اخر الاخبار

الجمعة , 11 سبتمبر , 2020



المحقق الصرخي- ابنُ الخَطّاب حَرّرَ البِلَادَ وَالعِبَاد وَأطفَأ المَجوسِيّة وَالنِّيران وَدَفَع الفَسَاد وَمَنَعَ وَحَرّم زِنَا المَحَارِم
--- بقلم احمد الحياوي ..
قال تعالى ...وَاتَّقُوا يَوْمًا لَّا تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلَا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (48)
في البدء تاريخ العراق لم يذق طعم الراحة مادام أولئك الفرس المجوس قابعين جاثمين على الصدور فما الذي يردونه من شعب العراق الجريح ؟وهم اول واخر من اشعلوالفتن والحروب والصراعات فيه ! . وليس هذا فقط فشرعوا هولاءالمجوس شرائع فاسدة فهم وفي تاريخهم الاسود اول من ارتكب الزنا بالمحارم واول الخارجين عن القانون الالهي ومعادات منهج الرسول صل الله عليه وعلى اله وسلم واهل البيت عليهم السلام حتى صار دين وشريعة لهم ومذهبا متصلا فهولاء هم من يدخلون جهنم بلا حساب لنهم اسسوا الكفر والالحاد والزذيلة وساترك الكلام للمفسر والمنقب والمفكر الاسلامي العراقي احد اكبرفلاسفة التاريخ والعقيدة الاسلامية في العراق والعالم العربي ليطلعنا على مامر بنا من احداث ووقائع تاريخية كانت بعيدة عن اعيننا وافكارنا فجعل الله العلم والبصيرة والتقوى والنصيحة في فكرذالك
المحقق والاستاذ الصرخي وليكشف لنا الخفايا والخطايا والمحرمات وما كان اعظم منها نسئل الله ان يوفقه لكلمة الحق ومن اتعظ ونصح واسترشد بكلامه الى يوم الدين وكل مايقوله مثبت وموثق ... فيقول ..عُمَر(رض)....إيوَانُ كِسْرَى...بَينَ الدّين وَالتّنْجِيم!! ۳- ابنُ الخطّاب(رض).....حَامِي أعرَاض...الفُرْس وَأهْل العِرَاق نُكمِل قِراءةَ وَتَوثِيقَ الأحدَاث بِواقِعِيّةٍ مَوضوعِيّةٍ وَسَطِيّةٍ عَلَى مَنهَج أهلِ البَيْت وَجَدّهم خَاتم الأنبيَاء الأمِين(عَلَيهم الصّلاة والتّسليم) وَسِيرَتِهم مَع الصّحابَة وَالتّابِعِين(رَضِيَ اللهُ عَنهم): ۱- بِنَفْسٍ مُتَكَبّرَة عُنصُرِيّة لِلحِفَاظ عَلَى السّلطَة وَالمَال وَعَدم امتِزَاج النّسَب بِبَاقِي الطّبقَات الاجتِمَاعِيّة، قَد ارتَكَبُوا الزّنَا بِالأخَوَات وَالبَنَات وَالأمّهَات بِشَهوَة شَيطَانِيّة مُنحَطّة، ثم جَعَلُوا لَه مَشروعِيّة بَاطِلَة، كَدَعوَى تَزوِيج آدَم مِن حَوّاء، وَهِي مِنه وَمِن ضِلعِه، وَدَعوَى تَزوِيج أولَاد آدَم، فِيمَا بَيْنَهم وَهُم إخْوَة، تَبرِيرًا وَتَشرِيعًا لِلزِنَا بَينَ الأب وَابنَتِه وَبَينَ الأمِّ وَابنِها وَبَينَ الأخِ وَأختِه!! وَبَعدَ التّشرِيع الفَاسِد فَإنّهم يَعمَلون بِكُلّ وَسَائِل التّرغِيب وَالتّرهِيب لِحَثّ أتبَاعِهم المَجوس وَإجبارهم عَلَى فِعْلِ تِلك المُوبِقات والمُلَوّثَات الأخلَاقِيّة حَتّى صَار دِينًا وَشَرِيعَة!!.....