خمسين ومائة ألف ، يريدون استئصال المسلمين ؟

فقال له علي بن أبي طالب : الحيلة أن تبعث إليهم رجلاً مجرباً قد عرفته بالبأس

والشدة ، فإنك أبصر بجندك وأعرف برجالك ، واستعن بالله وتوكل عليه

واستنصره للمسلمين ، فإن استنصاره لهم خير من فئة عظيمة تمدهم بها ، فإن

أظفر الله المسلمين فذلك الذي تحب وتريد ، وإن يكن الأخرى وأعوذ بالله من ذلك

، تكون ردءًا للمسلمين وكهفاً يلجؤون إليه وفئة ينحازون إليها .

قال فقال له عمر: نعم ما قلت يا أبا الحسن ! ولكني أحببت أن يكون أهل البصرة

وأهل الكوفة هم الذين يتولون حرب هؤلاء الأعاجم ، فإنهم قد ذاقوا حربهم

وجربوهم ومارسوهم في غير موطن. قال فقال له علي-عليه السلام-

إن أحببت ذلك فاكتب إلى أهل البصرة أن يفترقوا على ثلاث فرق: فرقة تقيم في

ديارهم فيكونوا حرساً لهم يدفعون عن حريمهم . والفرقة الثانية يقيمون في

المساجد يعمرونها بالأذان والصلاة لكيلا تعطل الصلاة ، ويأخذون الجزية من أهل

العهد لكيلا ينتقضوا عليك . والفرقة الثالثة يسيرون إلى إخوانهم من أهل الكوفة

. ويصنع أهل الكوفة أيضاً كصنع أهل البصرة ، ثم يجتمعون ويسيرون إلى

عدوهم ، فإن الله- عز وجل- ناصرهم عليهم ومظفرهم بهم ، فثق بالله ولا تيأس

من روح الله إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللهِ إِلا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ .

قال: فلما سمع عمر مقالة علي- عليه السلام- ومشورته ، أقبل على الناس وقال:

ويحكم ! عجزتم كلكم عن آخركم أن تقولوا كما قال أبو الحسن ! والله لقد كان

رأيه رأيي الذي رأيته في نفسي ، ثم أقبل عليه عمر بن الخطاب- رضي الله عنه-

فقال: يا أبا الحسن ! فأشر عليَّ الآن برجل ترتضيه ويرتضيه المسلمون أجعله

أميراً ، وأستكفيه من هؤلاء الفرس .

المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي العراقي ابن العراق البار شارب من نهري

دجلة والفرات سار على نهج الحق و قال قولته رفض كل قوى وافكارالشر والشرك لم يساوم اهل

الباطل لامن الشرق ولا من الغرب واستنار العالم حول ببحوثه العقائدية والتاريخية والاصولية

رغم ظلم الاعلام والانظار عنه وظل متخذ طريق الصبر والتقوى والاعتدال ..وهنا مغردا على

موقعه بتويتر قائلا -

4ـ عُمَر وَعَلِيّ (عَلَيهما السّلام)...أمِير يَستَشِير الوَزِير...فَانكَسَرَ الفُرْس

عليّ(ع):{أَنا لَكُم وَزِيراً خَيرٌ لَكُم مِنّي أَميراً} عَليّ وعُمَر...تكامل في إطفاء نار

المجوس ابن الخطّاب لَم يُوَرِّث شَيئا لِلأولاد والأصهارِ والقَرابة خابَ كُبَراء الفُرْسِ

ومَن وَالاهم ......

الصرخي الحسني

تويتر: AlsrkhyAlhasny@ @ALsrkhyALhasny1 الفيس بوك:

Alsarkhyalhasny الانستغرام @alsarkhyalhasany #

الصرخي_يغرد_ولايةالفقيه_ولايةالطاغوت
#طاغوت_ايران_اقبح_من_يزيد


القراء 254

التعليقات

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

ياسين_الهاشمي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

محمد_كاظم

موفقين

كريم_ناصر

وفقكم الله

علاء_محمد

وفقكم الله

مقالات ذات صلة

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ -اتّضَح أنّ طَاغِيَة إيرَان (خــ.مــ.نـــ) كَانَ عَاقًّا لِوَالدَيه وَمُتَمَرّدًا عَلَيهما،

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ: هَل يُوجَد سِرٌّ فِي مَرحَلَة الخَامِس الابتِدائِي وَالرّسوب وَالفَشَل فِيهَا؟!

