اخر الاخبار

الأحد , 13 سبتمبر , 2020



- بقلم أحمد الحياوي-

يقول اللَّه تعالى في محكم تنزيله:
ألم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5) الروم

من أراد أن يبحث عن حقيقة الفرس المجوس واحتلالهم العراق ,.. هناك حقائق تاريخية فاصلة لم يكشف النقاب عنها ,أو ربما مرت مرور الكرام , فحتى لو ذكرت فلها أوجه عديدة ـ علي وعمر وباقي الصحابة-رضي الله عنهم- هم أهل المشورة والإخلاص ـ و في توحيد وتحرير أرض العرب والعراق بالكامل ـ من بطش وإرهاب وقتل الفرس وحقدهم على المسلمين ألا يستحق تلك المعارك مثل القادسية منذ 80 13سنة ـ وانتصار الإسلام أن نفتخر بها ولو نتطلع قليلاً فالمسلمين قد تمكنوا من تحقيق انتصار باهر على قوات الفرس والروم بقيادة هرقل في أغسطس من عام 636م، و في العراق ـ فقد اتخذ سعد بن أبي وقاص طريقه نحو القادسية للقاء الفرس .وعن المشورة من قبل علي-عليه السلام- لعمربن الخطاب- رض- .. فقال عمر- رض- : إن هذا يوم له ما بعده من الأيام فتكلموا . فقام علي بن أبي طالب فقال : أما بعد يا أمير المؤمنين فإنك إن شخصت أهل الشام من شامهم سارت الروم إلى ذراريهم ، و إن شخصت أهل اليمن من يمنهم سارت الحبشة إلى ذراريهم ، و إنك إن شخصت من هذه الأرض انتقضت عليك الأرض من أطرافها وأقطارها ، حتى يكون ما تدع وراءك أهم إليك مما بين يديك من العورات و العيالات ! أقْرِرْ هؤلاء في أبصارهم ، واكتب إلى أهل البصرة فليتفرقوا فيها ثلاث فرق : فلتقم فرقة لهم في حرمهم و ذراريهم ، و لتقم فرقة في أهل عهدهم لئلا ينتقض عليهم ، و لتسر فرقة إلى إخوانهم بالكوفة مدداً لهم . إن الأعاجم إن ينظروا إليك غداً قالوا هذا أمير العرب و أصل العرب ، فكان ذلك أشد لكلبهم و ألبتهم على نفسك . و أما ما ذكرت من مسير القوم فإن الله هو أكره لمسيرهم منك ، و هو أقدر على تغيير ما يكره . و أما ما ذكرت من عددهم ، فإنا لم نكن نقاتل فيما مضى بالكثرة و لكنا كنا نقاتل بالنصر . فقال عمر : أجل والله لئن شخصت من البلدة لتنتقضن عليَّ الأرض من أطرافها و أكنافها ، و لئن نظرت إلى الأعاجم لا يفارقن العرصة ، و ليمدنهم من لم يمدهم و ليقولن هذا أصل العرب ، فإذا اقتطعتموه اقتطعتم أصل العرب ) وشتات فلولهم، ليزحف المسلمون إلى المدائن عاصمة دولتهم ويفتتحونها لتنتهي
من الوجود دولة الفرس ، ويتم فتح بلاد العراق وخراسان"إيران الحالية"وعلى يد عمر وعلي وباقي الصحابة- رضي الله عنهم- الذين هم بشارات الإسلام وشموع النصر
فاليوم أمامنا مشوار أجيال شباب واعية تريد أن تطلع على ذلك الإرث والمجد والفتوحات والشجاعة التي امتلكها أولئك القادة الأحرار في مواجهة أقوى الإمبراطوريات الرومية والكسروية الداعشية التي شرعت الفسق والفجور وزنا المحارم والعقائد الفاسدة التي حملوها الفرس الأنجاس فيعود هؤلاء بزي جديد وهو ما يدعى ولاية الفقيه !! ولاية العار والجور والقتل والإرهاب ولاية تشكيل داعش وتسليحه ولاية شن الحروب على بلاد العرب فهي ولاية المكر والخداع وجعل شعب العراق يتقاتل بين أفراده وإشاعة الطائفية وتجنيد الصغار والأذى والخداع
وتشكيل عصابات في العراق ليكون تحت لوائها وتكون لها قدم أرض تتحكم فينا ويبقى استمرارنزيف دماء الشباب التي أزهقت أرواحهم سبب حقد الفرس على العراقيين والشأن العراقي دون أي وجه فبعثوا بداعش ليدمر دور العبادة ومراقد الأنبياء والصحابة-التي نسفت وهدمت ومعها قطعت الرؤوس والتهجير والسلب والنهب وهذا بسببهم وهو مايعكس الحقد الدفين والتكفير وكراهية الفرس على العرب وأرض وشعب العراق الجريح ليبقى أسيرًا منكسرًا مطعون الظهر والقلب وعجينة سهلة بأيديهم فبعد أن مزقته تلك الزمر الإرهابية والدواعش .وأنظمة حاكمة فاسدة متجبرة تضحك على جراحاته ليكون مشلولاً فهذا مايريده الفرس وعصاباتهم وذيولهم ومن باع وطنه ودينه وقيمه .لوبعد أن عرفنا من يقف خلف ذلك الدمار ؟!هل اتعظنا هل تكاتفنا هل إلتفتنا إلى أنفسنا هل تركنا الباطل والتملق هل سرنا على طريق التقوى والاعتدال هل عندما تعرف عدوك تعرف صديقك !فطاغوت إيران هو ناقوس الخطر والتكفير واستباحة الدماء وشر الأشرار ودائمًا ترى الحق وحيد مظلومًا تتصارع عليه ضباع الشر وقوى الظلام لكن الله بالمرصاد....فلو,, اتبعنا منهج الحق وردع الباطل واتحدنا وتركنا السب والشتم والأنانية وإلتفتنا إلى أبناء أمتنا الإسلامية وتقويم نهجنا الرسالي المحمدي لم يتجرأ أحد في الاعتداء على العرب ولم يستغل أي فرد أو شعب من الشعوب المسلمة ....
فيقول المفكر الإسلامي المعاصر الصرخي - في تغريدة مباركة للعالم أجمع لكشف ماجرى من ظلم على العراق وعلى القادة الخلص والميامين من زمن عَليّ وعُمَر.وتحريرهم لأرض العراق وهو من كتب وألقى العديد من المحاضرات والبحوث التاريخية والعقائدية والأخلاقية ومايرتكب بحق الإسلام والدين إلى يومنا هذا فلنطلع لما يقول هذا الأستاذ العراقي-حفظه الله بحفظه-....
[4] عُمَر وَعَلِيّ (عَلَيهما السّلام)..أمِير يَستَشِير الوَزِير..فَانكَسَرَ الفُرْس
عَليّ وعُمَر..تكامل في إطفاء نار المجوس
الشّر من الفُرْس..الخَير من العرَب
السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي(ص)
عُمر لَم يُوَرِّث شَيئا لِلأولاد والأصهارِ
https://twitter.com/.../status/1304652593461944320/photo/1