۲- فَهؤلاء هُم الكَفَرة الّذين يَدخلونَ النّارَ بِلَا حِسَاب، كَمَا وَصَفَهم أمِيرُ المُؤمِنِينَ(عَلَيه السّلَام) حَيث قَالَ:{قَد أنزَلَ اللهُ عَلَى المَجوسِ كِتَابًا وَبَعَثَ إلَيهم رَسُولًا، حَتّى كَانَ لَهُم مَلِكٌ، سَكَرَ ذَات لَيلَة فَدَعَا بِابنَتِه إلَى فِرَاشِه فَارتَكَبهَا...فَقَالَ (لِقَومِه): عَلمْتُم أنّ اللهَ لَم يَخلقْ خَلْقًا أكرَم عَلَيه مِن أبِينَا آدَم وَأمّنَا حَوّاء...وَقَد زَوّجَ بَنِيه مِن بَنَاتِه وَبَنَاتِه مِن بَنِيه.....فَتَعَاقَدُوا عَلَى ذَلِك!!! فَمَحَا اللهُ مَا فِي صدورِهم مِن العِلْمِ، وَرَفَعَ عَنهم الكِتَاب، فَهُم الكَفَرَة يَدخلونَ النّار بِلَا حِسَاب}[التّوحِيد لِلصّدُوق]..... ۳- كَمَا زَنَا مَلِك الفُرْس بِابنَتِه فإنّه زنَا بِأختِه!! قَالَ أمِيرُ المُؤمنِينَ(عَلَيه السّلَام): {إنّ المَجوسَ كَانُوا أمّة لَهُم كِتَاب يَقرَأونَه، وَإنّ مَلِكًا لَهُم شَربَ حَتّى سَكَر، فَأخَذَ بِيَد أختِه...فَوَقَعَ عَلَيهَا...فَلَمّا أفَاقَ مِن سکړه، قَالَت لَه أختُه: إنّك صَنَعتَ كَذَا وَكَذَا...فإنّكَ مَقتُولٌ وَلَا نَجَاة لَك إلّا أن تُطِيعَنِي.....فَاجْعَل هَذا ديناً، وَقُل "هذا دين آدم، وحواء من آدم" وَادعُ النّاسَ إلَيه، وَاعرِضهم عَلَى السّيفِ.....فَفَعَلَ، فَلَم يُتَابِعْه أحَد.....فَأوقَدَ لَهم ناراً ثم عَرضَهم عَلَيهَا...فَهَابَ النّاسُ النّارَ فَتَابَعوه}[الخراج لِأبي يوسف:المَجوس وَعَبَدَة الأوثان وأهل الردة].....٤- هنا الأمّ المَجوسيّة تُمارِس الزّنَا مع ابنِهَا، حَيث قَالَ مشيخَا زَخَا:{احادابوي (۲۷۲- ۲۹۱): قَامَ مِن بَعدِه احادابوي، نَجْل كَاهِن مَدِينَة أربيل...كَانَ لِهَذَا(الكَاهن) أربعَة بَنِين، أربَعتهم كَهَنَة أوثَان، وَكَانَت أمّهم مَجوسِيّة، وَحَدَثَ أن جَامَعَت ابنَها البِكْر، فَسُمّي ابنُهما "احادابوي" أي أخو أبيه}[كرونولوجيا أربيل لِمشيخَا زخا، ترجمة وتحقيق عزیز نباتي]..... ٥- جَاءَ فِي كِتَاب الزّرادشتِيّين المُقَدّس(دینکرت: شرح أفستا):{إنّ الزّوَاج بَينَ الأخ وأختِه مُنَوّر بِمَجدٍ إلَهِي، وَلَه فَضِيلَة طَرْد الشّيطَان}[دُوَيلَات المَشرِق الإسلَامِيّ فِي القرنَيْن۳ و ٤ لِلهجرَة للجيرانِي] ٦- تَحْتَ عنوَان "ثَورَة مزدك" قَال كريستنسن: {مِن الصّفَات البَارِزَة فِي عَادَات الجَمَاعَة الإيرَانِيّة، جَوَاز الزّوَاج بِالمَحَارِم بَين: الأبِ وَالبِنْت، وَالأمّ وَالاِبن، وَالأخِ وَالأخت...