حَكَمَ إمَامَةُ الْعَاجِزِ عَنِ السُّجُودِ فِي فِقْهِ الْمَرْجِعِ الصَّرْخِيِّ الْحُسْنِيِّ...

النَّبِيُّ الْأكْرَمُ.. وَتَشْرِيعُ الْبُكَاءِ وَالْحُزْنِ الْمُحَقِّقِ الاستاذ .. سائِرًا عَلَى تَقْوَى جِدِّهِ الْمُصْطَفَى

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ- فَاقِدُ الاجتِهادِ...فَاقِدُ العِلْمِ...رَاسبٌ فِي الخَامِس الابْتِدائِيّ ؟!

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة]....

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة].

الْمُحَقِّقُ الاستاذ - جنون: عَربي هاشمي..يفتَخر بالفُرْس وكورش ويزدجرد

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ مُغَرِّدَا وَلَاَيَةِ الْفَقِيهِ وَلَاَيَةَ الطَّاغُوتِ

الْمُحَقِّقُ الأستاذ - أَعَلَمِيَّةً.. ضَبْطٌ.. اِتِّزَانٌ... وَتَسَلَّطَ الرُّوَيْبضة!!

فكرُ الحسين حَرْبٌ ضِدَّ الدواعش وَالْفَسَادَ- الشَّبَابَ الْمُسْلِمَ اِخْتَارَ الْاِعْتِدَالُ وَالتَّقْوَى.. الْمُحَقِّقُ الأستاذ مُوَجَّهًا...

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَالْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت،وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة واستِعبَاد

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَ الْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت، وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة وَتَجهِيل

الحُسَيْن خرج لاصلاح العقل والعَلِمَ والتَقَوّى سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ -المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُربياً .

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طَاغِيَة إيران هُوَ الأذربيجَانِيّ صَاحِب الفِتنَة وَالنّارِ المُحرِقَة الّتِي لَا يَقُومُ لَهَا شَيء

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- الأذربيجَانِي...مُخَدِّرات...إفسَاد...إرْهَاب

فاقد الاجتهاد..فاقد البرهان ..المحقق الصرخي مغردًا

المحقق الصرخي - عُمر لَم يُوَرِّث شَيئا لِلأولاد والأصهار الشّر من الفُرْس..الخَير من العرَب

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المحقق الصرخي - يدعو الله ... في الخلاص للمسلمين . من الوباء والمرض ..

المحقق الصرخي- ابنُ الخَطّاب حَرّرَ البِلَادَ وَالعِبَاد وَأطفَأ المَجوسِيّة وَدَفَع الفَسَاد وَمَنَعَ زِنَا المَحَارِم

المُحقق الصرخي- خَليفَة المُسلِمِين عمر يستشير الوزير الإمام عَلِيّ فِي الخرُوجِ لِموَاجَهة الفُرْس

المُحَقَّق الصَّرِخُي : عُمَر وَعَلِيّ. أمِير يَستَشِير الوزير...فَانكَسَرَ الفُرْس

المُحقق الصرخي - طاغوت إيران قَتَلوا مِئات الآلاف من الأبرياء ، وسلبوا ونهبوا المُمتلكات

المحقق الصرخي - جاء نور الإسلام يقوده ابن الخطاب فحرر البلاد والعباد

المُفَكِّر الإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر - عمر بن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران ...

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- عمربن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طّاغُوتُ أُيُرَانَ أَجْرَمَ والَّعْنَ ..مِنْ ابْنُ مَرْجانة ويُزيِّد

المفِكْرُ الْإِسْلَامِيِّ الْمُعَاصِرِ- زَعَاماتٌ إِيرَانُ..تَقَتَّلَ تَهَجَّرَ..ثأرا للمَجُوسِيَّةُ والإيوان!!

المحقق الأستاذ - زَعامات إيران..تَقتل تهجّر..ثأرا للمجوسية والإيوان!!

المحقق الأستاذ - الآن لنسأل أنفسنا: هل نحن حسينيون؟ هل نحن محمّديون؟ هل نحن مسلمون ؟

المحقق الأستاذ - لنكن صادقين في نيل رضا الله

المفكر الإسلامي المعاصر- لنكن صادقين في حب الحسين وجده الأمين

المحقق الأستاذ – أصبحت ثورة الحسين ونهضته وتضحيته هي الهدف والغاية التي ملكت القلوب

الحُسَيْن عَلِمَ و تَقَوّى ووَسَطيّة سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ ...المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُعَزِّياً ..



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net