القراء 306

التعليقات

كرار_حسين

وفقكم الله

يوسف_الخالدي

وفقكم الله وسددكم

الموعود_قادم

وفقكم الله تعالىى

ياسين_الهاشمي_

وفقكم الله لكل خير مقال راقي

احمد_محمد

احسنتم

هدير_البحر_

وفقكم الله

ليث

الخير من العرب واميرهم عمر - رض - ووزيره الامام علي عليه السلام والشر من الفرس المجوس الحاقدين على العرب ولم يدخلوا بلادا الاً وافسدوا فيها وسفكوا الدماء وسلبوا ونهبوا واثاروا فتن الطائفية والاقتتال بين ابناءه.

مقالات ذات صلة

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ -اتّضَح أنّ طَاغِيَة إيرَان (خــ.مــ.نـــ) كَانَ عَاقًّا لِوَالدَيه وَمُتَمَرّدًا عَلَيهما،

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ: هَل يُوجَد سِرٌّ فِي مَرحَلَة الخَامِس الابتِدائِي وَالرّسوب وَالفَشَل فِيهَا؟!

حَكَمَ إمَامَةُ الْعَاجِزِ عَنِ السُّجُودِ فِي فِقْهِ الْمَرْجِعِ الصَّرْخِيِّ الْحُسْنِيِّ...

النَّبِيُّ الْأكْرَمُ.. وَتَشْرِيعُ الْبُكَاءِ وَالْحُزْنِ الْمُحَقِّقِ الاستاذ .. سائِرًا عَلَى تَقْوَى جِدِّهِ الْمُصْطَفَى

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ- فَاقِدُ الاجتِهادِ...فَاقِدُ العِلْمِ...رَاسبٌ فِي الخَامِس الابْتِدائِيّ ؟!

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة]....

الْمُحَقِّقُ الأستاذ-{[المُدّعِي الإيرانِي...لَيسَ بِمُجتَهِد].....[بَسْطُ اليدِ والحكومَة...بِدعةٌ باطِلَة].