وَعَادَة زَوَاج المَحَارِم قَدِيمَة عِندَ الفُرْس حَيث قِيل إنّ الزّوَاج بَينَ الأخِ وأختِه مُنَوّر بِمَجدٍ إلَهِي وَلَه فَضِيلَة طَردِ الشّيطَان...إنّ زَوَاج المَحَارِم يَمحُو الكَبَائِر....الوَلِي أرداگ اتّخَذَ مِن أخوَاتِه السّبع زَوجاتٍ لَه....نَجِد فِي كِتَاب قَانُون سريَانِي(خَاص بِالزّواج)، تَألِيف البطريق الّذي عَاشَ أيّام كِسرَى الأوّل:{إنّ العَدَالَة العَجِيبَة عِندَ عبّاد أوهرمزد تَقضِي بأن يَكونَ لِلرَّجلِ صِلَاتٌ شَهوَانِيّة مَع أمّهِ وَبِنتِه وَأختِه....إذَا طَلّق زَوجٌ زَوجَتَه، مِن غَير أن يَمنَحَها صَراحَة الحَقّ فِي التّصرّف بِحُرّيّةٍ فِي شَخصِها، فَإنّ الأولَادَ الّذينَ تَلِدهُم مِن الزّوَاجِ الجَدِيد أثنَاء حَيَاة الزّوج الأوّل يلحقُون بِهذَا الزّوج...فِي وسْعِ الزّوْجِ أن يَنزِلَ(يَتَنَزَّل) عَن زَوجَتِه أو إحدَى زَوجَاتِه إلَى رَجلٍ آخَر قَد وَقَعَ فِي الفَاقَة...وَالأطفَال الّذِين يولَدونَ مِن هَذا الزّوَاج المُؤقّت يُنسَبونَ لِأسرَة الزّوج الأوّل وَيُعتَبَرون أبنَاءَه...وَهَذا العَقد مِن قَبِيل الإحسَان عَلَى أخٍ فِي الدّين مُعْوَز}[إيرَان فِي عَهد السّاسَانِيّين لِآرثر کريستنسن(الدّراسَات الإيرَانية بِجَامِعَة كوبنهَاجن)، تَرجَمة يَحيَى الخَشّاب، ص(۳۰۹- ۳۱٦).....۷- بَعدَ الإلحَاد عَن الدّين وَالأخلَاق لَا يَبقَى أيُّ رَادِع وَلَا مَحذُور!! وَبَعدَ الزّنَا بِالمَحَارِم(الأخت وَالبنْت وَالأمّ) لَا يَبقَى أيُّ مَحذُور، وَمِن هُنَا نَجِد أبرویز(كِسْرَى الأب) وَقَعَ عَلَى الحَجّامَة فَجَاءَ مِنهَا يَزدَجرْد(كِسرَى الابن)، صَاحِب نبوءَة التّنجِيم وَالشّعوذَة الّذِي تَوَعّدَ المُسلِمِين العَودَة وَالثّأر وَالانتِقَام وَإعَادَة المَجوسِيّة وَنِيرَانِها وَزِنَا المَحَارِم وَانحطَاط الأخلَاق، إضَافَة لِطقُوس الزّمزَمَة وَالبَقَاء عَلَى الرّجسِ وَالقَذَارَة وَتَرْك التّطَهّر بِالمَاء!! قَالَ اليَعقُوبِي فِي تَاريخِهِ: {[تُوّج فرخزاد بِن كِسرَی، فَمَلَكَ سَنَة.....ثُمّ وَجَدُوا يَزدَجرْد بِن کِسرَی، وَكَانَت أمّه حَجّامَة وَقَع عَلَيها كِسْرَی، فَجَاءَت بِيَزدَجرْد، فَتَطَيّرُوا مِنه، فَغَيّبوه، ثُمّ اضطَرّوا إلَيه، فَجَاءُوا بِه]...[وَلَمّا أتَى لِمُلْكِه أربَعُ سِنِين قَدِمَ سَعد بِن أبي وَقّاص القَادِسِيّة...ثُمّ صَارَ المُسلِمونَ إلَى المَدَائن، وَهِيَ مَدينَة المَلِك، يَومَ النوروز، وَقَد استَعَدّت الفُرْسُ بِصنُوفِ الأطعِمَة، وَاستَعَدّت أحسَن الزِّينَة، فَانهَزَمَت الفُرْس، وَهَرَبَ يَزدَجرْد، فَلَم يَزَل المُسلِمون يَتبعونَه...وَكَان مُلكُه إلَى أن قُتِلَ عِشرِينَ سَنَة]...[وَكَانَت الفُرْسُ تُعَظّمُ النّيرَان، وَلَا تَستَنجِي بِالمَاء...وَلَا تَأكلُ إلّا بِزَمزَمَة، وَهُوَ الكَلَام الخَفِيّ، وَتَنكح الأمّهَات وَالأخَوَات وَالبَنَات، وَتَذهَب إلَى أنّها صِلَة لَهُنّ، وَبِرّ بِهِن، وَتَقَرّب إلَى الله فِيهِنّ]}[تَاريخ اليَعقوبي ۱/ ۱۷٤]. ۸- كُلّ مَاذَكَرنَاه يُمَثّل صورَة مُصَغّرَة عَن البَهِيمِيّة وَالشّهوَة الخِنْزِيرِيّة وَالإبَاحِيّة عِندَ الفُرْس وَأهلِ العِرَاق وَكُلّ مَن كَان تَحتَ سُلطَتِهم وَمَجوسِيّتِهم!!! وَمِن هَذِهِ الظّلَامِيّة وَالفَسَادِ الفَاحِشِ والأخلاق المُنحَطّة وَالأعرَاض المُنتَهَكَة جَاءَ نُور الإسلَام يَقودُه ابنُ الخَطّاب(رض) فَحَرّرَ البِلَادَ وَالعِبَاد وَأطفَأ المَجوسِيّة وَالنِّيران وَدَفَع الفَسَاد وَمَنَعَ وَحَرّم زِنَا المَحَارِم وَبَاقِي المُوبِقَات، فَحَمَی الأعرَاض، قَالَ بَجَالَةُ:{جَاءَنَا(أتَانَا) كِتَابُ عُمَر(رض) قَبْلَ مَوْتِهِ بِسَنَةٍ، "فَرِّقُوا بَيْنَ كُلِّ ذِي مَحْرَمٍ مِنَ المَجُوسِ وَانهوهُم عَن الزّمزَمَةِ".....فَفرّقنَا بَينَ كُلِّ رَجُلٍ مِنَ المَجُوسِ وَحَرِيمِهِ(وَحَرِيْمَتِهِ) فِي كِتَابِ اللهِ...وَصَنَعَ(جَزْءُ بْن مُعَاوِيَةَ) طَعَامًا كَثِيرًا فَدَعَاهُم، فَعَرَضَ السّيفَ عَلَى فَخذِهِ...فَأكَلُوا وَلَم يُزَمزِمُوا}[سُنن أبي داود ٢٦٩٤، سِيَر أعلام النّبلاء١ لِلذّهبي، إمتاع الأسماع٩ للمقريزي]..... ٩- مِن غَرائِب وَعَجائِب هَذَا الزّمَان، أن يَتَحَدّث طَاغوتُ إيرَان وَجَلاوزَتُه عَن الشّرَف وَحِمَايَة الأعرَاض!! وَهُم الّذينَ هَجّرُوا مَلَايِين العَوائِل، مِنَ الأطفَالِ وَالنّسَاءِ وَالشّيوخِ وَالشّبَاب، وَقَتَلُوا مِئَات الآلَاف مِن الأبرِيَاء، وَسَلَبُوا وَنَهَبُوا المُمْتَلَكَات، وَدَمّرُوا المُدُنَ وَالبُلدَان، وَقَطّعُوا المِيَاه وَجَفّفُوا الأنهَار وَأمَاتُوا الزّرعَ وَالإنسَان!! وَالمُهمّ الالتِفَات إلَى أنّه قَبْلَ عَام (٢٠١٤م) أي، قَبلَ أن يَقومَ الطّاغوتُ الإيرَانِيّ بِإدخَالِ قِوَى التّكفِير إلَى العِرَاق، حَيث كَانَ العِرَاق تَحتَ سُلطَة نظَام البَعث وَصَدّام وثم قوی الاحتِلَال الأمرِيكِي الغَربِيّ، فَهَل كَانت أعرَاضُكُم مُنتَهَكَة، أو أنّ هَؤلَاء أصدِقَاء حُلَفَاء شُرَفَاء حُمَاة الأعرَاض؟!!قال السّجّاد(عليه السّلام):{يا أهلَ الكوفةِ، إنّكُم تَبكونَ عَلَينا فمَن قتَلَنا غَيركُم؟!}[بلاغات النساء، سفينة البحار۳] الصّرخي الحَسَني لمتابعة الحساب على: تويتر: AlsrkhyAlhasny@ الفيس بوك: Alsarkhyalhasny الإنستغرام: alsarkhyalhasany@