الْمُحَقِّقُ الاستاذ - جنون: عَربي هاشمي..يفتَخر بالفُرْس وكورش ويزدجرد

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ مُغَرِّدَا وَلَاَيَةِ الْفَقِيهِ وَلَاَيَةَ الطَّاغُوتِ

الْمُحَقِّقُ الأستاذ - أَعَلَمِيَّةً.. ضَبْطٌ.. اِتِّزَانٌ... وَتَسَلَّطَ الرُّوَيْبضة!!

فكرُ الحسين حَرْبٌ ضِدَّ الدواعش وَالْفَسَادَ- الشَّبَابَ الْمُسْلِمَ اِخْتَارَ الْاِعْتِدَالُ وَالتَّقْوَى.. الْمُحَقِّقُ الأستاذ مُوَجَّهًا...

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَالْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت،وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة واستِعبَاد

الْمُحَقِّقُ الأستاذ- وِلَاَيَةَ الْفَقِيهِ الّتِي يَدّعِيهَا حَاكمُ إيرَان هي وِلَايَة طَاغوت، وِلايَة تَنجِيم وَشَعوَذَة وَتَجهِيل

الحُسَيْن خرج لاصلاح العقل والعَلِمَ والتَقَوّى سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ -المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُربياً .

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طَاغِيَة إيران هُوَ الأذربيجَانِيّ صَاحِب الفِتنَة وَالنّارِ المُحرِقَة الّتِي لَا يَقُومُ لَهَا شَيء

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- الأذربيجَانِي...مُخَدِّرات...إفسَاد...إرْهَاب

فاقد الاجتهاد..فاقد البرهان ..المحقق الصرخي مغردًا

المحقق الصرخي - عُمر لَم يُوَرِّث شَيئا لِلأولاد والأصهار الشّر من الفُرْس..الخَير من العرَب

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

السّلام عَلى عُمَر العَربي وَالمَهدي العرَبي والرّسول مُحَمّد العَربي.. المحقق الأستاذ مغردًا

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر: عُمَر وَ عَلِيّ.......أمِير يَستَشِير الوَزِير.......فَانْكَسَرَ الفُرْس

المحقق الصرخي - يدعو الله ... في الخلاص للمسلمين . من الوباء والمرض ..

المحقق الصرخي- ابنُ الخَطّاب حَرّرَ البِلَادَ وَالعِبَاد وَأطفَأ المَجوسِيّة وَدَفَع الفَسَاد وَمَنَعَ زِنَا المَحَارِم

المُحقق الصرخي- خَليفَة المُسلِمِين عمر يستشير الوزير الإمام عَلِيّ فِي الخرُوجِ لِموَاجَهة الفُرْس

المُحَقَّق الصَّرِخُي : عُمَر وَعَلِيّ. أمِير يَستَشِير الوزير...فَانكَسَرَ الفُرْس

المُحقق الصرخي - طاغوت إيران قَتَلوا مِئات الآلاف من الأبرياء ، وسلبوا ونهبوا المُمتلكات

المحقق الصرخي - جاء نور الإسلام يقوده ابن الخطاب فحرر البلاد والعباد

المُفَكِّر الإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر - عمر بن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران ...

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- عمربن الخطاب حرر البلاد والعباد وأطفأ المجوسية والنيران

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ -مِن غَرائبِ وعْجَابَ هَذَا الزمانُ أَنْ يتحدَّث طّاغُوتُ أُيُرَانَ وجِلاَوزَته عَنَّ الشِّرَفِ!!

المُفَكِّرالإِسْلاَمِيُّ المَعَاصِر- طّاغُوتُ أُيُرَانَ أَجْرَمَ والَّعْنَ ..مِنْ ابْنُ مَرْجانة ويُزيِّد

المفِكْرُ الْإِسْلَامِيِّ الْمُعَاصِرِ- زَعَاماتٌ إِيرَانُ..تَقَتَّلَ تَهَجَّرَ..ثأرا للمَجُوسِيَّةُ والإيوان!!

المحقق الأستاذ - زَعامات إيران..تَقتل تهجّر..ثأرا للمجوسية والإيوان!!

المحقق الأستاذ - الآن لنسأل أنفسنا: هل نحن حسينيون؟ هل نحن محمّديون؟ هل نحن مسلمون ؟

المحقق الأستاذ - لنكن صادقين في نيل رضا الله

المفكر الإسلامي المعاصر- لنكن صادقين في حب الحسين وجده الأمين

المحقق الأستاذ – أصبحت ثورة الحسين ونهضته وتضحيته هي الهدف والغاية التي ملكت القلوب

الحُسَيْن عَلِمَ و تَقَوّى ووَسَطيّة سَارَ عَلَى نَهْجَهُ الشَّبَابُ الْمُسْلِمُ ...المُحقِّق الأُسْتَاذَ مُعَزِّياً ..



خريطة الموقع


2020 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.net