القراء 199

التعليقات

احمد_ناصر

وفقكم الله

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

يوسف_الخالدي

وفقكم الله

ياسين_الهاشمي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

مقالات ذات صلة

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ -اتّضَح أنّ طَاغِيَة إيرَان (خــ.مــ.نـــ) كَانَ عَاقًّا لِوَالدَيه وَمُتَمَرّدًا عَلَيهما،

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ: هَل يُوجَد سِرٌّ فِي مَرحَلَة الخَامِس الابتِدائِي وَالرّسوب وَالفَشَل فِيهَا؟!

حَكَمَ إمَامَةُ الْعَاجِزِ عَنِ السُّجُودِ فِي فِقْهِ الْمَرْجِعِ الصَّرْخِيِّ الْحُسْنِيِّ...

النَّبِيُّ الْأكْرَمُ.. وَتَشْرِيعُ الْبُكَاءِ وَالْحُزْنِ الْمُحَقِّقِ الاستاذ .. سائِرًا عَلَى تَقْوَى جِدِّهِ الْمُصْطَفَى

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ- فَاقِدُ الاجتِهادِ...فَاقِدُ العِلْمِ...رَاسبٌ فِي الخَامِس الابْتِدائِيّ ؟!

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة]....

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة].

الْمُحَقِّقُ الاستاذ - جنون: عَربي هاشمي..يفتَخر بالفُرْس وكورش ويزدجرد

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ مُغَرِّدَا وَلَاَيَةِ الْفَقِيهِ وَلَاَيَةَ الطَّاغُوتِ

الْمُحَقِّقُ الأستاذ - أَعَلَمِيَّةً.. ضَبْطٌ.. اِتِّزَانٌ... وَتَسَلَّطَ الرُّوَيْبضة!!

فكرُ الحسين حَرْبٌ ضِدَّ الدواعش وَالْفَسَادَ- الشَّبَابَ الْمُسْلِمَ اِخْتَارَ الْاِعْتِدَالُ وَالتَّقْوَى.. الْمُحَقِّقُ الأستاذ مُوَجَّهًا...

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَالْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت،وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة واستِعبَاد

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَ الْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت، وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة وَتَجهِيل

الحُسَيْن خرج لاصلاح العقل والعَلِمَ والتَقَوّى سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ -المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُربياً .

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طَاغِيَة إيران هُوَ الأذربيجَانِيّ صَاحِب الفِتنَة وَالنّارِ المُحرِقَة الّتِي لَا يَقُومُ لَهَا شَيء

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- الأذربيجَانِي...مُخَدِّرات...إفسَاد...إرْهَاب

فاقد الاجتهاد..فاقد البرهان ..المحقق الصرخي مغردًا

المحقق الصرخي - عُمر لَم يُوَرِّث شَيئا لِلأولاد والأصهار الشّر من الفُرْس..الخَير من العرَب

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المحقق الصرخي - يدعو الله ... في الخلاص للمسلمين . من الوباء والمرض ..

المحقق الصرخي- ابنُ الخَطّاب حَرّرَ البِلَادَ وَالعِبَاد وَأطفَأ المَجوسِيّة وَدَفَع الفَسَاد وَمَنَعَ زِنَا المَحَارِم

المُحقق الصرخي- خَليفَة المُسلِمِين عمر يستشير الوزير الإمام عَلِيّ فِي الخرُوجِ لِموَاجَهة الفُرْس

المُحَقَّق الصَّرِخُي : عُمَر وَعَلِيّ. أمِير يَستَشِير الوزير...فَانكَسَرَ الفُرْس

المُحقق الصرخي - طاغوت إيران قَتَلوا مِئات الآلاف من الأبرياء ، وسلبوا ونهبوا المُمتلكات

المحقق الصرخي - جاء نور الإسلام يقوده ابن الخطاب فحرر البلاد والعباد

المُفَكِّر الإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر - عمر بن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران ...

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- عمربن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طّاغُوتُ أُيُرَانَ أَجْرَمَ والَّعْنَ ..مِنْ ابْنُ مَرْجانة ويُزيِّد

المفِكْرُ الْإِسْلَامِيِّ الْمُعَاصِرِ- زَعَاماتٌ إِيرَانُ..تَقَتَّلَ تَهَجَّرَ..ثأرا للمَجُوسِيَّةُ والإيوان!!

المحقق الأستاذ - زَعامات إيران..تَقتل تهجّر..ثأرا للمجوسية والإيوان!!

المحقق الأستاذ - الآن لنسأل أنفسنا: هل نحن حسينيون؟ هل نحن محمّديون؟ هل نحن مسلمون ؟

المحقق الأستاذ - لنكن صادقين في نيل رضا الله

المفكر الإسلامي المعاصر- لنكن صادقين في حب الحسين وجده الأمين

المحقق الأستاذ – أصبحت ثورة الحسين ونهضته وتضحيته هي الهدف والغاية التي ملكت القلوب

الحُسَيْن عَلِمَ و تَقَوّى ووَسَطيّة سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ ...المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُعَزِّياً ..



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net